فرنشايز

هل تفكر في امتلاك “فرنشايز”.. ماذا تنتظر؟

نظرًا لأن العديد من الأشخاص فقدوا وظائفهم ويبحثون عن مسارات وظيفية جديدة حان الوقت الآن للتفكير في ممارسة الأعمال التجارية بنفسك والسيطرة على مصيرك.

كان عام 2020 عامًا صعبًا للغاية؛ حيث أُجبرت العديد من الشركات على إغلاق أبوابها. وكان على الشركات الكبيرة والصغيرة اتخاذ قرار صعب لتسريح الموظفين، مع مراعاة صحة وسلامة عملائها وأحبائهم.

بالنسبة للعديد من العاملين شجعهم وباء كورونا على إعادة النظر في حياتهم المهنية. ووسط تحديات وباء كورونا لم تتزعزع صناعة “الفرنشايز”، وبدلًا من ذلك تكيفت الصناعة وضاعفت التزامها.

ولعب مالكو سلاسل “الفرنشايز” المختلفة دورًا أساسيًا في الحفاظ على وظائف الكثيرين، من خلال تنفيذ إجراءات جديدة، وفي بعض الحالات تقليل المدفوعات، وتقديم إرشادات بشأن التنقل في قروض الشراكة بين القطاعين العام والخاص.. والمزيد.

كيف تتكيف سلاسل الفرنشايز مع العالم الافتراضي؟

من المتوقع أيضًا أن تتجاوز صناعة “الفرنشايز” معدل النمو المتوقع لعام 2020 البالغ 1.5%. واتخذت العلامات التجارية في جميع أنحاء الصناعة أساليب مبتكرة لضمان استمرارها في تحقيق النجاح على الرغم من الصعوبات، وتمحورت مفاهيم المطاعم على الطلبات الخارجية والتسليم، ووجدت العلامات التجارية للخدمات طرقًا لتلبية احتياجات عملائها بأمان قدر الإمكان.

الآن بينما نبدأ عامًا يجب أن يشهد عودة الحياة الطبيعية، حان الوقت لمن هم على الهامش أن يسألوا أنفسهم: “ما الذي أنتظره؟” ربما حان الوقت الآن لأخذ زمام المبادرة لبدء مشروعك التجاري الخاص وبدء التحكم في مصيرك.

فرنشايز

عند التفكير في امتلاك “فرنشايز” غالبًا ما ينسى الناس طرح سؤال مهم على أنفسهم وهو: إذا كنت على استعداد للعمل الجاد من أجل شخص آخر، فلماذا لا تعمل بنفس القدر من الجدية مع نفسك في عمل خاص بك بالكامل؟

بالنسبة للكثيرين فإن التردد في اتخاذ القفزة ينبع من حقيقة أن “الفرنشايز” هو مسار وظيفي لا يضمن أجرًا. ولكن مع أخذ ذلك في الاعتبار، من المهم أن تتذكر أن الدخول في مشروع تجاري لنفسك يتطلب نوعًا معينًا من الالتزام وتغيير نمط الحياة الذي كان مجزيًا.

مهارات مهمة لمانح الفرنشايز المبتدئ

يمنحك امتلاك “فرنشايز” النجاح الذي تحتاجه كصاحب عمل، بشرط أن يكون لديك الدافع والرغبة في بذل الوقت والعمل الجاد والالتزام تجاه العملية.

إذا كانت لديك الإمكانيات المالية ووجدت مفهومًا أنت متحمس له يناسب ما تبحث عنه؛ من حيث الالتزام بالوقت وأسلوب الحياة فاستند إلى حدسك. اتخذ القرار للبدء. إذا انتظرت فقد يتم بيع العلامة التجارية التي وقعت في حبها لشخص آخر، وستصبح فرصة ضائعة.

في النهاية لا يزال المستقبل يحمل عددًا من التحديات لأصحاب الأعمال في جميع أنحاء البلاد، ولكن عام 2020 أثبت متانة ومرونة العديد من الصناعات، مثل: الخدمة المنزلية، الرعاية الصحة، التعليم، ورعاية الأطفال والمزيد.

وخرجت هذه القطاعات خلال عام 2020 كنشاطات مقاومة للأوبئة في الصناعة واستمرت في كونها فرصًا تجارية قابلة للحياة وبأسعار مناسبة؛ لذلك واصل التفكير في خطواتك التالية نحو ريادة الأعمال ولا تنتظر.

المصدر: www.forbes.com

ترجمة: سارة طارق

اقرأ أيضًا:

ماجد سعيد الزهراني مؤسس “سويتر”: نوفر خدمة “نصلك لمكانك” من خلال 60 دراجة نارية

نصائح لإطلاق علامة تجارية.. كيف تتميز عن منافسيك؟

أزمات ممنوح الفرنشايز وكيفية التعامل معها

الرابط المختصر :

عن ستيفن بيجلمان

شاهد أيضاً

أداء الفرنشايز في العالم

أداء الفرنشايز في العالم.. لا تتردد الآن

إذا كنت تفكر في اقتحام عالم ريادة الأعمال خلال العام الجاري 2021 فلا تتردد الآن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.