وزير المالية يشهد افتتاح المؤتمر الأول لتسوية حالات الإفلاس

انطلق حفل افتتاح المؤتمر الأول لتسوية حالات الإفلاس، في العاصمة الرياض، اليوم الإثنين، برعاية الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي؛ وزير التجارة والاستثمار، بمشاركة إعلامية لمجلة “رواد الأعمال”.

وشهد الحفل الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان؛ وزير المالية، بالإضافة إلى عدد من الجهات الممكنة لتطبيق نظام الإفلاس في المملكة، وأعرق المنظمات الدولية المتخصصة ممثلة في البنك الدولي، ولجنة الأمم المتحدة للقانون التجاري الدولي “الأونسيترال”، ووزارة التجارة الأمريكية، ووزارة العدل السنغافورية، ولجنة إعادة التنظيم المالي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

في بداية الحفل، ألقى أحمد الغماس؛ عضو لجنة الإفلاس، كلمة أوضح خلالها أن انعقاد هذا المؤتمر يأتي في وقت تشهد فيه المملكة حراكًا متسارعًا في مختلف الأصعدة ومنها الجانب التشريعي لبيئة التجارة والاستثمار، الذي أثمر عن صدور العديد من الأنظمة كان من أبرزها نظام الإفلاس.

من جهته، قدّم ماجد الرشيد؛ رئيس لجنة الإفلاس عرضًا مرئيًا تناول خلاله أهمية نظام ومهام اللجنة، وأهدافها، بالإضافة إلى تقرير ممارسة الأعمال، ومراحل الوقاية من التعثرات المالية، ونتائج تطبيق النظام.

الجديربالذكر أن المؤتمر يهدف إلى إبراز الأثر الاقتصادي الإيجابي لنظام الإفلاس، وبناء قدرات المختصين ورفع وعي مجتمع الأعمال، واستعراض أحدث الممارسات والسوابق القضائية الدولية والمحلية؛ وذلك من خلال 6 جلسات نقاش، و3 ورش عمل، ودورة تأهيلية للأمناء والخبراء.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

منتدى الثورة الصناعية الرابعة

منتدى الثورة الصناعية الرابعة يبحث تسخير التقنيات للتحول للطاقة النظيفة

يستكمل منتدى الثورة الصناعية الرابعة أعماله، من تنظيم مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في مقرها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.