ميزانية

ميزانية المملكة 2022.. نجاح المسيرة الاقتصادية وخطط الإصلاح

يهل علينا عام ميلادي جديد، ومعه تهل البشرى التي تحمل معها الخير لهذا الوطن وشعبه المعطاء، مؤذنًا بمواصلة رحلة العطاء والبناء لمملكتنا الغراء، وعزم قيادتنا الرشيدة مؤيدة بنصر الله وعزيمة شعب أبي لا يأنس إلا بالعلا وهام السماء.

وها هي قيادتنا الرشيدة، بقيادة  خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز؛ رئيس مجلس الوزراء وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع _حفظهما الله_ تعلن عن الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1443/ 1444هـ (2022 م)، والتي حققت لأول مرة فائضًا يصل إلى نحو 90 مليار ريال، مقارنة بـ 85 مليار ريال عجزًا في 2021. وهو ما لم يتحقق منذ عام 2013م.

وهذه الميزانية تأتي بعد تجاوز المملكة الآثار الاقتصادية والمراحل الاستثنائية لجائحة كوفيد -19، واستمرارًا للانطلاقة الاقتصادية للمملكة كنجاح للإصلاحات الهيكلية للاقتصاد تشريعيًا وتنظيميًا وماليًا، وفق رؤية المملكة 2030.

وقد أكد خادم الحرمين الشريفين، في كلمته، أن من أهم الأولويات التي تحرص عليها الدولة الاهتمام بأمن وصحة المواطنين والمقيمين، والتنمية البشرية، واستمرار النمو والتنويع الاقتصادي، والاستدامة المالية؛ لذا ستوجه معظم الميزانية لتنفيذ المبادرات والإصلاحات الاقتصادية تحقيقًا لأهداف رؤية المملكة 2030، والتحسين المستمر في جودة الحياة، والاستغلال الأمثل للموارد المتاحة، ورفع مستوى شفافية وكفاءة وجودة الإنفاق الحكومي؛ لتعزيز معدلات النمو والتنمية، وتطوير المرافق والخدمات الأساسية للمواطنين والمقيمين، وتطوير البيئة التعليمية، ودعم خطط الإسكان.

وتأكيدًا لنجاح خطط الإصلاح الاقتصادي من المتوقع أن تبلغ الإيرادات 1.045 تريليون ريال بارتفاع 12.4% عن المتوقـع تحقيقه في عام 2021، مع ارتفاع أسعار النفط، وأن تصل النفقات إلى حوالي 955 مليار ريال خلال عام 2022 مع استمرار رفع كفاءة الإنفاق.

ومن المبشر أيضًا _كما أعلن ولي العهد_ أن يبلغ إجمالي الإنفاق المتوقع 27 تريليون ريال حتى حلول عام 2030، وأن رحلة التحول الاقتصادي التي تتبناها حكومة المملكة مستمرة في تحقيق المنجزات والمستهدفات وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين، وجاءت الميزانية تأكيدًا للنتائج المتحققة من الإصلاحات الاقتصادية والمالية الهادفة إلى تعزيز النمو الاقتصادي والاستدامة المالية.

معًا نحو مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر ووطن طموح.

اقرأ أيضًا:

ميزانية 2022.. أرقام مبشرة تعكس نجاح سياسة المملكة المالية

التسويق الفيروسي

أزمة سلاسل التوريد العالمية

أهمية المعرفة في نجاح المؤسسة

سِرك ليسَ في بِئر

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن د.عبدالله بن إبراهيم السلطان

حاصل على بكالوريوس محاسبة 2008 من جامعة الملك فيصل المملكة العربية السعودية ، و دكتوراه في إدارة الأعمال من جامعة القلب المقدس ، الولايات المتحدة، وماجستير إدارة الأعمال - المحاسبة 2015 من جامعة ولاية كلايتون ، الولايات المتحدة.

شاهد أيضاً

ميزانية 2022

ميزانية 2022.. أرقام مبشرة تعكس نجاح سياسة المملكة المالية

وردت التقديرات الأولية لميزانية عام 2022 متفائلة ومبشرة بالرغم من الأحداث الاقتصادية التي تعصف بالعالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.