وزير المالية

وزير المالية: 180 مليار ريال دعمًا للاقتصاد.. ولدينا القدرة لمواجهة الأسوأ

أكد معالي الأستاذ محمد الجدعان؛ وزير المالية أن حكومة المملكة قد تتخذ إجراءات صارمة جدًا، وأنها قد تكون مؤلمة ولكنها ضرورية، كاشفًا أن المملكة لم تواجه مثل هذه الأزمة في مواجهة انتشار فايروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، سواء على الجانب الصحي والمالي على مدى عقود طويلة.

وقال الجدعان -في مقابلة تنشرها قناة «العربية» – يذاع الآن- : إن جميع الخيارات للتعامل مع الأزمة مفتوحة حاليًا، وأنه يجب أن نخفض مصروفات الميزانية بشدة، مؤكدًا أن الإيرادات انخفضت بشكل كبير جدًا.

وفي حديثه لقناة «العربية»، أوضح “الجدعان” أن المملكة بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين ومتابعة ولي العهد – حفظهما الله –  قدمت حزم التحفيز المتنوعة ، والتي بلغت 180مليار ريال، استهدفت المحافظة على وظائف المواطنين في القطاع الخاص واستمرار تقديم الخدمات الأساسية.

وشدد الجدعان على أن جميع الخيارات مفتوحة حاليًا في كل ما سيتم اتخاذه من إجراءات مالية، مضيفًا: “يجب أن نخفض بشدة من مصروفات الميزانية، وننظر في خيارات كبيرة جدًا الآن، في ضوء انخفاض الإجراءات النفطية لأقل من النصف، وهو انخفاض كبير جدًا، إلى جانب انخفاض الإيرادات غير النفطية”.

وقال: “من المهم أن ننظر إلى قائمة النفقات في الميزانية لاختيار الأقل ضررًا والأكثر أثرًا في الميزانية لصالح الاقتصاد، مشيرًا إلى أن الحكومة تقوم بالنظر في تخفيف الصرف على المشاريع الكبرى وتمديد تنفيذها وبالتالي تخفيض التكاليف عليها، وسيتم إعادة النظر في تخفيض بنود الميزانية فيما يتعلق بقطاع السفر والقطاعات منخفضة الجدوى اقتصاديًا”.

وقال “الجدعان” إن هذه الأزمة العالمية أثرت على جانب الطلب؛ فالعالم كله يقلص النشاط الاقتصادي، ونتيجة لهذه الإجراءات انخفض الطلب بشكل كبير، ما يجعل المملكة ستدخل في إجراءات كثيرة.

وأضاف أن المملكة تتميز بسرعة القرار والاستجابة للمستجدات، وأخذ الإحترازات من أجل حماية المواطنين، مؤكدًا أن رؤية 2030 ساهمت في نجاح المملكة في مواجهة الأزمة؛ حيث ركزت الرؤية لتنويع الإيرادات ووتنويع الاقتصاد، بعد أن تم الاعتماد كثيرًا على النفط، وهي رحلة مستمرة، ولن تنتهي، وحققت نجاحات جيدة.

وعن الاستثمارات الخارجية للمملكة، قال “الجدعان: “إن الحكومة تدير المالية العامة بشكل حصيف وكفؤ، وليس هناك مخاوف من هذا؛ إذ أن لدينا احتياطات كبيرة، استخدمنا أكثر من تريليون دولار لتغطية العجز على مدى 4 سنوات”، لافتًا أن مثل هذه الأزمات تخلق فرصًا للاستثمار وتحقيق عوائد تغطي العجز في الميزانية.

اقرأ أيضًا:

مركز دلني للأعمال ينظم ورشة “التفكير التصميمي”

توقعات بنمو إيجابي في القطاع العقاري بعد أزمة كورونا

الاتصالات تعلن عن قيمة جوائز هاكاثون الأمل الدولي

الرابط المختصر :

عن حسين الناظر

إعلامي ، كاتب وباحث متخصص في ريادة الأعمال

شاهد أيضاً

غرفة الرياض

غرفة الرياض تناقش كتاب «المال»

تناقش غرفة الرياض، ممثلة في لجنة الاستثمار والأوراق المالية، يوم الأربعاء 30 يونيو الجاري، كتاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.