هيفاء الدخيل

هيفاء الدخيل: المرأة السعودية تعيش أفضل عصورها على كل الأصعدة

قالت هيفاء الدخيل؛ أول دبلوماسية سعودية بديوان وزارة الخارجية، أن إعلان الرياض عاصمة للمرأة العربية يأتي ترجمة لما نعيشه حاليًا من عصر تمكين للمرأة بالمملكة وفقًا لمنهجية رؤية 2030م. مؤكدة أنه لن يمر على المرأة السعودية أفضل من هذا العهد على كل الأصعدة.

ولفتت “الدخيل”، في تصريح لـ «رواد الأعمال»،  إلى أن ما يخص المرأة ينعكس على المجتمع؛ لأن المرأة عندما تسعَد تُسعِد، وتُنشئ أجيالًا أعظم، فالمرأة السعودية أبدعت كأم – وما زالت – وهي لم تأخذ كامل حقوقها راضية، ولم تُطالب سوى بالعدل وليس المساواة، فكيف بها الآن بعد أن أخذت بيدها الدولة وأعطت لها كامل حقوقها التي منحها لها الإسلام.

وأضافت: من خلال متابعتي لوضع النساء حول العالم أرى ما تعانيه النساء ليحققن طموحاتهن، وكم يواجهن من تحديات وقد يتعرضن لحرب حتى من نفس جنسهن، بخلاف نساء المملكة- مقارنة مع غيرهن– فهن يتعاون بقدر المستطاع، خاصة في الصعاب، فضلًا عن مساندة “الرجل”، فهما يكملان بعضهما البعض.

وتُعد  هيفاء الدخيل أول دبلوماسية يتم تعيينها بديوان وزارة الخارجية السعودية.. وخلال هذه السطور نلقي الضوء على جوانب من حياتها:

اقرأ أيضًا: صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر.. والريادة الدبلوماسية

  • حاصلة على درجة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية من كلية اللغات والترجمة من جامعة الملك سعود.
  • حاصلة على عدد من الدبلومات في اللغات الفرنسية والإسبانية والروسية إلى جانب إتقانها العربية.
  • تجيد التحدث بأربع لغات؛ هي: الإنجليزية، الفرنسية، الإسبانية والروسية، ما مكنها من حجز مكان بارز في وزارة الخارجية وفقًا لمهاراتها وتفوقها في اللغة.
  • ساهمت في إنشاء مركز إنجازات المرأة السعودية، وقاعدة البيانات لترشيحات المؤتمرات التابعة لإدارة المنظمات الدولية في عام 2010.
  • حصلت على عدد من الدورات والدبلومات كالتالي:
  • دبلوم علاقـات عامة وإعلام من الأكاديمية البريطانية للعلاقات والإعلام.
  • دورات في فـن الكتابة وصياغة التـقارير، منهجية البحوث والدراسات التحليلية.
  • دورات في التواصل غير اللفظي، مهارات الحوار، لغـة الجسد، علم النفس اللغوي، في مراحل التخطيط الاستراتيجي، علوم الإدارة.
  • تقنيات التطوير الوظيفي.
  • دورات في التنمية الذاتية والتنمية البشرية، التفكير الإبداعي، التدريب القيادي ودورات في الفـنون الجميلة وتاريخ الفـن.
  • حصلت على لقب “أفضل متدربة” عام 1429هـ من معهد الدراسات الدبلوماسية.
  • تم تكريمها ضمن الطالبات المتميزات في ملتقى كلية اللغات والترجمة الأول لعام 1428هـ.
  • حصلت على لقب أفضل شخصية لعام 1430هـ من الأكاديمية البريطانية للعلاقات العامة والإعلام.

 

اقرأ أيضًا :

أسماء الزهراني: المملكة تسعى للنهوض بحقوق المرأة عربيًا

شيرين العبد الرحمن: دعم المرأة السعودية تجاريًا عزز مشاركتها في الاقتصاد

«الزهراني»: المملكة أثبتت للعالم ما تعيشه المرأة السعودية من حاضر مشرق

الرابط المختصر :

عن حسين الناظر

إعلامي ، كاتب وباحث متخصص في ريادة الأعمال. يعمل مديرًا لتحرير مجلة رواد الأعمال للشرق الأوسط وشمال أفريقيا

شاهد أيضاً

الهيئة العامة للموانئ

الهيئة العامة للموانئ تطلق ممرات العبور التجارية مع مطارات المملكة

كشفت الهيئة العامة للموانئ عن بدء تطبيق ممرات العبور التجارية التي تربط بين موانئ ومطارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.