تحالف أوبك+

وزير الطاقة يرد على شائعات انسحاب المملكة من تحالف «أوبك+»

رد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان؛ وزير الطاقة، يوم الجمعة، بحسم على شائعات ترك المملكة تحالف «أوبك+».

 

ووصف وزير الطاقة التقارير الإعلامية التي تتناول سعي الرياض لمغادرة  تحالف أوبك+ الذي يضم روسيا بأنه (هراء) وليس له أساس من الصحة.

 

 

ونفى وزير الطاقة الأمر جملة وتفصيلاً، مؤكدًا: “وقعنا جميعا على ميثاق أوبك+ وسنواصل العمل بطريقة جماعية. نحن على تواصل مستمر وحوار مع جميع شركائنا في أوبك وأوبك+”.

 

جاء ذلك ردًا على بعض المزاعم الصحفية بأن المملكة تدرس الانسحاب من ( أوبك+) في الوقت الذي يسهم فيه تفشي فيروس كورونا في الصين في انخفاض الطلب العالمي على النفط، مشيرة إلى أن بعض الدول مثل:الكويت والإمارات تعتزم إجراء محادثات لبحث إمكانية خفض الإنتاج معا بما يصل إلى 300 ألف برميل يوميًا.

 

تجدر الإشارة إلى أن لجنة منبثقة عن أوبك+ أوصت في وقت سابق هذا الشهر المجموعة بتعميق قيودها الإنتاجية 600 ألف برميل يوميا إضافية للتصدي لهبوط الطلب على النفط الناتج عن تفشي الفيروس الجديد.

 

وكان الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز قد أكد في تصريحات مؤخرًا، أن المملكة تواصل فعل كل ما بوسعها لضمان استقرار سوق النفط في ظل التوترات بالمنطقة، مشددًا على أنه لا يوجد مُورّد أكثر اعتمادية ومسؤولية من السعودية، في ظل استمرار التوترات في المنطقة.

اقرأ أيضا:

وزير الطاقة: المملكة تُتابع تأثيرات “كورونا” في السوق البترولية الدولية

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

غرفة الشرقية

غرفة الشرقية تناقش الشراكة والتكاملية مع القطاع الخاص

عقدت غرفة الشرقية بالتعاون مع الهيئة السعودية للمواصفات المقاييس والجودة، مؤخرًا، لقاءً عن بعد، حول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.