25 فريقًا يشاركوا في المرحلة الثانية لبرنامج مسرعة القطاع الصحي

أطلقت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”، بالشراكة مع وزارة الصحة، المرحلة الثانية لبرنامج مسرعة القطاع الصحي والمتمثلة بـ “المعسكر التدريبي”، أمس الأحد، في الرياض، والذي يستمر لمدة 5 أيام، بهدف التركيز في هذه المرحلة على تطوير أفكار 25 فريقًا تأهلوا من المرحلة الأولى، وذلك من خلال موضوعات مخصصة تشمل أساسيات بناء خطط التنفيذ، والتسويق والمالية نماذج الأعمال، والأنظمة والقوانين الطبية.

شارك في برنامج مسرعة القطاع الصحي، بمرحلته الأولى المتمثلة بـ “مخيم توليد الأفكار” 78 فريقًا، و27 مرشدًا، قدموا 127 جلسة ارشادية على مدى ثلاثة أيام، حيث تضمنت مجموعة الفعاليات المختلفة، وورش العمل، والمحاضرات، لتدريب ريادي الأعمال على العديد من الأفكار الإبداعية، وتوليد الأفكار، وتحويلها إلى مشاريع ريادية، وكيفية تقديم وتسويق وعرض الأفكار أمام لجنة المحكمين، وكيفية الدخول في المنشآت الناشئة وإنشائها والتسويق لها.

ستنطلق المرحلة الثالثة والأخيرة والمتمثلة بـ “مسرعة القطاع الصحي”، في مطلع أبريل المقبل، والتي ستستمر لمدة 90 يومًا، لتأهل 12 فريقًا سيحصلون على برنامج خاص للإرشاد والتدريب على أيدي مرشدين وخبراء ومدربين، إلى جانب الدعم المالي من خلال تقديم منحة مالية تصل إلى أكثر من 125 ألف ريال، وإعداد تلك الفرق لعرض مشاريعهم على المستثمرين في حفل التخرج، وذلك من خلال جلسات تطوير العروض وأساسيات تقديمها.

جدير بالذكر، أن برنامج مسرعة القطاع الصحي يهدف إلى تشجيع ودعم ريادة الأعمال والابتكار في المجال الصحي، وإنشاء شركات ناشئة ذات إمكانات عالية للنجاح والنمو في السوق السعودي وتحديدًا في القطاع الصحي، حيث بدأت “منشآت” مؤخرًا في استقبال طلبات الترشح والالتحاق في أول مسرعة أعمال صحية، حيث اشترطت لقبول طلبات الترشح أن تكون للفكرة فرصة وطلباً في السوق، وأن تكون مستدامة وقابلة للتطوير، مع وجود فرصة كبيرة للنمو والتوسع، وأن تكون الأفكار مبتكرة وفريدة من نوعها، ولديها مكونات التميز عن الأفكار المشابهة، كما يشترط أن تكون أفكار المشروعات المتقدمة قادرة على المساهمة في إيجاد حلول لبعض المشاكل في القطاع الصحي وقابلة للتنفيذ.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

تعليم الأحساء تكرم 91 مدرسة حاصلة على النطاق الذهبي

كرمت إدارة التعليم بمحافظة الأحساء، اليوم الخميس، 91 مدرسة للبنين والبنات حاصلة على النطاق الذهبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.