افتتاح متجرك الإلكتروني

نقاط يجب تجنبها عند افتتاح متجرك الإلكتروني

تفشل الكثير من المشاريع الناشئة، بشكل عام، والمشاريع الإلكترونية بشكل خاص، لأسباب لا تكون واضحة إلا بعد فوات الأوان، هذه الحقيقة تحتم عليك إعمال الكثير من الفكر واستيعاب الكثير من الأمور قبل افتتاح متجرك الإلكتروني.

ويمكنها أن تأخذ بيد متجرك الإلكتروني هذا إلى شاطئ النجاح إذا تعلمت الدروس من السابقين، أي من الذين فشلوا قبلك في مشاريع على الإنترنت، فكما هو معلوم الفشل يُعلّم أكثر من النجاح.

وطالما أنك، على الأرجح، لا تعرف الأسباب التي أدت إلى فشل هؤلاء القوم، فإن «رواد الأعمال» سيرصد بعض النقاط التي عليك تجنبها عند افتتاح متجرك الإلكتروني وذلك على النحو التالي:

اقرأ أيضًا: جذب العملاء إلى متجرك الإلكتروني في خطوات

غياب التخطيط

هذا خطأ شائع، والسبب الأساسي وراء التخلي عن التخطيط أو تجنبه هو أن الناس ينظرون إلى خطة العمل على أنها عمل شاق وثقيل على النفس، على أن الأمر، حين نفكر فيه من زاوية أخرى، ليس كذلك على الإطلاق.

فباختصار غير مخل، خطة العمل الناجحة هي التي تساعد في أن تعرف من هم عملاؤك، وما الذي تبيعه، وما الذي يرغب الناس في دفعه مقابل منتجك أو خدمتك. يمكنك أن تبدأ بالإجابة عن هذه الأسئلة البسيطة.

التركيز المفرط على الأشياء الصغيرة

غالبًا ما يكون الأشخاص الذين يفتتحون متاجر إلكترونية حديثي عهد بالعمل الحر وريادة الأعمال؛ ولذلك تراهم يهدرون أوقاتهم في أشياء صغيرة لا طائل منها ولا جدوى، فبدلًا من التركيز على أشياء صغيرة وثانوية، مثل: كيف تبدو بطاقات العمل الخاصة بك أو تصميم الشعار؟ يجب أن تكون عمليًا وتركز على المهام التي ستساعد في دفع عملك إلى المستوى التالي.

اقرأ أيضًا: 5 نصائح قبل دخول مجال التجارة الإلكترونية

تخفيض الأسعار بشكل مبالغ فيه

إذا استخفيت، أنت نفسك، بمنتجك أو خدمتك، فتوقع من العملاء (المستهدفين) أن يفعلوا ذلك وأكثر، من الأخطاء الشائعة عند افتتاح المتجر الإلكتروني أو إطلاق منتج جديد هو تصور أن السعر المنخفض آلية مثالية لجذب العملاء في حين أن العكس هو الصحيح؛ فالسعر المنخفض سيثير شكوك العملاء حول جودة المنتج.

افتتاح متجرك الإلكتروني

المهم هنا، كي لا نسهب في الحديث عن استراتيجيات التسعير، أن تضع لمنتجك السعر الذي يناسبه، هذا من جهة، وأن تلجأ إلى تعديل استراتيجيات التسعير الخاصة بك كلما لزمت الحاجة إلى ذلك.

تجاهل خدمة العملاء

هذا خطأ قاتل في الحقيقة؛ فأنت بحاجة إلى السير في طريقين متوازيين: الحفاظ على العملاء الحاليين، وجذب عملاء جدد، وهما الأمران اللذان لن تتمكن منهما بدون خدمة عملاء جيدة إن لم تكن مثالية.

وليكن منك على بال، أن العميل ملول، وهناك الكثير من البدائل أمامه؛ فإذا تمت معاملته على نحو غير مرضٍ، أو إذا حصل على منتج لم يلب احتياجاته، فاعلم أن هذه ستكون المرة الأخيرة التي يشتري منك فيها، وما أفدحه من خطأ.

اقرأ أيضًا: استراتيجيات وأدوات.. فرص تحسين متجرك الإلكتروني

التعجل في التوظيف

عند افتتاح متجرك الإلكتروني لا يجب عليك أن تقفز خطوات غير منطقية، ولا أن تستبق الأحداث، وإنما عليك أن تتابع الترقي والتقدم وفق خطى منهجية ومدروسة مسبقًا، ومن الأخطاء الشائعة في هذا الصدد التعجل في التوظيف، ما قد يؤدي إلى توظيف الأشخاص الخطأ، وهو الأمر الذي ينتج سلسلة من الكوارث؛ بداية من تكبد أموال كان من الممكن الاحتفاظ بها وصولًا إلى نفور العملاء؛ نظرًا لعدم معاملتهم بالشكل المطلوب أو عدم تقديم منتج يلبي احتياجاتهم ويشبع رغباتهم.

اقرأ أيضًا:

6 استراتيجيات فعّالة لتنمية التجارة الإلكترونية

أفكار مشاريع رياضية بعوائد استثمارية مضمونة

المنتجات الرقمية.. مستقبل التجارة في العالم

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

جذب العملاء إلى متجرك الإلكتروني

جذب العملاء إلى متجرك الإلكتروني في خطوات

سواء كنت تفكر في دخول مجال التجارة الإلكترونية أو إذا كان لديك متجر بالفعل، فأنت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.