مكربات الصوت الذكية

هل تعود “آبل” إلى سباق مكبرات الصوت الذكية؟

تطمح شركة آبل العالمية إلى العودة إلى سباق مكبرات الصوت الذكية عن طريق إطلاق الجيل الثاني من مكبر الصوت المنزلي الذكي (HomePod)، على أن يكون الإصدار الأصغر والأرخص من مكبر الصوت الحالي العامل بواسطة مساعدها الصوتي Siri.

وتعتبر شركة آبل رائدة في مجال التكنولوجيا؛ فهي تبتكر في عوالم الهواتف الذكية وأجهزة الحواسب المحمولة وسماعات الأذن اللاسلكية وغير؛ إلا أن الأمر لا يعد كذلك فيما يخص مكبرات الصوت المنزلية الذكية؛ حيث ابتعدت عملاقة التكنولوجيا عن المنافسة.

وتريد الشركة، العودة إلى مجال المنافسة من خلال HomePod 2 أو كما يلقبه البعض بـ HomePod Mini_ الذي ستطلقه في 22 يوليو المقبل _؛ حيث إنها تسعى إلى معالجة بعض المشكلات الرئيسية التي منعت الجيل الأول من مكبر الصوت من تحقيق النجاح نفسه الذي حققته أجهزة أخرى مثل: Amazon Echo، أو Google Home.

نظام بيئي محدود

تم إطلاق (HomePod) الأصلي في عام 2018، وحصل الجهاز على مراجعات مختلطة ومبيعات مربكة؛ فقد كانت قدراته كمحور للمنزل الذكي ضعيفة بشكل واضح مقارنةً بأمثال Amazon Echo أو Google Home، وذلك رغم جودة الأداء الصوتي؛ إلا أن Siri لا يمكنه التنافس مع الذكاء الذي يقدمه Amazon Alexa أو Google Assistant.

ويتم التحكم في النظام البيئي للمنزل الذكي من آبل – المسمى (HomeKit) – بشكل أساسي من خلال تطبيق (Home) على أجهزة آيفون وآيباد أو Apple Watch، علمًا بأن التطبيق يوفر عددًا من المميزات؛ إذ يجري ربط الأشياء مثل الضوء الذكي بشكل بسيط من خلال مسح الرمز الموجود على الجهاز عبر الهاتف أو الجهاز اللوحي، وبمجرد الانتهاء، يمكن التحكم فيه بالصوت.

صوت رائع واتصال صعب!

لا يزال HomePod الأصلي أحد أفضل مكبرات الصوت الذكية في السوق؛ لكن عندما يتعلق الأمر بتشغيل الموسيقى، فإنه يترك الكثير مما هو مرغوب فيه من حيث قدرات الاتصال.

ومن المؤكد أن اتصال البلوتوث قد يكون في بعض الأحيان مناسبًا بشكل أكبر؛ لكن هذا شيء يفتقر إليه HomePod الأصلي، مما يجعل المستخدم يشعر بالاحباط عندما لا يعثر على المسار المطلوب ضمن خدمة البث الخاصة بشركة آبل.

ويمكن للجهاز الجديد أن يحل المشكلات السابقة عن طريق إضافة دعم لهذه الخدمات أو بالسماح باتصال البلوتوث، ما يتيح لك بث المسارات من هاتفك الذكي من أي منصة تختارها؛ وبذلك فيمكنه أن يجذب مجموعة من المستخدمين الجدد الذين كانوا سيختارون نماذج أخرى.

وتحتاج الشركة إلى توفير القليل من المرونة فيما يتعلق بطريقتها الصارمة في التفكير.كما يجب أن تمنح المستخدمين حق خيار بث الموسيقى من خدمات متعددة، وفتح قدرات Siri حتى لأولئك الذين لم يستثمروا بالفعل في نظام آبل البيئي. فهل يمكن لآبل أن تهيمن على سوق مكبرات الصوت الذكية كما سيطرت بالكامل على سوق سماعات الأذن اللاسلكية؟

المصدر: https://www.techradar.com/

اقرأ أيضًا:

ما هي خدمة Amazon Prime المميزة؟

ما هي أشهر 5 مصطلحات تكنولوجية؟

تقنية جديدة للذكاء الاصطناعي تُحسّن الرقابة على معالجة المياه

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 9 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

هاتف أوبو رينو 10X

مواصفات هاتف أوبو رينو 10X.. التكنولوجيا الأكثر إبداعًا

في سباق مع الزمن، تسعى شركة OPPO الصينية الرائدة في صناعة الهواتف الذكية؛ من خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.