مرخيات القلايد

موسم “مرخيات القلايد” يعزز من إنتاجية التمور في بريدة

زادت إنتاجية التمور، بالتزامن مع بدء موسم “مرخيات القلايد”؛ الذي يعتبر الموسم الذي تصل فيه درجات نضج الثمار إلى أوجها، وكامل طاقتها.

وصلت التمور إلى ما يناهز 1500 مركبة يوميًا، محملة بما يقرب من ألف طن صنف؛ ما ساهم في رواج واحتدام حركة البيع والشراء في سوق مدينة التمور في بريدة.

وكان موسم “مرخيات القلايد” الممتد لثلاثة عشر يومًا، قد انطلق في السابع من أغسطس الجاري، وفيه يصل الصيف إلى أقصى مدى له من الحر، لتعيش فيه جميع الثمار الموسمية كالتمور والعنب والتين والرمان وغيرها، أزهى مراحل نموها واستوائها، الأمر الذي يرفع من معدل المحصول والإنتاج.

من جهته، قال الدكتور خالد بن صالح الزعاق؛ عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، إن الثمار الموسمية تبلغ ذروتها في الكمية والنضج والاستواء خلال موسم “مرخيات القلايد” مضيفًا أن سبب إطلاق هذا الاسم يختلف وفقًا لاختلاف الثقافات والبيئات. كما أوضح أن أهل البادية يوعزون سبب التسمية إلى قلايد الإبل، وهي ما تعلق على أعناق الإبل، والتي ترتخي بسبب شدة العطش والضمور، وتارة إلى الشمائل التي توضع على أثدائها، أما أهل الحاضرة فيقولون بهذه التسمية بسبب ارتخاء وميلان وتدلي صنوان النخيل بالتمور الغزيرة بعد اكتمال نضجها واستوائها، ما يستلزم خرافها حتى لا تبدأ في الذبول.

اقرأ أيضًا:

“دعم التوظيف لرفع المهارات” يستهدف تدريب السعوديين خارج المملكة

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

اثنينية الحوار

“اثنينية الحوار” تناقش سبل تعزيز قيم السلام لتجاوز تداعيات جائحة كورونا

تناقش “اثنينية الحوار” التي يعتزم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني تنظيمها عن بُعد مساء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.