غرفة الرياض

“هدف” يستعرض الخدمات الموجهة للباحثين عن عمل في لقاء بغرفة الرياض

استعرض صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، البرامج والخدمات الموجهة للباحثين والباحثات عن عمل، وخدمات التوظيف والتدريب لأصحاب العمل، وذلك ضمن فعاليات برنامج تأهيل أخصائي الموارد البشرية، الذي أقيم ـ اليوم الثلاثاء ـ في مقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض، بحضور عدد من مختصي الموارد البشرية وأصحاب الأعمال.

من جهته، أطلعَ عبدالله الحمالي؛ مشرف علاقات البوابة الوطنية للعمل “طاقات”، الحضور على خدمات البوابة التي تضم برامج “هدف” لدعم التوظيف والتدريب، والخدمات التي تقدمها البوابة للمسجلين من الباحثين عن عمل وأصحاب العمل، وكيفية الاستفادة من تلك الخدمات، التي من بينها، بناء السيرة الذاتية وتوثيقها واستعراض الوظائف المعلنة والتقديم عليها، ونشر الإعلانات الوظيفية واستعراض مرشحي التوظيف وإجراء المقابلات الوظيفية.

وبيَّن عبدالله الحمالي أن “طاقات” منصة موحدة لسوق العمل، وترتكز رسالتها على تقديم وتبادل خدمات التوظيف والتدريب بكفاءة وفعالية لزيادة استقرار وتطوير القوى العاملة.

من جانبه، قدم عبدالله العمرو؛ من الإدارة العامة للفروع، عرضًا حول برنامج دعم التوظيف لرفع المهارات، وأهميته وطريقة استفادة المنشآت من البرنامج، وشروطه وضوابطه وآلية الدعم، ورحلة صاحب العمل والباحث عن عمل، من أجل الاستفادة من البرنامج.

وفي نهاية اللقاء، أجاب ممثلو الصندوق على استفسارات وتعليقات الحضور حول برامج وخدمات الصندوق، وكيفية الاستفادة منها.

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة : الجامعة هي المكان الأفضل لاستضافة رايز أب

أعرب رئيس الجامعة الأمريكية في القاهرة، فرانسيس ريتشارد دوني، عن سعادته باستضافة الجامعة قمة رايز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.