هياء السحاري

هياء السحاري: الميزة التنافسية مفتاح النجاح وكسب العملاء

عشقت الرسم، واهتمت بالتجارة؛ فحققت نجاحات مكّنتها من حجز مقعدها في مجال ريادة الأعمال؛ لتجعل من قصتها مضرب مثل للكثيرين من أبناء وطنها.. إنها قصة رائدة الأعمال هياء السحاري؛ مؤسسة متجر “يونا”، الذي يوفر منتجات العناية بالبشرة والجمال. في حوارها مع “رواد الأعمال“، تحدثنا هياء عن قصة نجاحها.. 

  • بم تعرفين نفسك؟

أحب الرسم، وأهتم بالتجارة الإلكترونية، والجمال والصحة، خريجة تصميم داخلي، وأبحر في التصاميم لجعل الفراغات لوحة.

  • كيف أسست متجر “يونا”؟ 

بدأت بمنتج خاص بالعناية بالبشرة والجمال، فبحث عن مصدره؛ حتى عثرت عليه. وبعد استخدامه لفترة، والاتفاق مع الوكيل للحصول على كميات منه وبسعر مناسب، أنشأت صفحة على موقع “إنستجرام”، لكن لم أستطع إلا بيع قطعة واحدة فقط خلال شهر كامل؛ حتى هلَّ شهر رمضان المبارك لعام ١٤٣٦ هـ؛ لتبدأ طلبات العملاء، وبمرور الوقت وزيادة عدد العملاء، فكرت في تأسيس المتجر؛ حيث تنوعت المنتجات، وتعددت طرق الدفع.

  • لماذا اخترتِ هذا المجال؟

من خلال البحث المستمر، وجدت أن أغلب النساء يبحثن عن منتجات وأدوات تجميل مناسبة لهن، وفي متناول أيديهن.

  • ما أبرز التحديات التي واجهتكِ؟ 

في البداية، واجهت ارتفاعًا في أسعار شركات الشحن بالنسبة للخدمات اللوجستية، خاصة في شحن المنتجات للعملاء، كذلك كان من الصعب في بداية المشروع كسب ثقة العميل، ولكن هذا التحدي تلاشى مع الوقت. ومن التحديات أيضًا، دخول شركات كبرى؛ مثل: “نون” و”أمازون” وغيرهما؛ ما زاد من المنافسة، ولكن تبقى الميزة التنافسية هي مفتاح النجاح وكسب العملاء.

هياء السحاري

  • كيف ترين المنافسة في هذا القطاع الواسع؟

قطاع التجارة عمومًا، والتجارة الإلكترونية خصوصًا، متسارع ومتجدد ويُعد بحرًا واسعًا ومتنوعًا.

  • ما الذي يميز مشروعك عن غيره؟

يُعد الجمال والعناية بالصحة من السلع المهمة، خاصة للنساء، وهناك تنوع كبير في هذا المجال؛ فالسعي وراء الجمال والموضة والعناية الشخصية مطلب أساسي، ويلعب دورًا مهمًا في حياتنا اليومية، ففي هذه المشاريع يمكن لرائد الأعمال أن يبدأ برأس مال صغير، ثم يكبر مع الوقت.

  • بم تنصحين رائدة الأعمال؟

– توكلي على الله.

‏- استيقظي باكرًا.

‏- كوني في دائرة مشروعك.. احتكِ وتعرفي واقضي أكثر وقتك فيه.

‏- المال ليس كل شيء، فقد شاهدنا مشاريع تلقت مبالغ كبيرة، ولكنها لم تنجح.

‏- تذكري أنه يوجد قمة ويوجد قاع، فتدرجي في مشروعك لتصعدي، فكل فجوة تتركينها سيعيدك الزمن يومًا ما لردمها.

اقرأ أيضًا:

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

خالد المالكي

خالد المالكي مؤسس “SIXTY SIX”: بدأت مشروعي بفكرة تطوّرت إلى علامة تجارية ناجحة

على الرغم من أنه ما زال طالبًا بقسم اللغات والترجمة بجامعة الإمام، يسعى إلى تحقيق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.