نواف الغامدي

نواف الغامدي: المملكة تقدمت أكثر من 20 مرتبة في التحول الرقمي

قال نواف الغامدي؛ رائد الأعمال والخبير التقني، في تصريحات حصرية لموقع رواد الأعمال، إن التحول الرقمي هو عبارة عن التحول من استخدام الطرق التقليدية؛ من أدوات، ووسائل تواصل، وطريقة عمل، إلى تطويع التقنية والآليات الحديثة في التواصل والتنظيمات؛ لخدمة شريحة أكبر تساهم في سرعة التواصل وتنفيذ المشاريع وتقليل التكلفة والأخطاء.

مزايا لرواد الأعمال

وأضاف أن التحول الرقمي ينطوي على أهمية كبرى بالنسبة لرواد الأعمال؛ لما يُوجده من فرص كبيرة للإبداع والتغيير للأفضل، وتقبل الأفكار الجديدة، مضيفًا أن التحول الرقمي يساهم في زيادة حجم سوقهم المتغير كرواد أعمال مجازفين وجريئين.

واستطرد: «وبما أن التحول الرقمي يتضمن التثقيف وتعليم أفراد المجتمع فإن ذلك يزيد من الشريحة المستهدفة لمشاريع الشركات الناشئة الابتكارية».

اقرأ أيضًا: معتز حجاج: التحول الرقمي فرصة لتطوير آليات العمل وتحسين تجربة المستخدم

واقع التحول الرقمي في المملكة

وفي السياق ذاته، أفاد نواف الغامدي؛ رائد الأعمال والخبير التقني، بأن التحول الرقمي يحدث في مراحل كثيرة تبدأ من البنية التحتية، والمملكة تبذل، منذ البداية، الغالي والنفيس في رفع مستوى الخدمات؛ من خلال توسيع وتطوير البنية التحتية، موضحًا أن السعودية تولت تعليم وتثقيف المجتمع الشاب والطموح ليلبي أغلبية متطلباته، سواء الحكومية أو الخاصة؛ عن طريق استغلال الإنترنت بأسهل الطرق.

وذكر أن السعودية تحتل حاليًا، في آخر تقييم وحتى تاريخ 25 يونيو 2020، المرتبة 24 في التحول الرقمي، متقدمًة مرتبتين عن نهاية سنة 2019 ومتقدمة أكثر من 20 مرتبة عن صيف 2019.

وأوضح أن المملكة قدمت استثمارًا هائلًا في الكوادر البشرية؛ من خلال: الدورات التدريبية، والفعاليات، والمسابقات، وتمكين هذه الكوادر بالاستثمار في الأفكار والمخرجات.

وأشار رائد الأعمال والخبير التقني إلى أن السعودية بذلت، وبالتعاون مع الشركات العالمية مثل: أوراكل وأبل، وبالشراكة مع: سدايا (الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي)، وهيئة ووزارة الاتصالات، والاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، وجهات أخرى، مجهودًا جبارًا في إطار التحول الرقمي، والذي يتمثل في:

  • تحسين وتطوير الأنظمة الحكومية لتتلاءم مع التغييرات المتسارعة حول العالم؛ لتكون منافسة بشكل أقوى وتستوعب الأنظمة والسلوكيات الجديدة، والتي يحتاجها رواد الأعمال لإنجاز مشاريعهم المبتكرة، تخدم المستهلك النهائي؛ ما يسهم في تحسين جودة حياته.
  • العمل على تثقيف المستهلك في استغلال التقنية واستخدامها الاستخدام الأمثل، وإدراجها في التعاملات اليومية والتعليمية مستهدفة جميع فئات المجتمع العمرية والتخصصية.
  • توفير المرونة التامة؛ لتبني مؤسسات الدولة نماذج أعمال مختلفة؛ لدعم الخصخصة، وتنويع مصادر الدخل، ما يساعد _بدوره_ في رفع أداء الجهات التنفيذية تحت مجهر الجهات الرقابية بتفعيل دور المتسوق الخفي، وتطبيق وطني، وكذلك الطرق التقليدية مثل: الاستبيانات، وبرامج التركيز؛ للتأكد من أخذ رأي جميع أطياف المجتمع التقليدية والحديثة.

اقرأ أيضًا: فواز نشار: المملكة هيأت للتحول الرقمي عبر الإنفاق على البنية التحتية

التحول الرقمي وأزمة كورونا

وفي سياق آخر، قال نواف الغامدي؛ رائد الأعمال والخبير التقني، في تصريحات حصرية لموقع رواد الأعمال، إن إحدى أبرز طرق خدمة المستهلك بشكل أفضل هو تنويع وزيادة قنوات البيع وهذا ما عمدت إليه السعودية من قبل فرض القرارات التي سببتها جائحة كورونا مدعمة بالاستعداد التقني للبينة التحتية، وهي التي كانت تمثل اختبارًا حقيقيًا لقدرة المملكة العربية السعودية على تحمل الاستخدام المفاجئ للشبكات الداخلية والخارجية للشبكة العنكبوتية “الإنترنت”.

وأضاف أن جائحة كورونا ساعدت قطاعات الدولة بشتى أنواعها وأحجامها وموظفيها بكل أعمارهم في التحول الرقمي السريع والذي كان فرضًا محتمًا لا خيار فيه، مشيرًا إلى أن هذه التحديات أظهرت مدى استعداد الكوادر أولًا والبنية التحتية ثانيًا والشركات الداعمة (شركات وقطاعات التقنية العالمية) استعدادًا كاملًا لمثل هذه التحولات السريعة، والتي لم تكن في يوم وليلة، بل عكست نتاج عمل دؤوب امتد لسنوات، واستثمار حقيقي حقق عائده الاستثماري، والذي، وبلا شك، نطمح جميعًا لتقديم المزيد.

رفع الحظر الكلي في المملكة

وفيما يتعلق بقرار رفع الحظر الكلي وأثره في نموذج العمل عن بُعد، قال «نواف الغامدي»: إن هناك العديد من نماذج العمل التي ستقل أهميتها، ومن الممكن أن يتم تهميشها؛ لأنها وُضعت أو رُسمت على المدى القصير ولحل أزمات مؤقتة وهذا طبيعي، وهنا يأتي دور قائد كل جهة في كيفية بناء نماذج عمل مستمرة؛ لاستغلال التطبيقات المميزة _مثل “توكلنا”_ للاستفادة منه فيما بعد الأزمة، وخاصة أن أغلب أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين حمّلوا التطبيق في أجهزتهم وهنا تكمن قوة ومرونة واستعدادية الجهات للتأقلم مع المتغيرات والاستفادة من كل استثمار.

اقرأ أيضًا:

التحول الرقمي في المملكة.. عصر جديد من التنمية

د. فاطمة العقيل رئيس “سياج” لأمن المعلومات: سعيدة باهتمام رؤية 2030 بالتحول الرقمي

«فواز نشار»: الاقتصاد الرقمي سرّع دورة العمل وادخر الكثير من الوقت والجهد

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

رؤساء تقنية المعلومات

قمة رؤساء تقنية المعلومات في المملكة وتمكين التحول الرقمي

استضافت شركة IDC الأسبوع الماضي نحو 200 من كبار قادة تقنية المعلومات والاتصالات ضمن منصتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.