وظائف إنترنت الأشياء

وظائف إنترنت الأشياء.. رفاهية وسهولة في الاستخدام

أصبح “إنترنت الأشياء” من أهم التقنيات في القرن الحادي والعشرين، بعد أن أصبح بإمكاننا توصيل جميع الأشياء، مثل: أدوات المطبخ، السيارات، أجهزة تنظيم الحرارة، وأجهزة مراقبة الأطفال بشبكة الإنترنت عبر الأجهزة الإلكترونية المختلفة، وعلى الرغم من الانتشار السريع لهذه التقنيات إلا أنه يظل التساؤل: ما هي وظائف إنترنت الأشياء؟

يُمكن وصف مصطلح «إنترنت الأشياء» بأنه عبارة عن مجموعة كبيرة متنامية من الأجهزة الرقمية، ويبلغ عددها الآن المليارات، والتي تعمل عبر شبكات ذات نطاق عالمي، وعلى عكس شبكة الإنترنت العادية فإن إنترنت الأشياء يتكون فقط من أجهزة استشعار ذكية وأجهزة أخرى؛ حيث تتضمن استخداماته جمع البيانات التشغيلية من أجهزة الاستشعار عن بُعد على منصات النفط، وجمع بيانات الطقس، والتحكم في منظمات الحرارة الذكية.

تقنيات إنترنت الأشياء

تتيح تقنيات إنترنت الأشياء الفرصة للبشر ليكونوا أكثر كفاءة في كيفية أداء المهام اليومية، وهو ما يوفر لهم المزيد من الوقت والمال، كما يسمح للشركات والحكومات والسلطات العامة بإعادة التفكير في كيفية تقديم الخدمات وإنتاج السلع، وبالنسبة لأولئك الذين اشتروا أحد منتجات المنزل الذكي التي لا تُعد ولا تُحصى _من المصابيح الكهربائية والمفاتيح إلى مستشعرات الحركة_ سيشهدون على أهمية إنترنت الأشياء.

اقرأ أيضًا: تحديثات مواقع التواصل الاجتماعي.. خيارات جديدة تُعزز الرفاهية

بطبيعة التطور التكنولوجي الذي ينمو يومًا تلو الآخر يستخدم الملايين من البشر أجهزة إنترنت الأشياء بشكل مباشر من خلال التكنولوجيا التي يمكن ارتداؤها، مثل: الساعات الذكية وأجهزة تتبع اللياقة البدنية، والأجهزة التي تساعد في الحصول على المعلومات وجمعها في الوقت الفعلي.

ويمكن استخدام أجهزة إنترنت الأشياء، التي يتم تطبيقها على المنازل، من أجل توفير المزيد من الاتصال وتوفير الطاقة وتشغيل المنزل بسهولة، كما يُمكن أيضًا الوصول إلى جوانب مختلفة من المنزل المتصل عن بُعد والتحكم فيها بواسطة أصحاب المنازل من خلال جهاز كمبيوتر أو جهاز ذكي محمول باليد.

إذًا؛ يرصد موقع «رواد الأعمال» وظائف إنترنت الأشياء، وهي على النحو التالي:

وظائف إنترنت الأشياء

على الرغم من أننا نتحدث عن تقنيات إنترنت الأشياء كما لو كانت شيئًا، إلا أنها أشياء كثيرة، ولا يتعلق الأمر بالأجهزة المتصلة فحسب، بل أيضًا بالأجهزة والبرامج وبروتوكولات الاتصال والبرمجيات الوسيطة وغير ذلك الكثير لإنشاء حلول إنترنت الأشياء، ويتعلق أيضًا بالعديد من العمليات والتقنيات مثل: البيانات الضخمة والتحليلات والحوسبة السحابية، والحوسبة المتطورة وحوسبة الضباب وبرامج منصة إنترنت الأشياء وبوابات إنترنت الأشياء وما إلى ذلك.

وظائف إنترنت الأشياء

يُمكن أن تبدأ الأشياء التي تتكون منها إنترنت الأشياء من أجهزة تتبع اللياقة البدنية القابلة للارتداء إلى السيارة المستقلة، وبغض النظر عن الوظيفة التي تقدمها للمستخدمين يجب أن تحتوي هذه الأجهزة على عدد من المكونات حتى تعمل بشكل صحيح كأجزاء من أنظمة إنترنت الأشياء الخاصة بها.

  • المجسات

يتم جمع البيانات أولًا من البيئة حتى يبدأ نظام إنترنت الأشياء في المعالجة، ويتم جمعها بواسطة أجهزة الاستشعار، ويعتمد نوع البيانات التي يتم قياسها بواسطة الجهاز على وظيفته؛ حيث يُمكن أن يكون نبض الشخص في حالة متتبع اللياقة البدنية أو مسافة أقرب كائن في مركبة ذاتية القيادة.

اقرأ أيضًا: كاميرا Panasonic Lumix S5.. الخيار الأمثل في عالم التصوير

  • الاتصال وتحديد الهوية

لا بد من توصيل البيانات من الجهاز إلى باقي تقنيات إنترنت الأشياء، سواء كان ذلك إلى جهاز كومبيوتر أو إلى جهاز آخر، ولكي يكون لهذا الاتصال أي معنى؛ يجب أن يكون للجهاز وجود فريد يُمكن التعرف عليه على شبكة الإنترنت، ويتم ذلك من خلال عنوان IP الخاص به.

  • المحركات

إن الغالبية العظمى من أجهزة إنترنت الأشياء قادرة على أداء وظائفها الأساسية دون تفاعل مادي مع مستخدميها؛ إذ يجب أن تكون أجهزة إنترنت الأشياء قادرة على اتخاذ إجراءات بناءً على البيانات الواردة من أجهزة الاستشعار والتعليقات اللاحقة من الشبكة، على سبيل المثال: يُمكن تشغيل المصباح الذكي بناءً على أمر مستخدمه، حتى عندما يكون المستخدم على بُعد أميال، وبنفس الطريقة يُمكن فتح أو إغلاق صمام في مصنع ذكي تلقائيًا وفقًا للبيانات التي تم جمعها بواسطة أجهزة الاستشعار الخاصة به على طول خط الإنتاج.

  • واجهة المستخدم

تقوم واجهة المستخدم بتوصيل البيانات التي تجمعها الأجهزة للمستخدمين، وتسمح لهم بإجراء الأوامر اللازمة ليتم تنفيذها بواسطة الأجهزة.

  • من جهاز إلى جهاز

يمثل هذا النموذج كيفية اتصال جهازين أو أكثر ويتواصلون مباشرة مع بعضهم البعض، ويتم تحقيق الاتصال بين الأجهزة عادةً من خلال بروتوكولات مثل: Bluetooth وZ-Wave وZigbee، وغالبًا ما يوجد هذا النموذج في الأجهزة القابلة للارتداء وفي أجهزة التشغيل الآلي للمنزل؛ حيث يتم توصيل حزم صغيرة من البيانات من جهاز إلى آخر، كما هو الحال مع قفل الباب إلى المصباح الكهربائي.

  • من جهاز إلى سحابة

تتصل العديد من أجهزة إنترنت الأشياء بالسحابة؛ حيث يتم غالبًا باستخدام Ethernet أو Wi-Fi السلكية، ويسمح الاتصال بالسحابة للمستخدمين والتطبيقات ذات الصلة بالوصول إلى الأجهزة، بالإضافة إلى دفع التحديثات الضرورية إلى برنامج الجهاز، ومن خلال هذا الاتصال يمكن للأجهزة أيضًا جمع بيانات المستخدم لتحسين مزودي الخدمة.

اقرأ أيضًا:

مواصفات هاتف Redmi 9 Prime.. إمكانيات عالية وأسعار معقولة

مواصفات OnePlus 9 Pro.. عملاق الأندرويد الجديد

ميزة Twitter Spaces.. المنافس الأقوى لتطبيق كلوب هاوس

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

الابتكار في ريادة الأعمال

الابتكار في ريادة الأعمال.. ديناميكيات العمل وتوقعات العملاء

لا يُعد الابتكار في ريادة الأعمال مهمًا فحسب وإنما لا وجود للريادة من دونه؛ فهو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.