تصريح استثناء منع التجول

وزير الصناعة: «تصدير المنتجات النهائية هدفنا»

قال بندر الخريف؛ وزير الصناعة والثروة المعدنية، إن المملكة تستهدف تصدير منتجات نهائية بدلًا من المواد الخام، مؤكدًا أن هذا جزء أساسي من خطة الوزارة لتنمية القطاع الصناعي وتعزيز القيم المضافة.

جاء ذلك على هامش تدشين وزير الصناعة للمعرض السعودي للبلاستيك والصناعات البتروكيماوية 2020، و الذي يُنظم بالتزامن مع المعرض السعودي للطباعة والتغليف 2020،ويستمر إلى 16 يناير الجاري.

على جانب آخر، قال «الخريف» إن الوزارة انتهت من إعداد نظام التعدين، مضيفًا أنه قيد المراجعة النهائية في مجلس الشورى ليكون جاهزًا للمستثمرين، لافتًا إلى أن المملكة لديها درجة عالية من الاكتفاء الذاتي من المواد البلاستيكية والبتروكيماوية.

وأشار إلى أن الصناعات الثلاث “البتروكيماوية، البلاستيك، والطباعة” من القطاعات المهمة التي تدعم الثروة الطبيعية والمنتجات التي تتمتع بها المملكة.

وتابع: ويستعرض المعرض خلال دورته السابعة عشرة سلسلة من الابتكارات والإبداعات في مجالات الطباعة والتغليف والبلاستيك والصناعات البتروكيماوية؛ بهدف تعزيز التنويع الاقتصادي والازدهار داخل وخارج المملكة.

وأضاف وزير الصناعة: يشهد المعرض مشاركة محلية وإقليمية ودولية واسعة من مختلف أقطاب الصناعة؛ نظرًا لما يشكله من منصة مثالية للشركات والموزعين والموردين ومختلف أصحاب المصلحة، لاستعراض منتجاتهم وخدماتهم، والاطلاع على أحدث التقنيات والخدمات الداعمة للصناعات البلاستيكية والبتروكيماوية.

 

اقرأ أيضا:

«هدف» يُشارك في ملتقى «إرادة وريادة 2020» اليوم

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

غرفة الشرقية

“الخالدي” يؤكد الدور التفاعلي لغرفة الشرقية في دعم قطاع الأعمال

نظمت غرفة الشرقية، مؤخرًا، لقاءً تشاوريًا عن بُعد برئاسة عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي؛ رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.