ميزانية السعودية 2022

ميزانية السعودية 2022 ودعم رواد الاعمال

ليس غريبًا أن تعنى ميزانية السعودية 2022 بدعم رواد الأعمال، والقطاع الخاص بشكل عام؛ ذلك لأن المملكة قد غيّرت، منذ إطلاق رؤية 2030، من طرائق التخطيط والنظر إلى الاقتصاد، وعمدت إلى فتح المجال أمام رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة؛ كيما تعزز من مساهمتهم في دعم الاقتصاد الوطني.

وقد نصت ميزانية السعودية 2022 على أن يتم تفويض وزير المالية بإصدار أدوات الدين، وإصدار الصكوك بأنواعها، والاقتراض، والتمويل بجميع صوره، سواءً محليًا أو دوليًا في شأن أي مما يأتي:

1 – تغطية أي عجز – قد يطرأ – في الميزانية العامة للدولة للسنة المالية 1443 / 1444هـ.

2 – تعزيز حساب الاحتياطي العام للدولة عند الاقتضاء.

3 – تمويل المشروعات الرأسمالية المعتمدة تكاليفها في الميزانية.

4 – إعادة تمويل الديون المستحقة في السنة المالية 1443 / 1444هـ أو السنوات المالية التالية.

5 – تمويل سداد الضمانات الحكومية الصريحة والضمنية.

اقرأ أيضًا: القمة الخليجية الـ42 وتركيز الجهود على المستقبل

ميزانية السعودية 2022 والإصلاحات الاقتصادية

والحق أن ميزانية السعودية 2022 تسير في نفس مسار دعم وتعزيز الإصلاحات الاقتصادية، فقد أكد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود؛ ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، بمناسبة إقرار ميزانية السعودية 2022، أن رحلة التحول الاقتصادي التي تتبناها حكومة المملكة مستمرة في تحقيق المنجزات والمستهدفات وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ ، وجاءت الميزانية تأكيدًا للنتائج المتحققة من الإصلاحات الاقتصادية والمالية الهادفة إلى تعزيز النمو الاقتصادي والاستدامة المالية معًا نحو مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر ووطن طموح.

وأضاف أن الحكومة تلتزم في ميزانية 2022م بحجم الإنفاق المخطط له على المدى المتوسط والذي سبق إعلانه خلال العام الماضي، كما أننا نتوقع تحقيق فوائض في الميزانية للعام المالي 2022م؛ وذلك باستكمال العمل على تطوير عملية التخطيط المالي ورفع كفاءة الإنفاق بالإضافة إلى تطوير مصادر متنوعة وأكثر استقرارًا للإيرادات الحكومية ، مما يدعم مستهدفات برنامج الاستدامة المالية الذي يسعى إلى استكمال المسيرة نحو تعزيز الاستقرار الاقتصادي والاستدامة على المدى المتوسط والطويل.

وأوضح سمو ولي العهد، أن الإصلاحات الاقتصادية والهيكلية التي يتم تطبيقها منذ انطلاق رؤية المملكة 2030 ساهمت في تقليل الآثار السلبية المرتبطة بالجائحة؛ حيث حققت المملكة حتى نهاية الربع الثالث من عام 2021 م معدلات مرتفعة في نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للقطاع غير النفطي بلغت نحو 4ر5 % مدفوعًا بنمو القطاع الخاص بحوالي 7 %.

وتابع الأمير محمد بن سلمان: «وشاهدنا انعكاس ذلك على نمو العديد من الأنشطة الاقتصادية والقطاعات المختلفة بشكل كبير عادت بعضها إلى مستويات ما قبل الجائحة، كما صاحب ذلك النمو انخفاض في معدلات البطالة بين المواطنين من 6ر12 % في نهاية العام الماضي إلى 3ر11 % في منتصف العام نتيجة زيادة فرص العمل المتاحة أمام المواطنين.

ميزانية السعودية 2022

اقرأ أيضًا: في ملتقى الميزانية.. «التويجري»: «التنمية الوطني» أنفق 23 مليار ريال لدعم القطاعات المتأثرة بكورونا

القطاع الخاص شريك التنمية الاقتصادية

وطالما أن المملكة العربية السعودية تسعى جاهدة إلى دعم وتعزيز مساهمة رواد الأعمال في الاقتصاد الوطني، فكان لزامًا عليها أن تعمل على تذليل كافة الصعاب أمام القطاع الخاص، والدفع به قدمًا.

وفي هذا السياق، أكد سمو ولي العهد، على أهمية دور القطاع الخاص شريكًا رئيسيًا وحيويًا في التنمية، وأن الحكومة بالإضافة إلى مجالات الإنفاق عمومًا، تقوم بتنفيذ عدد من المبادرات الرئيسة التي ستساهم في تعزيز دور القطاع الخاص؛ حيث ستساهم الاستراتيجية الوطنية للاستثمار وبرنامج شريك بالإضافة إلى برنامج صندوق الاستثمارات العامة في إتاحة فرص كبيرة أمام مشاركة المستثمرين في العديد من القطاعات وفي المناطق المختلفة داخل المملكة.

وقال إنه من المخطط أن يبلغ الإنفاق الإجمالي في المملكة 27 تريليون ريال إلى عام 2030م شاملًا استثمارات صندوق الاستثمارات العامة والقطاع الخاص والإنفاق الحكومي والاستهلاك الخاص، ويدعم ذلك أيضًا الإصلاحات المستمرة التي تقوم بها الحكومة في مجال تطوير مناخ الأعمال وتهيئة بيئة جاذبة للمستثمرين للمساهمة في تعزيز النمو الاقتصادي.

اقرأ أيضًا: برنامج جودة الحياة.. ريادة في طريق مخالف

الاستثمار وتعزيز مكانة القطاع الخاص

من جانبه، أوضح معالي محافظ صندوق الاستثمارات العامة الأستاذ ياسر الرميان، أن الصندوق رغم التحديات الناتجة من تداعيات جائحة كورونا، حافظ على أدائه واقتناص العديد من الفرص الاستثمارية، ويستثمر في تحقيق مستهدفاته على الصعيدين المحلي والدولي تماشيًا مع استراتيجيته، مفيدًا أن الأصول ارتفعت وتجاوزت مستهدف بنهاية الربع الثالث من العام الحالي لتصل إلى 1.8 تريليون ريال سعودي، فقد أسس 47 شركة منذ عام 2016 في عدد من القطاعات الإستراتيجية مثل التطوير العقاري والبنية التحتية وإعادة التدوير والطاقة النظيفة وغيرها. واستحدث منذ عام 2017 أكثر من 400 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة حتى نهاية الربع الثاني من العام الحالي 2021.

وأضاف أن استراتيجية الصندوق تركزت على 13 قطاع استراتيجي محليًا، حددت استنادًا على تقييم القطاعات بناءً على المنظور العالمي والمحلي والقطاعات التي يوجد فيها إمكانية لتحفيز وميزة تنافسية للمملكة، إلى جانب تقييم أولوية القطاعات وفقا لرؤية المملكة 2030. وأكد «الرميان» أن هذه القطاعات تسهم في تمكين القطاع الخاص واستحداث الفرص الوظيفية، مشيرًا إلى أن مجموعة من الشركات التابعة للصندوق وقعت عقود تطويرية بما يزيد عن 13 مليار ريال تمثل أكثر من 70 % من قيمة عقود شركة البحر الأحمر للتطوير.

وأعلن أن شركة روشن وقعت شراكات استراتيجية مع مجموعة من الشركات السعودية لتطوير المرحلة الأولى في موقع حيها الأول في مدينة الرياض، وقام مركز الملك عبدالله المالي بتوقيع عقود بقيمة 10 مليارات ريال لاستكمال الأعمال وتفعيل المركز، فيما قامت شركة الجدية بتوقيع عقود تطويرية بما يزيد عن 5.5 مليارات ريال، تشمل الأعمال الأولوية الأولية للبنية التحتية وتطوير أولى الواجهات الترفيهية، وأسس الصندوق إدارة متخصصة لدعم التنمية الوطنية وتعزيز أثر استثماراته على الاقتصاد المحلي.

وأفاد أن الصندوق، من خلال برنامج تنمية المحتوى المحلي، يهدف إلى زيادة مساهمة الصندوق والشركات التابعة له في المحتوى المحلي لتصل إلى 60% في عام 2025، وذلك عبر توسيع الفرص أمام الشركات المحلية وتحفيز الموردين المحليين وزيادة توطين السلع والخدمات المستوردة، وفتح آفاق فرص الاستثمار لتحسين سلاسل الإمداد المحلية، متناولًا إطلاق برنامج شريك برئاسة سمو ولي العهد؛ بهدف دعم وتحفيز الشراكات الكبرى في القطاع الخاص وتعزيز قدراتها الاستثمارية وتسريع تنفيذ مشاريعها، مما سينعكس على النمو الاقتصادي وتعزيز المحتوى المحلي وتوفير وظائف بالمملكة، مبينًا أن البرنامج يستهدف تنمية استثمارات محلية لتصل إلى 5 تريليونات ريال حتى عام 2030.

اقرأ أيضًا:

التوطين في 2021.. إنجازات على الطريق

الجوهرة العطيشان: صندوق التنمية الثقافي يفتح آفاقًا جديدة للاستثمار

مركز دلني للأعمال ودعم الشركات الناشئة

معهد ريادة الأعمال بجامعة الملك سعود.. البرامج والخدمات

شبكة رياديات.. الأهداف والخدمات

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

صندوق التنمية الزراعية

صندوق التنمية الزراعية.. خدمات وقروض

لم يأت إنشاء صندوق التنمية الزراعية هكذا دفعة واحدة وإنما مر بعدة مراحل وخطوات أساسية؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.