هدف

هدف: مبالغ دعم برامج التوظيف تتجاوز إعانة برنامج “حافز” خلال نوفمبر

كشف صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، عن تجاوز إجمالي مبالغ دعم برامج التوظيف والتدريب المقدمة للمستفيدين خلال شهر نوفمبر الماضي، لمبالغ الصرف على مستفيدي برنامج إعانة الباحثين عن عمل “حافز”، وذلك للمرة الأولى منذ إطلاق البرنامج عام 2011م؛ نتيجة لتطوير وتحسين برامج الدعم والتمكين التي يقدمها الصندوق، وارتفاع أعداد المستفيدين من برامج دعم التوظيف والتدريب المقدمة للمواطنين والمواطنات.

ساهم تمكين مستفيدي “حافز” وإلحاقهم بالفرص الوظيفية في سوق العمل عبر مشروع جدية الباحثين عن عمل في انخفاض أعداد مستفيدي البرنامج، وانتقالهم لفئة المدعومين في برامج دعم التوظيف والتدريب، إضافة إلى بدء الصندوق مطلع العام الحالي في تنفيذ استراتيجيته الجديدة التي ترتكز على تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص، وتطوير وتحسين برامج ومبادرات الدعم، واستحداث برامج جديدة ونوعية تتواكب مع احتياج ومتطلبات سوق العمل، وتهدف لتوطين الفرص الوظيفية في المنشآت، واستمرار تمكين وتأهيل أبناء وبنات الوطن.

وبلغ إجمالي مبالغ دعم التدريب والتوظيف خلال شهر نوفمبر الماضي 249 مليون ريال، متجاوزًا إجمالي مبالغ الصرف لبرنامج إعانة الباحثين عن عمل (حافز) البالغة 215 مليون ريال.

ويقدم صندوق “هدف” مبادرات وبرامج دعم تدريب وتوظيف وتمكين المواطنين والمواطنات ودعم المنشآت في كل الأنشطة والقطاعات؛ ومنها برنامج دعم التوظيف، وبرنامج التدريب على رأس العمل (تمهير)، وبرنامج دعم النقل الموجه، ومنصة تسعة أعشار، وبرنامج دعم الشهادات المهنية الاحترافية، وبرنامج دعم نقل المرأة العاملة (وصول)، وبرنامج دعم معاهد الشراكات الاستراتيجية، والمنصة الوطنية للتدريب الالكتروني (دروب).

وأكد الصندوق حرصه على دعم تدريب وتوظيف وتمكين القوى الوطنية من الجنسين في مختلف المهن والأنشطة التي يتطلبها سوق العمل تحقيقا لرؤية المملكة 2030.

اقرأ أيضًا:

شركة HSBC العربية السعودية تحصل على جائزة أفضل صندوق من Refinitiv Lipper Fund Awards

“الموارد البشرية” تستعرض خدمات مبادرة العلاقة التعاقدية للعاملين بالقطاع الخاص

غرفة القصيم تستعرض الفرص الاستثمارية بين المملكة وكازاخستان

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

المؤسسة العامة للري

وزير البيئة يشهد اجتماع مجلس إدارة المؤسسة العامة للري

رأس المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي؛ وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلي المؤسسة العامة للري، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.