أسرار للمال

10 أسرار للمال لا يجب أن تفوتك

المال من أهم الأمور التي يتعين عليها التعامل معها وإدارتها؛ فهو عصب الحياة ومن دونه لن تستقيم أمور شتى، وحين نستقصي سير الناجحين والذين تمكنوا من تحقيق قدر وافر من المال نجد طائفة كبيرة منهم تؤكد وجود أسرار للمال يجب على المرء الإحاطة بها.

ويتمنى بعضهم الآخر أن لو تمكن من تعلم هذه الأسرار وهو في سن صغيرة؛ إذ كان ذلك سيوفر عليه المزيد من الوقت والجهد ناهيك عن المحاولات في الاتجاهات الخطأ.

وسعيًا منه لحل هذه المعضلة يقدم «رواد الأعمال» أبرز 10 أسرار للمال والتي لا يسع أي منا جهلها، لا سيما في عصر يقدس الإنجاز وغزارة الإنتاج.

اقرأ أيضًا: قصص نجاح مشاهير من قاع الفقر إلى قمة الثراء

الوقت أهم من المال

كثيرون من الناس ينطلقون، في مساعيهم للحصول على المال، من منطلقات خاطئة، فهم، على سبيل المثال، يعطون للمال قيمة أكبر من تلك التي يعطونها للوقت، والحق أن هذا خطأ فادح؛ فالمال يمكن تجديده أما الوقت فمورد ثابت؛ والمفقود منه لا يمكن استعادته.

يظهر إهدار الناس لأوقاتهم في مظاهر شتى؛ منها: الوقوف في طابور طويل وإهدار الساعات من أجل الحصول على خصم قيمته دولار أو دولاران، في حين أنه كان بإمكان المرء أن يفعل في هاتين الساعتين الكثير من الأمور التي يمكن أن يكون لها عوائد مادية جيدة ولو على المستوى البعيد.

يمكنك دائمًا كسب المزيد من المال، ولكن لا يمكنك توليد المزيد من الوقت؛ لذا تعامل معه على أنه سلعة ثمينة.

أين تذهب أموالك؟

المفترض أن ثمة نوعًا من التوازن بين الدخل والإنفاق، وغياب هذا التوازن يعني وجود خلل من نوع ما. والمطلوب من المرء معرفة أين ينفق أمواله، وبعض الناس يفرط في هذا الأمر فيحسب حساب كل سنت، وبعضهم الآخر لا يعير الأمر التفاتًا.

سوى أن الادخار يبدأ من المعرفة _العامة على الأقل_ حول مصادر الإنفاق، ومن دون هذه المعرفة سوف تستمر أموالك في الذهاب إلى فوهة العدم.

اقرأ أيضًا: طرق تحقيق الثراء من المنزل.. اقتنص الفرصة

صنع القيمة

وخشية أن يتبادر إلى الذهن أي سوء فهم متعلق بالادخار وجب ابتدار القول بأن عدم تناول الطعام في الخارج أو تقليل التحدث في الهاتف؛ رغبة في تقليل الفاتورة لن يجعلك ثريًا ولكن سيوفر لك بعض المال.

سوى أن هذا ليس هو الهدف؛ وإنما الهدف هو الوصول إلى الثراء، وهو ما لم تتمكن من تحقيقه بدون صنع القيمة بدلًا من الادخار غير المجدي.

ونعني بصنع القيمة تقديم شيء مختلف وفريد يمكنك الحصول على قدر كبير من الأموال من خلاله.

«شحذ الفأس»

نُقل عن أبراهام لينكولن قوله  “امنحني ست ساعات لقطع شجرة وسأقضي الأربع ساعات الأولى في شحذ الفأس”، ومن الناحية المالية تنطوي هذه الفكرة على أهمية كبرى؛ فليس المهم أن تعمل لوقت طويل ولا بجهد كبير، وإنما أن تعمل بذكاء.

والعمل بذكاء يتطلب فأسًا مشحوذة، والمقصود بهذه الفأس مهاراتك وخبراتك ومعارفك التي تمكنك من الحصول على المال بسهولة.

اقرأ أيضًا: تعريف الاستثمار وسبل الثراء المشروع

كافئ نفسك

رحلة الوصول إلى الثراء رحلة طويلة وشاقة في أغلب الأحيان؛ ولذلك أنت بحاجة إلى مكافأة نفسك كلما تمكنت من تحقيق إنجاز ما؛ حتى تتمكن من مواصلة المسير.

تأكد من أنك تكافئ نفسك على طول الطريق؛ للحفاظ على انخراطك الكامل في العملية وضمان استمرارها. ولك أن تركز جهدك على ما ستحصل عليه في النهاية، وليس على الجهد الذي تبذله حاليًا.

الثراء البطيء الممنهج

البحث عن الطرق التي تؤدي إلى الثراء السريع غير مجدٍ، وكثير من هذه الطرق غير مشروع، وبالتالي لا داعي لاستنزاف الجهد والوقت في مثل هذا البحث، وإنما على المرء أن يفكر على نحو مغاير، أي أن يفكر في طريقة يستثمر بها أمواله، وتحقق له ربحًا مستدامًا، هذا هو طريق الثراء المنطقي.

اقرأ أيضًا: ثقافة الثراء.. اعرف قواعد لعبة المال

المال طاقة

المال طاقة، وكلما كان لديك قدر من المال كان من المنطقي استثمار هذا المال، والمؤكد أن الركون إلى مبلغ كبير والتوقف عنده ليس إلا وصفة مثالية لخسارة هذه الأموال؛ إذ إنها ستفقد قيمتها بفعل التضخم.

عليك، إذًا، ألا تكف عن تدوير واستثمار أموالك، وعن البحث عن أفضل السبل التي يمكنك بها فعل ذلك.

استثمر في نفسك

يقول وارن بافيت: “إن أفضل استثمار يمكنك القيام به هو في قدراتك الخاصة” هذه الحقيقة، رغم بداهتها، غائبة عن كثير من الناس، رغم منطقيتها؛ فإذا كان المرء هو الذي يكسب المال فمعناه أن غيابه أو نقص قدراته يعني عدم القدرة على الكسب.

وتمتعه بأكبر قدر من المهارات والقدرات يعني أن قدرته على كسب المال أكبر بكثير من غيره.

أسرار للمال

اقرأ أيضًا: من التشرد إلى الشهرة والثراء

معادلة الدخل والإنفاق

يركز بعض الناس على الدخل أكثر من تركيزهم على الإنفاق، والبعض الآخر يفعل العكس، على الرغم من أن هذا قد يكون مناسبًا لبعض الأشخاص وفي بعض الظروف، إلا أن الصواب هو إحداث نوع من الموازنة بين الدخل والإنفاق، فكلاهما مرتبط بالآخر على نحو صميمي، ولا وجود لأحدهما من دون الآخر.

المال ليس مطلوبًا لذاته

وإذا كنا نقول إن هناك أسرارًا للمال لا يسع المرء جهلها؛ فهذا السر الأخير هو أهمها؛ فمن المفترض أن المرء لا يسعى إلى ادخار المال من أجل مجرد الادخار، وإنما لا بد أن يكون هناك هدف أسمى من ذلك، وغياب هذا الهدف يسلب المال قيمته، ويحول المرء لمجرد عبد في محراب السعي وراء الربح.

وبعد فهذه أبرز 10 أسرار للمال يجب عليك أخذها في الاعتبار إن كنت تريد أن تصبح من الأثرياء.

اقرأ أيضًا:

طرق تحقيق الثراء

الفرنشايز وتحقيق الثروة

الثروة التلقائية.. فكّر كما لو كنت غنيًا!

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

نصائح إيلون ماسك لرواد الأعمال

نصائح إيلون ماسك لرواد الأعمال.. فرصة لتحقيق الأحلام

تُعد نصائح إيلون ماسك لرواد الأعمال بمثابة فرصة لمن يطمحون إلى تحقيق الاستقلال المالي؛ حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.