هل تريد أن تصبح رئيس نفسك؟

تمارا مونسوف

إذا أردت أن تبدأ عملًا أو تؤسس مشروعًا، ولكن لا تعلم كيف، فلا تقلق، لكن مع البعد عما يتوهمه البعض من أن “الوظيفة المناسبة في انتظارك”.

هناك من قرر تفصيل الوظيفة التي يحبها؛ لتحقيق هدفه في الحياة، بغض النظر عن الدوافع التي تحفزه؛ ما يعني أنه بإمكانك- كرائد أعمال- أن تصبح رئيس نفسك ابتداءً من اليوم، إذا اتبعت الخطوات الثماني الآتية:

  1. كن صريحًا مع نفسك:

إذا لم تكن مرتاحًا في وضعك الحالي، فكن صريحًا مع نفسك، فليس هناك من يُحدث تغييرًا سواك، فلن تستفيد شيئًا من إلقاء اللوم على الوضع الاقتصادي، أو رئيسك في العمل، أو زوجتك أو عائلتك، فالتغيير يحدث فقط عندما تتخذ قرارًا صارمًا بأن تجعل ذلك التغيير يحدث.

2- حدد نوع العمل المناسب:

اكتشف نفسك: شخصيتك، مظهرك الاجتماعي، عمرك، واستمع إلى عقلك، فكثيرًا ما نتجاهل نداءاتنا الداخلية؛ حتى لو كنا نعلم أنها الحقيقة. اسأل نفسك: “ما الذي يمنحني القوة عندما أكون ضعيفًا؟” كيف أعرف ما إذا كان العمل مناسبًا ؟ هناك ثلاثة أهداف لريادة الأعمال:

  • اعمل فيما تعرفه: هل تم إقصاؤك، أو هل ترغب في التغيير؟ انظر إلى أعمال قمت بها للآخرين من قبل، ثم فكر كيف يمكنك جمع كل تلك المهارات، وتقديمها كخدمات أو منتجات خاصة بك.
  • افعل ما يفعله الآخرون: تعلَّم ما يفعله الآخرون، وحينما تحدد نوع العمل، تجد نفسك راغبًا في تقديمه للمجتمع، ابدأ فورًا.
  • حل لمشكلة متداولة: هل هناك فراغ في السوق؟ هل هناك منتجات ترغب في جلبها للأسواق؟ (هذه الخطوة الأكثر مخاطرة) إذا ما اخترت أن تفعل ذلك، فتسلح بالمعلومات أولًا قبل أن تنفق أية أموال.
  1. خطط لأعمالك:

يساعدك التخطيط على الدخول إلى الأسواق بسرعة، فخطة العمل تساعدك في أن يكون لديك شفافية، وتركيز وثقة. لا تجعل خطتك تزيد عن صفحة واحدة؛ لأنك تقوم بكتابة أهدافك، واستراتيجيتك، والخطوات التنفيذية؛ حتى يصبح عملك واقعًا.

 

اسأل نفسك:

– ما الذي أريد بناءه؟

– ما الفئات التي سأقدم خدماتي لها؟

– ما الوعود التي أقدمها لعملائي ولنفسي؟

– ما أهدافي، واستراتيجيتي، ومراحل خططي؛ كي أحقق أهدافي؟

4- اعرف هدفك

بالاستماع إلى آراء الناس قبل أن تنفق ريالًا واحدًا، استكشف ما إذا كان المستهلكون سيشترون منتجاتك، فربما يكون ذلك أهم شيء تقوم بعمله؛ بعبارات أخرى من هو بالتحديد الذي يشتري منتجاتك أو خدماتك بخلاف عائلتك أو أصدقائك؟ ولا تقل إن كل شخص سيرغب في شراء منتجاتي! ثق أنهم لن يشتروا شيئًا! ادرس السوق المستهدف، ومن هم عملاؤك؟ وهل منتجاتك أو خدماتك ذات علاقة بروتين حياتهم اليومية، ولماذا يحتاجون إليه؟

  1. تفهم حاجاتك الشخصية

اختر نوع الأموال الذي تحتاج إليه، فحياتك الخاصة والعملية- كرائد أعمال – مرتبطتان ببعضهما البعض، وأنت من الأرجح أن تكون الأول، ومن المحتمل أن تكون مستثمرًا فقط؛ لذا فإن امتلاكك لمفهوم مفصل لاحتياجاتك المالية، والقدرة على تتبعها، خطوة أساسية قبل البحث خارجيًا عن أي عميل لعملك؛ لذا أقترح أن يكون تصميمك المحاسبي في نظام إدارة الأموال؛ مثل: (مينت. كوم) لتسهيل هذا الإجراء.

بينما تعمل على تطوير خطة عملك، عليك مراعاة نوعية العمل الذي ترغب في بدئه، أو نوع الحياة العملية (مبالغ أقل لبدايات التمويل)، ومنح حق استغلال الاسم التجاري (الاستثمارات الحديثة تعتمد على التمويل)، أو أعمال ذات تكنولوجيا متطورة (تحتاج إلى رأسمال متميز) يعتمد على أينما تقع فسوف تحتاج إلى مبلغ مختلف؛ لكي تنفذ وتطور أعمالك، وسوف يكون مهمًا أن تحدد قبول أي نوع من الأموال.

6- بناء شبكة تدعيم:

بعد التزامك داخليًا بأعمالك، تحتاج إلى إنشاء شبكة من الداعمين والمستشارين والشركاء والحلفاء، محليًا أو دوليًا، ومن خلال شبكات تواصل اجتماعي. وبقدر إيمانك بأهمية عملك، بقدر إيمان الآخرين به.

إليك بعض الأساسيات لعمل شبكات:

    • عند حضور أي أحداث تتعلق بشبكة أعمالك، اسأل الآخرين حول كيفية مساعدتهم لك.
    • ساعد الآخرين قدر إمكانك.
    • إذا كنت قائدًا كريمًا، ستصبح الشخص الأول الذي يأتي على تفكير أي شخص قمت بمساعدته من قبل.

7- ابدأ بالبيع بعد إنشاء القيمة:

ركز على خدمة الآخرين، فكلما خدمت أعدادًا أكبر من الناس، ارتفع دخلك. وعندما تضع اعتبارًا لعملائك، اسأل نفسك:

– ماذا يمكنني أن أعطيهم؟

– كيف أجعلهم ناجحين في مهامهم؟

– ما القيمة الإضافية، التي قد تنال رضا عملائي؟

  1. استخدم وسائل التواصل الاجتماعي

اجهر بماذا تفعل بقناعة وعدم اعتذار، وحاول استخدام كل مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر، فيس بوك، يو تيوب، لنكد إن…إلخ) لنشر أخبارك، استخدم تلك المواقع الاجتماعية كمؤشر لموقعك الإلكتروني بالإشارة إلى كل ما يمكن أن يثير اهتمام معجبيك.

وبخلاف مواقع التواصل الاجتماعي، عليك أيضًا بـ”

العهد الشفهي، والتسويق، والمواقع الإلكترونية، وأدوات التسويق الإلكترونية، والعلاقات العامة، والأعمدة الثابتة، والمقالات، والكلمات، والنشرات الخبرية من خلال الربيد الإلكتروني، والهاتف.

إذا ما اتبعت تلك الخطوات، فبالضرورة ستصبح رئيس نفسك.

 

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

المنظمة.. ودورها في الأسواق الاقتصادية

المنظمة هي مجموعة أشخاص لديهم خبرات ومعرفة عالية بنشاط معين، يسعون إلى تقديمها في السوق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.