ألويس آلزهايمر

10 معلومات عن ألويس آلزهايمر

لم يكن أحد يعلم شيئًا عن مرض آلزهايمر؛ ذاك المرض العضال الذي يصيب المتقدمين في العمر والرازحين في عتمة الشيخوخة، قبل مجيء عالم النفس والباثولوجيا العصبية الألماني ألويس آلزهايمر ؛ مكتشف مرض “عته ما قبل الشيخوخة”، والمعروف بـ “آلزهايمر”، والذي تصادف يوم 14 يونيو ذكرى ميلاده.

يصيب مرض آلزهايمر، في العادة، الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم الخامسة والستين، ويسبب لهم تغيرات ومشاكل سلوكية، وخرفًا يكون مصحوبًا بكثرة النسيان والهذيان، قبل أن يؤدي تدريجيًا لفقدان المريض لوظائفه الجسمية وهو ما يفضي في النهاية إلى وفاته.

ومرض آلزهايمر مرض خطير يصيب المخ ويتطور ليفقد الإنسان ذاكرته وقدرته على التركيز والتعلم، وقد يتطور ليحدث تغييرات في شخصية المريض فيصبح أكثر عصبية أو يصاب بالهلوسة أو بحالة من حالات الجنون المؤقت.

ومن المؤسف أنه لا يوجد حتى الآن علاج فعّال لهذا المرض الخطير، إلا أن الأبحاث في هذا المجال تتقدم من عام لآخر، وأثبتت بعض الأبحاث أن العناية بالمريض ودعمه يؤدي إلى نتائج أفضل مع الأدوية المتاحة لهذا المرض في الوقت الحالي.

وأشارت بعض الإحصائيات الصادرة عام 2016 إلى أن هناك 44 مليون شخص مصاب بمرض آلزهايمر حول العالم، ومن المتوقع أن يصل عدد المصابين بهذا المرض، بحلول عام 2050، إلى 150 شخصًا.

وقُدرت تكلفة المرض في الولايات المتحدة الأمريكية، عام 2016 فقط، بنحو 236 مليار دولار، كما أن شخصًا واحدًا من تسعة أمريكيين من الفئة العمرية 65 عامًا فما فوق مصاب بهذا المرض.

ونرصد في رواد الأعمال أهم 10 معلومات عن ألويس آلزهايمر؛ وذلك على النحو التالي:

  1. ولد ألويس آلزهايمر يوم 14 يونيو 1864 بقرية ماركت برايت (Marktbreit) في بافاريا الألمانية لعائلة ميسورة.

  2. درس ألويس آلزهايمر الطب بجامعات عريقة، مثل: برلين، وتوبنجن، وفورتسبورج الألمانية، وتخرج فيها طبيبًا سنة 1887 وهو في الثالثة والعشرين من العمر.

  3. انتقل الطبيب الألماني “آلزهايمر” للعمل بمصحة الأمراض النفسية في فرانكفورت؛ حيث أجرى أبحاثًا على العديد من المشاكل النفسية، بمعاونة عدد من كبار أطباء النفس، مثل: كفرانز نيسل (Franz Nissl)؛ وإميل كريبيلن (Emil Kraepelin).

  4. أثناء عمله بمصحة الأمراض النفسية بفرانكفورت، لاحظ ألويس آلزهايمر وجود تصرفات غريبة لدى المريضة أوغست ديتر (Auguste Deter) البالغة من العمر 51 عامًا، فاتجه لإجراء أبحاث عليها ليلاحظ إصابتها بحالة من فقدان الذاكرة، مصحوبة بحركات سلوكية غير مفهومة.

  5. وفي عام 1902، غادر ألويس آلزهايمر مصحة فرانكفورت؛ لاستلام منصب مهم بميونخ.

  6. طور آلزهايمر دراسات وأبحاثًا في الأمراض العصبية، كان من ثمراتها مؤلف من ثمانية أجزاء عن علم الأنسجة والتشريح المرضي، نشر بين عامي 1906 و1918.

  7. استُخدم وصف مرض آلزهايمر نسبة لألويس آلزهايمر؛ لأول مرة للإشارة لهذا المرض في حدود عام 1910 من قِبل الطبيب كريبيلن.

  8. في 16 يوليو 1912، عُيّن آلزهايمر أستاذًا بجامعة الطب النفسي في برسلاو ببولندا.

  9. خصص السنوات الثلاث الأخيرة من عمره لتكثيف دراساته العلمية وأبحاثه السريرية.

  10. توفي ألويس آلزهايمر في بريسلاو في 19 ديسمبر 1915.

اقرأ أيضًا:

«تشارلز ديكنز».. الوظيفة الاجتماعية للأدب

أهم المحطات في حياة مخترع وحدة قياس الكهرباء

معرض فن العزلة الافتراضي.. الفن شريك الآلام وطبيبها

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

ملتقى زووم الفوتوغرافي

ملتقى زووم الفوتوغرافي.. رؤية بصرية للحياة الواقعية

أعلنت جمعية الثقافة والفنون بالدمام قبل أيام عن انطلاق المشاركة بملتقى زووم الفوتوغرافي في نسحته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.