تكافل

270 ألف مستفيد.. «تكافل» تواصل جهودها لدعم الطلاب

تُواصل مؤسسة تكافل الخيرية، تقديم الدعم للطلاب والطالبات المحتاجين في جميع مدارس المملكة ماديًا ومعنويًا؛ حيث تهدف إلى استمرار ونجاح تحصيلهم العلمي ليكون ذلك سببًا في نقلهم من دائرة الحاجة إلى آفاق الاكتفاء واليسر.

وتحظى مؤسسة تكافل الخيرية، بدعم سخي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز؛ ويتم صرف هذا الدعم في برامج دعم الطلاب المختلفة التي تشمل الإعانة المالية المباشرة وبرنامج الوجبة الغذائية وبرنامج “كسوتي” وبقية البرامج الأخرى؛ حيث تحرص المؤسسة على تحقيق أهدافها وتنمية مواردها؛ من خلال برامج شراكة متميزة مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة.

وتقدم «تكافل» عددًا من برامج الدعم للطلاب لمساعدتهم على النجاح في دراستهم وتحسين فرصهم الوظيفية والعملية.

الإعانة المالية

تقدم مؤسسة تكافل إعانات مالية لطلاب وطالبات التعليم العام المحتاجين في بداية كل فصل دراسي تشمل ثلاثة برامج رئيسية «الكسوة، الوجبة، والحقيبة المدرسية»؛ حيث يستفيد من هذه الإعانة قرابة 258 ألف طالب وطالبة موزعين على قرابة 20 ألف مدرسة.

وتمتلك المؤسسة آلية استحقاق دقيقة تمكنها من التعرف على الطلاب المحتاجين ومدى حاجتهم، ويعاون المؤسسة، في ترشيح الطلاب ودراسة حالتهم وإيصال المعونة لهم ومتابعة أثرها عليهم، عدد كبير من المتطوعين التربويين الميدانيين يزيد عددهم على 77 ألف متطوع.

وجبتي

يسهم مشروع وجبتي، الذي تقدمه مؤسسة تكافل، في سد أحد احتياجات الطلاب والطالبات الضرورية في كل مدارس المملكة التي تقع على الحد الجنوبي للمملكة في مناطق تعتبر نائية وفي أمس الحاجة إلى الدعم؛ وذلك بتوفير وجبة غذائية مدرسية، ويغطي المشروع أكثر من 669 مدرسة يدرس بها أكثر من 50 ألف طالب وطالبة؛ حيث يتم توزيع أكثر من 9 ملايين وجبة سنويًا.

ويهدف المشروع إلى دعم الطلاب المحتاجين بالمناطق النائية المساهمة في خفض التسرب المدرسي، وتوفير التغذية الصحية، وتقدم الوجبة عن طريق عدد من الشركات المتخصصة في التغذية.

كسوتي

تنفذ مؤسسة تكافل مشروعًا ضخمًا لتأمين الكسوة للطلاب في جميع القرى والهجر النائية، لا سيما التي تنخفض فيها درجات الحرارة في الشتاء بشكل كبير ويعاني أهلها من الحاجة الماسة، وبلغ ما وزعته المؤسسة خلال الأعوام السابقة قرابة 18 ألف كسوة.

دعم متواصل

في خطوة جديدة منها، كشفت مؤسسة تكافل الخيرية، اليوم الأحد، عن إيداع مبالغ إعانات الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي في حسابات المدارس التي بدورها ستقدم الدعم للطلاب والطالبات المستحقين.

وأوضحت أن إعانات الفصل الدراسي الأول شملت نحو 270 ألف طالب وطالبة يدرسون في أكثر من 20 ألف مدرسة حكومية، بإجمالي نحو ما يقارب 135 مليون ريال.

وتعرب المؤسسة، عن بالغ شكرها وتقديرها لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، على دعمهما للمؤسسة ولكل ما يدعم الطلاب المحتاجين؛ لمواصلة تعليمهم واستمرار نجاح تحصيلهم الدراسي.

وأوضحت أن هذا الدعم يأتي ضمن إسهاماتها في تحقيق الاستراتيجية الكاملة لدعم التنمية التعليمية؛ بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 الهادفة إلى تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها لبناء مجتمع قوي ومنتج.

وتؤكد مؤسسة تكافل الخيرية أن هذه الإعانات التي تحرص المؤسسة على تقديمها بشكل دائم؛ تشمل الطلاب والطالبات الذين سبق تسجيلهم في نهاية العام الدراسي الماضي، وتنطبق عليهم شروط الاستحقاق المعتمدة في المؤسسة.

يُشار إلى أن تسجيل الطلاب للاستفادة من خدمات مؤسسة تكافل؛ يتم من خلال لجان تكافل التطوعية في المدارس الحكومية التي تتولى حصر الطلاب المحتاجين في المدرسة وتسجيلهم عبر بوابة تكافل الإلكترونية.

ويُمكن لطلبة مؤسسة «تكافل» الاطلاع على كل المشاريع المُتاحة والتسجيل فيها من هنــــــــا

اقرأ أيضًا: «معهد الملك سلمان» يُسخر جهوده لدعم ريادة الأعمال

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

فرص تجارية واعدة

«فرص تجارية واعدة».. خطوات على طريق التوطين

لم يحصر مركز دلني للأعمال نفسه في خانة تقديم الدعم والإرشاد وشتى الخدمات غير المالية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.