هيريت ستو

هيريت ستو والقدرة على وصف الواقع

الكتابة اشتباك نقدي مع الواقع، ومحاولة نسج خيوط مستقبل لم يأت بعد، والكاتب الحقيقي هو القادر على صناعة نظام جديد من فوضى عارمة، وصنع أفق جديد للإنسانية، ولعل هذا كله لم يتضح في مسيرة كاتب كما اتضح مع الكاتبة الأمريكية هيريت ستو؛ التي توفيت في الأول من يوليو عام 1896.

لم تكن هيريت ستو بعيدة عن واقع عصرها، ولا تنظّر من برج عاجي، ولم تسقط، في فخ الـ «ينبغي»، أي أنها لم تكتب كتابة نصائحية، وإنما خطت كتابة تشخيصية لظروف زمنها، وتعتبر روايتها ذائعة الصيت: «كوخ العم توم» خير مثال وشاهد على قدرتها على وصف واقع عصرها.

ويرصد موقع «رواد الأعمال» أهم المحطات في حياة الكاتبة الراحلة هيريت ستو؛ وذلك على النحو التالي:

  • ولدت هيريت بيتشر ستو فى ليتشفيلد بولاية كونيكتيكت، وكانت السابعة من بين ثلاثة عشر طفلًًا، وكان والدها قائدًا دينيًا عُرف بشجاعته في إبداء آرائه، فيما كانت والدتها امرأة شديدة التدين، وتوفيت عندما كان عمر هيريت خمس سنوات.
  • التحقت هيريت بمدرسة للبنات، كانت تديرها شقيقتها كاثرين؛ حيث تلقت تعليمًا ذكوريًا تقليديًا، فتلقت دروسًا في اليونانية والإغريقية، بما فيها دراسة اللغات والرياضيات.
  • كتبت هيريت أكثر من عشرين كتابًا تضمنت العديد من الروايات، وثلاث مذكرات سفر، ومجموعات من المقالات، وخطابات.
  • كانت روايتها «كوخ العم توم» الكتاب الأكثر مبيعًا في القرن التاسع عشر، بعد الكتاب المقدس.
  • وكان الأمر الأكثر تميزًا في هذه الرواية أنه بعد صدورها بأقل من 10 أعوام، اندلعت الحرب الأهلية الأمريكية بين الشمال والجنوب خلال الفترة ما بين 1861 و1865، على خلفية إلغاء قانون الرق.
  • نجحت الرواية نجاحًا ساحقًا؛ حيث وصلت للملايين كرواية وكمسرحية، وكان لها تأثير كبير في الولايات المتحدة وبريطانيا؛ إذ حمست القوى المعارضة للرق بشمال أمريكا، بينما أثارت غضبًا واسعًا في الجنوب.
  • عندما أصدر الكونجرس الأمريكي قانون العبيد الفارين في عام 1850م، والذي حظر مساعدة الهاربين وقنن إعادتهم للولايات التي هربوا منها، رأت “ستو” أثناء أحد قداسات القربان المقدس فى الكنيسة الملحقة بالجامعة رؤيا عبد يحتضر وهو ما ألهمها كتابة قصته.
  • تدهورت حالتها الصحية في أواخر أيامها لدرجة أنها أصيبت بخلل عقلي، ما جعلها تعيد كتابة روايتها الأولى “كوخ العم توم” مرة أخرى وكأنها تكتبها لأول مرة.
  • توفيت هيريت ستو في الأول من يوليو لعام 1896 عن عمر يناهز الخامسة والثمانين في هارتفورد بكونيكتيكت، ودفنت في المقبرة التاريخية بأكاديمية فيليبس في آندوفر بماساتشوستس.

اقرأ أيضًا:

بول كلي.. الفنان العابر للحدود

عباس العقاد.. موسوعية الفكر ومسؤولية الثقافة

جورج أورويل.. رمزية النص وعمق الدلالة

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

ج. ك. رولينج

أهم المعلومات عن «ج. ك. رولينج» مؤلفة سلسلة هاري بوتر

وضعت سلسلة “هاري بوتر” الشهيرة، مؤلفتها «ج. ك. رولينج» الكاتبة الإنجليزية في مصاف أثرياء العالم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.