نظام الزراعة المائية

نظام الزراعة المائية.. أساليب حديثة لإنتاج النباتات

قد يكون البدء في نظام الزراعة المائية محيرًا لدى البعض، فمعرفة كل شيء عن هذا النظام وكيف يُمكن اختياره يُعد تحديًا، لكن ببساطة البستنة المائية هي طريقة لزراعة النباتات الصالحة للأكل بدون تربة، مثل: الأعشاب والخضراوات وحتى بعض الفواكه.

ونظام الزراعة المائية لا يأخذ مساحة كبيرة، إلا إذا كنت ترغب في ذلك وفقًا لأهدافك الإنتاجية، واللافت في هذا النظام أن يعمل في أي مكان تقريبًا، ففي الحديقة التقليدية يجب أن تبحث جذور النباتات عن العناصر الغذائية في التربة، أما في حدائق الزراعة المائية فيتم إذابة العناصر الغذائية في المياه التي تحيط بالجذور؛ لذلك يكون للنباتات وصول أسهل إلى التغذية التي تحتاجها.

نظام الزراعة المائية

يُمكننا القول إن الزراعة المائية هي طريقة شائعة لزراعة النباتات التي تستخدم محلولًا غنيًا بالمغذيات مع قاعدة مائية، وهو ما يعني أن التربة لا تُستخدم على الإطلاق في نظام الزراعة المائية، وبدلًا من ذلك يتم دعم جذور النباتات بمواد مثل: الطحالب، وكريات الطين، والبيرلايت، والصوف الصخري.

وعندما تتطلع إلى استخدام نظام الزراعة المائية فهناك المئات من الاختلافات في الأنظمة المتاحة لك.

وعادة ما تزيل الزراعة المائية الحواجز بين النبات ومغذياته، وهو ما يُوفر للجذور إمكانية الوصول المباشر إلى الماء والأكسجين والمواد المغذية التي تحتاجها للنمو والبقاء على قيد الحياة، ونظرًا لعدم وجود تربة فليست هناك حاجة أيضًا لمبيدات حشرية أو مواد كيميائية ضارة، بالإضافة إلى أن هناك أيضًا خطر أقل للإصابة بأمراض النبات أو التعرض للعناصر الخارجية.

اقرأ أيضًا: أسوأ تطبيقات يجب الحذر منها.. برامج إلكترونية تنتهك الخصوصية

إذا كنت تفكر في نظام الزراعة المائية لحديقتك يُمكنك متابعة ما يتناوله موقع «رواد الأعمال» حول نظام الزراعية المائية وكيف يُمكن استخدامها في إنتاج العديد من النباتات المهمة في حياتنا.

انتشار نظام الزراعة المائية

مع ارتفاع عدد سكان كوكبنا وانخفاض الأراضي الصالحة للزراعة المتاحة لإنتاج المحاصيل سيوفر لنا نظام الزراعة المائية نوعًا من شريان الحياة ويتيح لنا العديد من المحاصيل في البيوت الزجاجية أو في المباني متعددة المستويات المخصصة للزراعة.

وعندما تكون تكلفة الأرض مرتفعة يتم إنتاج المحاصيل تحت الأرض وعلى أسطح المنازل وفي البيوت البلاستيكية باستخدام طرق الزراعة المائية.

وبطبيعة التطور الذي يشهده قطاع الزراعة يومًا تلو الآخر يُوفر نظام الزراعة المائية للناس القدرة على زراعة الخضراوات وبعض الأنواع من الفاكهة في الأماكن التي لا تكون فيها الزراعة التقليدية ممكنة كالمناطق ذات المناخات القاحلة، مثل: أريزونا؛ حيث يسمح هذا العلم لسكان هذه المناطق بالاستمتاع بالمنتجات المزروعة محليًا وتوسيع إنتاجهم الغذائي، وبالمثل فإن الزراعة المائية مفيدة في المناطق الحضرية الكثيفة؛ إذ تكون الأرض مرتفعة.

وغالبًا ما يتطلب نظام الزراعة المائية حوالي 10% فقط من المياه التي تتطلبها الزراعة القائمة على التربة، ويرجع ذلك إلى حقيقة أن أنظمة الزراعة المائية تسمح بإعادة التدوير وإعادة استخدام المياه ومحاليل المغذيات وعدم إهدار المياه، ويُمكن أن يكون لهذا تأثير كبير في المناطق التي تندر فيها المياه، كما هو الحال في الشرق الأوسط وأجزاء من إفريقيا.

وبالمثل تتطلب الزراعة المائية القليل من مبيدات الآفات وحوالي 25% من العناصر الغذائية والأسمدة اللازمة للنباتات القائمة على التربة، وهذا لا يمثل توفيرًا في التكلفة فحسب، بل يفيد البيئة أيضًا من حيث عدم إطلاق أي مواد كيميائية في الهواء.

أنواع رئيسية في نظام الزراعة المائية

  • نظام الفتيل

يُعد نظام الفتيل أحد أهم الأنواع الأساسية في نظام الزراعة المائية، وتم استخدام هذا النوع منذ آلاف السنين حتى قبل استخدام مصطلح الزراعة المائية.

وفي نظام الفتيل يتم نقل العناصر الغذائية والماء إلى جذور النباتات باستخدام فتيل، مثل: حبل أو قطعة من اللباد، ويتم تعليق النباتات في نوع مثل: جوز الهند أو البيرلايت.

ويوجد أسفل الخزان خزان ماء ومحلول مغذٍ، وأحد طرفي الفتيل موجود في المحلول والطرف الآخر في الوسائط المتنامية، يسمح هذا للفتيل بنقل الماء والمواد الغذائية بنفس المعدل الذي تتطلبه جذور النباتات المغذيات، وعندما تكون الجذور جاهزة للامتصاص فإنها تأخذ العناصر الغذائية من الفتيل.

اقرأ أيضًا: كيف تجدد الشغف بمواقع التواصل؟.. اغتنم الفرصة

  • ثقافة المياه العميقة

يتكون نظام المياه العميقة من خزان مملوء بالماء ومحلول المغذيات، ويتم تعليق النباتات فوق الخزان باستخدام وعاء شبكي ووسائط متنامية، والجذور نفسها مغمورة في الخزان؛ بحيث يكون لديها إمداد مستمر من الماء والمواد المغذية، ونحتاج إلى استخدام مضخة هواء لضخ الفقاعات في الخزان لتزويد الماء بالأكسجين بشكل مستمر وتوصيل الأكسجين الضروري إلى الجذور.

  • تقنية المغذيات

تُزود تقنية المغذيات جذور الخطط بطبقة رقيقة من العناصر الغذائية؛ حيث يتم الاحتفاظ بمحلول الماء والمغذيات في خزان كبير به مضخة هواء وحجر هواء ليبقى مؤكسجًا، وعلى عكس الجذور المغمورة في المياه العميقة تُزرع النباتات في أواني شبكية، وتدفع مضخة مياه مثبتة على مؤقت.

ويوفر هذا طبقة رقيقة من العناصر الغذائية والمياه للنباتات، ولا يتم غمر الجذور بالكامل، وفي نهاية القناة يسقط المحلول مرة أخرى في الخزان الرئيسي لإعادة استخدامه في النظام.

نظام الزراعة المائية

  • المد والجزر

يغمر نظام المد والجزر النباتات الخاصة بك بالمغذيات على شكل دورة، هذه ممارسة أقل شيوعًا لأنها ليست مرنة لاحتياجات نباتاتك، ويحب بعض المزارعين هذا النظام لأنه لا يعرض جذور النبات باستمرار لمحلول المغذيات.

وفي هذا النوع تملأ صينية بوسط متنامٍ لإيواء النباتات، وسوف تغمر المضخة الموقوتة الدرج بمحلول المغذيات وفقًا لجدول دوري، وتعتمد دورة الفيضان على نوع النباتات واختبار المياه ودرجة حرارة الهواء ودورة النمو.

وبعد غمر الدرج تستنزف الجاذبية المحلول مرة أخرى في الخزان لإعادة استخدامه، يجب أن تقوم مضخة الهواء بتزويد الماء بالأكسجين في الخزان أثناء انتظار دورة الفيضان التالية، ويمكن أن يعمل هذا النظام بشكل جيد إذا كانت لديك عمليات مراقبة قوية لفهم كمية المغذيات لنمو النباتات الخاصة بك.

  • أنظمة التنقيط

عادة ما توجد أنظمة التنقيط في البيئات التجارية؛ لأنها يتم تنفيذها بشكل أفضل على نطاق واسع، وفيه يتم وضع النباتات في قناة منفصلة وتعليقها في أوانٍ شبكية فوق طبقة رقيقة من الماء ومحلول مغذٍ، وتقوم المضخة بتحريك الماء باستمرار في جميع أنحاء القناة لتحسين الأوكسجين وامتصاص المغذيات، ويتدفق المحلول المتبقي إلى الخزان لإعادة استخدامه.

اقرأ أيضًا:

أسس بدء مغامرة الريادة.. كيف تصبح رائد أعمال ناجحًا؟

كيف تجتاز الخوف من إطلاق مشروعك؟

أدوات مهمة تساعد في نجاح موقعك الإلكتروني

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

مسك الريادة

مسك الريادة.. دعم وتمكين رواد الأعمال

تُعتبر مسك الريادة؛ إحدى مبادرات مؤسسة مسك الخيرية، خير دليل ومثال على أن هذه المؤسسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.