وزير الاتصالات: الذكاء الاصطناعي هو الوقود الجديد

أوضح المهندس عبدالله بن عامر السواحه؛ وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، أن الثورة الصناعية الرابعة ستكون ممكّنًا أساسيًا في تحقيق رؤية 2030، مضيفًا أنها تتطلب من الجميع صياغة نماذج عمل تحتكم إلى قواعد التنافسية العالمية الجديدة، والمبنية على الانتقال من التركيز على الأصول والخبرات إلى الاعتماد الكلي على الوقود الجديد والمتمثل فيّ البيانات والذكاء الاصطناعي، والشباب والريادة.

وأكد معالي الوزير أن الوزارة عملت على الفور في الاستجابة لمطالب متلقي الخدمات بعد دراستها وحققت في ذلك نتائجًا متقدمة، إذ تم إيصال الخدمة لما يقارب 300 ألف منزل بخدمة الألياف الضوئية، لتصل الخدمة إلى ما يقارب الـ 30%، مضيفًا أن الوزارة تطمح وبحلول العام 2020 في أن يصل النطاق العريض لأكثر من 2 مليون منشأة.

وأوضح الوزير السواحه أنه تم تدريب أكثر من 300 ألف طالب و9 آلاف معلم ومعلمة على مهارات العالم الرقمي الجديد والبرمجيات، كذلك في الثقافة، وتحفيز نماذج الأعمال الجديدة باستخدام البيانات المفتوحة لتقديم أثر اقتصادي بمليارات الريالات.

وأفاد الوزير أن طموحات الوزارة المتعلقة بالتحول الرقمي تتمثل في تمكين حكومة رقمية بلا ورق ووزارات بلا زيارات، وتحفيز مجتمع رقمي، وصحة رقمية، وتعليم رقمي، ومدن رقمية، والوصول إلى اقتصاد رقمي وصناعة مبنية على الثورة الصناعية الرابعة، وتجارب رقمية.

كتب: محمد علواني

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

منتدى الثورة الصناعية الرابعة

منتدى الثورة الصناعية الرابعة يبحث تسخير التقنيات للتحول للطاقة النظيفة

يستكمل منتدى الثورة الصناعية الرابعة أعماله، من تنظيم مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في مقرها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.