أزمة كورونا

وزير الصحة: «المملكة كانت سباقة في مواجهة أزمة كورونا»

أكد معالي الدكتور توفيق الربيعة؛ وزير الصحة، أن المملكة واجهت أزمة كورونا بنجاح؛ من خلال اتخاذها عددًا من الإجراءات الاستباقية المهمة.

وأضاف وزير الصحة، في كلمة له تزامنًا مع يوم الصحة العالمي، “أبدأ معكم كلمتي بما صارحكم به خادم الحرمين الشريفين في كلمته بأن “المرحلة المقبلة سوف تكون أكثر صعوبة على المستوى العالمي”، وباعتبارنا جزءًا من هذا العالم الذي يبذل جهودًا واجراءات غير مسبوقة لمكافحة جائحة كورونا”.

وتابع وزير الصحة: “بالرغم من التطورات المتسارعة في انتشار هذه الجائحة، فإن قيادة بلدنا كانت سباقة عالميًا في اتخاذ إجراءات احترازية صارمة، قبل أن تبدأ كثير من دول العالم اتخاذ أي إجراءات وقائية”.

واستكمل حديثه:” لعل من أهم هذه الإجراءات: تعليق العمرة والصلوات في المساجد ووقف الرحلات الجوية الداخلية والدولية وتعليق الحضور لمقار العمل وتعليق الدراسة وكل هذه الإجراءات عملت بهدف تقليل المخالطة بنسبة 90%”.

وأكد أن المملكة تعاملت مع أزمة كورونا بمنتهى الشفافية والوضوح؛ ليكون المواطن على علم بآخر المستجدات.

وأشار وزير الصحة إلى أن هناك دراسات تشير إلى توقعات بأن تتراوح أعداد الإصابات خلال الأسابيع القليلة المقبلة ما بين 10 آلاف إصابة في حدها الأدنى، و200 ألف إصابة في حدها الأعلى، متابعًا: “ولا شك في أن التزامنا بالتعليمات والإجراءات بحذافيرها يقلل من أعداد الإصابات إلى الحد الأدنى، فيما عدم الالتزام سيؤدي إلى إرتفاع هائل في أعداد الإصابات”.

‏وقال “الربيعة”: “للأسف إن البعض من أفراد المجتمع لم يطبق شعار “كلنا مسؤول”، ولم يأخذوا التعامل مع خطورة الوباء بالجدية الكافية، كما أنهم لم يلتزموا بما يصدر من تحذيرات تشدد على خطورة المخالطة والتجمعات”.

ويتزامن الاحتفال بيوم الصحة العالمي، الذي يوافق 7 من شهر أبريل، مواجهة العالم لأزمة انتشار جائحة فيروس كورونا؛ الذي ظهر في أواخر عام 2019 وبدأ في الانتشار سريعًا خلال الأسابيع الماضية، وصنفته منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي.

 

 

اقرأ أيضًا:

“هدف” يودع 23 مليون ريال في حسابات 9138 معلمًا بالمدارس الأهلية

غرفة الرياض تُقدم 8155 خدمة إلكترونية لقطاع الأعمال في 24 ساعة

بث مباشر| «مهارات العمل والحياة» جلسة تدريبية تفاعلية

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

الهيئة العامة للموانئ

الهيئة العامة للموانئ تطلق ممرات العبور التجارية مع مطارات المملكة

كشفت الهيئة العامة للموانئ عن بدء تطبيق ممرات العبور التجارية التي تربط بين موانئ ومطارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.