«هدف»

«هدف» يُطلق مركز دعم صنع القرار لسوق العمل

أطلق صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» مركز دعم صنع القرار لسوق العمل؛ وذلك حرصًا من الصندوق على تطوير منتجاته وخدماته التي يقدمها لعملاء المرصد الوطني.

ودشن «هدف» المركز بحضور الدكتور عبد الله بن ناصر أبوثنين؛ نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية للعمل، وتركي بن عبد الله الجعويني؛ مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية.

وفي هذا السياق، أوضح سامر الريان؛ نائب المدير العام لقطاع المرصد الوطني للعمل، أن إطلاق مركز دعم صنع القرار يأتي في إطار حرص الصندوق على تطوير خدماته ومنتجاته التي يقدمها لعملاء المرصد.

وكان المرصد الوطني للعمل استكمل الربط الآلي مع 13 جهة في القطاعات الحكومية وغير الربحية ذات العلاقة بسوق العمل؛ من أجل توفير بيانات تتميز بسهولة الوصول واستخراج الإحصاءات بشكل مباشر وفي أي وقت.

يُشار إلى أن المرصد أضاف، خلال شهر يونيو الماضي، 3 مؤشرات في سوق العمل السعودي، وهي: «مؤشرات توظيف الخريجين في القطاع الخاص، مؤشرات المنشآت الخاضعة لبرنامج نطاقات، ومؤشرات المشتركين في التأمينات الاجتماعية في القطاع الخاص».

ويهدف المرصد إلى بناء شبكة من الخبراء والمختصين لمواجهة تحديات سوق العمل، وتوفير بيانات دقيقة وموثوقة لجميع العملاء، وتقديم التحليلات والمرئيات لشركاء العمل، وإدارة ونشر المعرفة، في حين ارتكزت الأهداف التشغيلية للبوابة على تخطيط وتحسين البيانات، وضمان جودتها، وتطوير تقارير ولوحة مؤشرات سوق العمل.

اقرأ أيضًا:

غرفة تبوك تنظم ورشة تعريفية بخصائص “منصة إيصال”

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

اليوم الوطني

الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز: الاحتفاء باليوم الوطني فرصة للتأكيد على التلاحم

رفع سعادة الدكتور عبد الله الفوزان؛ الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، أسمى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.