نقب بداخلك

«نقب بداخلك».. سر السعادة والنجاح

إن سألت أي عالم نفس أو فيسلوف أو أي شخص من أولئك العالمين بالنفس البشرية وخباياها عن سر النجاح والسعادة، فستكون الإجابة «نقب بداخلك»، فكل ما تريده هو مادته الخام بداخلك، وما عليك سوى التنقيب بوعي وحكمة داخل نفسك، فإن فعلت ذلك، ونجحت فيه فسيكون من اليسير عليك النجاح والسعادة.

«نقب بداخلك» هي تلك النصيحة التي رآها Meng Tan؛ أحد الخبراء الذين عملوا في شركة “Google” لأكثر من 15 عامًا، السر الكامن وراء النجاح والسعادة، فمن أراد أن يكون هائنًا وسعيدًا وناجحًا فالبداية منه، فنفسك هي بداية الطريق إليك.

لكن السؤال الآن هو: كيف يمكن للمرء أن ينقب بداخل نفسه؟

لا يتركك Meng Tan حائرًا أو تضرب أخماسًا في أسداس، وإنما يرسم طريق واضحًا للتنقيب داخل نفسك، فها هو يحدد 3 خطوات لذلك، فما هي هذه الخطوات؟

اقرأ أيضًا: جذوة الشغف.. 7 طرق لإبقائها مُتقدة

1- التدريب على الانتباه

يساعدك التدرب على الانتباه في أن تركز على ما هو مهم ونافع، وأن تتجاهل ذاك الذي لا جدوى ولا طائل منه، فالعقل الهادئ هو القادر على النظر إلى الداخل، وسبر الأغوار.

2- معرفة الذات

إذا تمكنت من التحكم في انتباهك، فسيمكنك، في مرحلة تالية، من معرفة ذاتك الحقيقية، وهو الأمر الذي سيمكنك فيما بعد من إدارة عملياتك العاطفية والمعرفية.

اقرأ أيضًا: تنشئة عادات جديدة.. أفضل طريقة للقضاء على الفشل

نقب بداخلك

3- استحداث عادات نفسية مفيدة:

يقترح Meng Tan اعتماد عقلية مضادة لما هو سائد، فهو مثلًا، يقترح نمطًا بديلًا من العقلانية قائم على رفض التشكيك في الذات أو الاستياء أو الغيرة من الآخرين، وإنما تتمنى بصدق أن يحصل كل الآخرين على أفضل النتائج وخير ما يسعون إليه.

يتعلق الأمر هنا باستحداث نمط جديد من الذات ليس مألوفًا ولا معروفًا لك أنت نفسك، وإنما ستعثر عليه بعد عمليات التنقيب والبحث المتواصل.

قوة التأمل

يدافع Meng Tan عن فكرة أن التأمل هو البداية، أو هو الخطوة الأولى على طريق الوصول إلى ذاتك الحقيقة، التي إن تمكنت من الوصول إليها سوف يستطيع النجاح، ناهيك عن أنك ستكون سعيدًا.

يجعلك التأمل في حالة من اليقظة، وسيجعلك قوي الملاحظة، وقادرًا على إدارة ذاتك وحياتك بشكل أمثل، وكلها أمور أساسية في طريق النجاح والسعادة. ستتعلم من هذا التأمل أن تكون صبورًا وأقل مقاومة لأهدافك وطموحاتك الكبرى.

اقرأ أيضًا: التسويق عبر البريد الإلكتروني.. وسيلة جذب بأقل التكاليف

كفاءات الوعي الذاتي

يشير Meng Tan إلى أن الوعي بالذات، بشعورها وأهدافها وطموحاتها، يمنحنا العديد من المزايا والمكاسب، وأننا سنطور، من خلال هذا الوعي، العديد من الكفاءات العاطفية والمعرفية، والتي ستكون خير معين لنا في حياتنا العملية والشخصية على حد سواء.

ليس هذا فقط، وإنما سنتمكن من إدراك انفعالاتنا ومعرفة مدى تأثيرها فينا، وإدارة هذه الانفعالات في حد ذاتها، بمعنى أننا لن نكون دمية في يد انفعالاتنا بل سنتعلم، من خلال كفاءات الوعي الذاتي التي يطرحها Meng Tan، إدارتها وربما الاستفادة منها كذلك.

نقب بداخلك

اقرأ أيضًا: التعامل مع العملاء عن بعد.. خيار الضرورة!

وإذا أردنا أن نمدد المحتوى الدلالي للفكرة التي يطرحها Meng Tan فربما يكون بإمكاننا القول إن كل شيء، بما في ذلك النجاح والسعادة، قرار، فإذا أردت أن تكون أي شيء أو أن تفعل أي شيء فعليك أن تقرر ذلك أولًا، ثم أن تعمل، في مرحلة تالية، على متابعة السير في الطريق الذي رسمته لنفسك من قبل.

اقرأ أيضًا:

رتب سريرك.. أشياء صغيرة تُغيّر حياتك

الشخصية القيادية.. وقود الشركة الذي لا ينضب

لغة الجسد في مقابلة العمل

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

التعايش مع الأزمة

أفكار بسيطة تؤهلك للتعايش مع أزمة كورونا

أيام قليلة ويهل علينا عيد الفطر المبارك؛ لكنه سيأتي هذا العام ونحن نشهد ظروفًا استثنائية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.