هدف

“هدف” يكشف قيمة الدعم الشهري للموظفات المستفيدات من “وصول”

يتكفل صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) من خلال برنامج نقل المرأة العاملة (وصول)، بتقديم دعم مالي يتراوح من 800 ريال إلى 1100 ريال شهريًا، للموظفات السعوديات في القطاع الخاص لمدة 24 شهرًا.

وأوضح “هدف” أنه بمقدور المسجلات في البرنامج المستوفيات للشروط الاستفادة من الدعم عبر خصم 80% من تكلفة كل رحلة بعد رفع الحد الأعلى إلى 1100 ريال في الشهر للمستفيدات بأجر شهري أقل من 6000 ريال، وبحد أعلى 800 ريال في الشهر للمستفيدات اللواتي تتراوح أجورهن الشهرية بين 6001 إلى 8000 ريال.

وكان “هدف” قد أجرى تحسينات جديدة على برنامج دعم نقل المرأة العاملة (وصول)؛ حيث رفع سقف الدعم إلى 1100 ريال بدلا من 800 ريال شهريًا، بهدف استفادة أكبر عدد من المتقدمات للبرنامج، وتيسير وتسهيل إجراءات التسجيل، في ظل دعم الصندوق لتمكين المرأة السعودية الموظفة في القطاع الخاص. كما تم تمديد فترة الاستفادة من البرنامج إلى 24 شهرا بدلا من 12 شهر.

وحرصًا على سلامة المستفيدات من برنامج “وصول” وضمان الجودة والأمان في النقل، يتم تقديم الخدمة عبر الشركات المرخصة من وزارة النقل ويمكن للمواطنات الراغبات في المشاركة كقائدات مركبة الانضمام للشركات المرخصة والمعتمدة في البرنامج.

ويغطي برنامج “وصول” 13 منطقة: الرياض، ومكة المكرمة، والمنطقة الشرقية، والمدينة المنورة، وتبوك، وعسير، والقصيم، وحائل، وجازان، والحدود الشمالية، ونجران، والجوف، والباحة.

يشار إلى أن برنامج دعم نقل المرأة العاملة “وصول” يهدف إلى إيجاد حلول للتخفيف من عبء تكاليف النقل عن السعوديات العاملات في القطاع الخاص، وتحسين وتطوير بيئة نقل المرأة من وإلى مقر العمل، وذلك من خلال تأمين خدمة المواصلات بشكل آمن وذي جودة وسلامة عاليتين للمرأة العاملة، من وإلى مقر العمل، بالشراكة مع شركات توجيه مركبات الأجرة الخاصة من خلال التطبيقات الذكية المرخصة.

ويمكن للمرأة العاملة في القطاع الخاص التسجيل في برنامج ” وصول” من خلال الرابط التالي: (اضغط هنـــــــــــــــــــا).

هدف

اقرأ أيضًا:

الخطوط السعودية للتموين تعلن عن وظائف شاغرة

مركز دلني للأعمال ينظم لقاءً عن صناعة القهوة

“الاتصالات السعودية” توفر عددًا من الوظائف الشاغرة

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

أكاديمية الحوار للتدريب

أكاديمية الحوار للتدريب تفتح باب التطوع لـ370 من الشباب والفتيات عن بُعد

أتاحت أكاديمية الحوار للتدريب التابعة لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني فتح باب التطوع لجميع أبناء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.