اترك عملك فورًا

10 مؤشرات لتركه.. متى ترحل عن عملك؟

نعمل جميعًا على تحقيق ذاتنا وكيانّنا، وتأمّين حياة كريمة لأنفسنا وأسرنا، ولكننا قد نتفاجأ بأن العمل الذي سعينا إليه تحول من مصدر رزق وراحة وأمان واستقرار إلى مصدر للحزن والتعاسة والشعور بالملل وعدم الرضا، أو أنه لا يرضي طموحاتنا ولن يضيف لقدراتنا ومهاراتنا، ما يدفعك للتفكير جدّيًا في تركه والبحث عن عمل آخر، أو البدء في إنشاء مشروع ريادي.

سنعرض من خلال هذا المقال عدة مؤشرات إذا كنت تعاني منها، فيجب أن تترك عملك فورًا.

تهوى ريادة الأعمال

إذا كنت تسعى نحو فرصة ممتازة؛ لتعمل في المجال الذي تحبه، ويكون لديك عملك الخاص، وتحظى بالمرونة والاستقلالية في حياتك، وترك تأثير كبير فيمن حولك، وتكسب المزيد من المال؛ اترك عملك فورًا واتجه إلى مجال ريادة الأعمال.

وقبل ذلك، يجب أن تمتلك فكرة مدروسة وتعمل على تطويرها من خلال ذلك المشروع الريادي.

لا يُحقق أهدافك

تسعى من خلال عملك إلى الإبداع وتحقيق أهداف الشركة وأهدافك المهنية وصولاً إلى النجاح، إذا وجدت أن رؤى الشركة لا تتناسب مع أهدافك وقيمك، فينبغي عليك أن تبحث عن عملٍ آخر بشركة تتقاسم معها نفس المبادئ والقيم والأهداف.

لا تتطور

إذا لم يوفر لك العمل مجالاً للتطور، ولا يُغني مخيلتك الإبداعيّة وقدراتك العقليّة، ووجدت نفسك واقفًا في مكانك، وتعتقد أنه بإمكانك القيام بأكثر من ذلك بكثير، فهذا أكبر دليل على أنك لستَ في المكان الصحيح، ويجب أن تبحث عن فرص أخرى تُقدم لك الفائدة المادية والعقلية والإبداعية.

أبلغ مرؤوسيك بطريقة مهذبة وتقديرًا لهم بقرار استقالتك من العمل، مُعلنًا أسبابك؛ ومنها أن العمل لا يتماشى مع إمكانياتك وقدراتك، لعلهم يلتفتون إلى أخطائهم ويتداركونها.

مدير غير راقٍ

مدير العمل هو بوصلة نجاح أو فشل الشركة، فهو القادر على تحفيز الموظفين نحو العمل؛ ما يصب في مصلحة الشركة، وأيضًا قادر على جعلهم ينفرون من التواجد بها ويقلل من إنتاجيتها ونموها، يتحدد ذلك من طريقة تعامله معهم.

إذا وجدت مدير عملك ذا طباع سيئة ويتعامل معك بأسلوب بعيد عن الرُقي، فحينها يجب أن تبحث عن عمل آخر وتترك عملك فورًا.

عدم التقدير

إذا كنت شخصًا يتمتع بالمسؤولية، وأثبت أنك موظف ممتاز، وتقدم قيمة إلى الشركة التي تعمل فيها، وتسعى دومًا للبحث عن معارف جديدة، يجب أن يتم تقديرك لقاء ذلك، صارحهم بأنهم أغلقوا الأبواب في وجهك، وأفعالهم غير المرضية تجاهك، واترك العمل وابحث عن مكان تجد فيه التقدير الذي تستحقه.

استغلالك ماديًا

إذا كلفتك الشركة بالعديد من الواجبات والالتزامات والمهام الزائدة، دون أن تحصل على زيادة في الراتب أو مقابل مادي إضافي عليها، أي أنها تستغلك وتسلبك حقوقك العينّية عنوة، حينها يجب عليك أن تبحث عن عمل آخر لا يستغل جهودك، ويمنحك كامل حقوقك الماديّة ويوفر لك سُبل الراحة لإتمام عملك على أكمل وجه.

الحزن والتوتر

إذا لازمتك مشاعر الحزن والتوتر، وتقضي في مكتبك كل ساعات العمل حتى أثناء وقت الاستراحة، ووجدت نفسك تفكر مرارًا وتكرارًا بالأحداث اليومية التي تقع تمر بك خلال عملك، حينها يجب أن تقرر ترك هذا العمل المؤذي لك نفسيًا قبل أن يقضي عليك تمامًا.

فقدان الشغف

نقضي جميعًا جزءًا كبيرًا من وقتنا اليومي في العمل، من الطبيعي أن نجد أوقاتًا لا يعجبنا فيها سير العمل أو الأسلوب المتبع، ولكن إذا وجدت نفسك وصلت إلى مرحلة أنك تكره ما تقوم به، وتمكن منك شعور الملل وفقدان الشغف والسرور، فيجب أن تبحث عن عمل آخر.

سلب حياتك الخاصة

إذا فرضت عليك الشركة التي تعمل بها عدد ساعات عمل طويلة ومُرهقة، وتسلب حقك في الاستمتاع بعيش حياتك الخاصة والعائلية، وتحرمك من الجلوس مع أطفالك وأصدقائك والمقربين، اتركه فورًا وابحث عن عمل آخر يمنحك هذا الحق.

تراجع صحّتك

إذا بدأت أعراض الاكتئاب والتوتر والقلق تظهر عليك ووجدت صحتك تتراجع، نتيجة الضغوط التي تسيطر على بيئة العمل، فإنّهُ ينبغي عليك أن تترك هذا العمل وتبحث عن عمل يُوفر لك كلاً من الراحة المعنويّة والماديّة.

 

اقرأ أيضًا:

زميلك المخادع.. كيف تتعامل معه؟

الرابط المختصر :

عن شريهان عاطف

شاهد أيضاً

توفيق بن محمد

توفيق بن محمد: الأزمات ستظل موجودة والرابح من يركز على حياته

السعادة قرار وأنت وحدك المسؤول عن ذلك، ربما هذا ما قصده الكوتش توفيق بن محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.