ولاء غلمان

ولاء غلمان يتحدث لـ «رواد الأعمال» عن مهارات بدء وتنمية المشاريع

قال الدكتور ولاء غلمان ؛ مستشار تطوير الأعمال والمشاريع، مدير عام شركة وادي مكة للتقنية، في حديث حصري لموقع «رواد الأعمال»، إن هناك عدة أمور يجب التفكير فيها عند بداية المشروع؛ كي يكتب له النجاح، وتتمثل هذه الأمور فيما يلي:

تعيين العمالة اللازمة للمشروع بحسب الاحتياج وبشكل تدريجي، اقتناص الفرص، واستهداف فئات جديدة من المستخدمين، والتواصل الدائم مع العملاء، ومعرفة مرئياتهم وملاحظاتهم على المنتج وفتح أسواق جديدة للمستخدمين المستهدفين.

اقرأ أيضًا: رؤى عبد الحليم: أسبوع حاضنات السعودية يلبي احتياجات رواد الأعمال

مهارات وأدوات تنمية المشاريع

وأضاف أن هناك الكثير من الأدوات الخاصة بتنمية المشاريع، ومن أهمها التخطيط الجيد، ثم اختيار فريق العمل المتميز المبدع الشغوف، إدارة فريق العمل بالشكل الصحيح الاحترافي، الابتكار والتجديد الدائم للمشروع، وإجراء التحديثات اللازمة على نموذج العمل التجاري باستمرار.

وشدد ولاء غلمان؛ مستشار تطوير الأعمال والمشاريع، على ضرورة التسويق الجيد للمشروع بشكل دائم؛ عبر استخدام كل الأدوات التسويقية الحديثة، علاوة على الالتزام بتقديم جودة جيدة وسعر معقول للمنتجات بما يتناسب مع الوضع الاستهلاكي للسوق، والاستمرار في البيع بشكل دائم؛ لأن أساس المشروع هو الانتشار بالبيع وفتح أسواق جديدة، مؤكدًا أن الاهتمام بالعملاء من أهم مهارات النجاح للمشروع؛ إذ إن العلاقات الناجحة من العملاء تؤدي لإخلاصهم للمنتج وللشركة.

ورأى أنه من الواجب على رائد الأعمال أو صاحب المشروع أن يبذل قصارى جهده، وأن يعطي المشروع حقه من وقت وجهد وتعب؛ حتى يُكتب له النجاح.

اقرأ أيضًا: “العمري”: التسويق العصبي يعطي نظرة ثاقبة حول دوافع العملاء وتفضيلاتهم

بدء المشروع التجاري

وذهب مستشار تطوير الأعمال والمشاريع إلى أن بدء المشروع بشكل صحيح يستلزم التركيز على الفكرة من جميع المحاور والجدوى منها، وإمكانية تطبيقها بشكل فعال، ومن الممكن أن يتم ذلك عبر جلسات العصف الذهني مع الأشخاص المهتمين بالمجال، ومع فريق العمل المستقبلي، وبعد ذلك نحصل على تصور كامل بفكرة المشروع والبدء بعمل دراسة جدوى متكاملة، على أن تتضمن التفاصيل المالية للبدء بالخطوات التنفيذية.

التغلب على الخوف والتردد

وبسؤاله عن كيفية التغلب على التردد والخوف من دخول مجال ريادة الأعمال والعمل الحر، أجاب “ولاء غلمان” بأن ذلك يكون عبر التوكل على الله أولًا وأخيرًا، والأخذ بالأسباب؛ وذلك بالتخطيط السليم لكل جوانب المشروع، وتطبيق نموذج العمل التجاري، وجميع الدراسات الفنية والمالية والتشغيلية والتسويقية المناسبة والمتعلقة بفكرة المشروع وآلية تنفيذه بنجاح.

اقرأ أيضًا:

«أسامة السلوم»: الفترة الحالية هي أنسب وقت لإطلاق المشروعات الناشئة

عصام الدميني: الأزمات قد تكون فرصة لبداية جديدة إذا استُغلت بطريقة صحيحة

معتز حجاج: التحول الرقمي فرصة لتطوير آليات العمل وتحسين تجربة المستخدم

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

هيفاء الدعلان

هيفاء الدعلان تكشف لـ «رواد الأعمال» خطوات بدء المشروع الريادي وسبل نجاحه

قالت الدكتورة هيفاء الدعلان ؛ مستشارة ومدربة في السلوك الريادي وعضو لجنة ريادة الأعمال بالغرفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.