موانئ

«موانئ» تُعلن استمرار عمل جميع المنافذ في المملكة على مدار الساعة

أعلنت الهيئة العامة للموانئ «موانئ» والهيئة العامة للجمارك، اليوم الخميس، استمرار العمل في جميع المنافذ البحرية والجوية والبرية في المملكة لاستقبال سفن الحاويات والبضائع على مدار الساعة.

وأوضحت الهيئة العامة للموانئ، أن استمرار العمل في جميع المنافذ يأتي وفق اشتراطات السلامة الصحية والإجراءات الوقائية التي تتخذها المملكة العربية السعودية، لمحاصرة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

واتخذت الجهتان كل ما يلزم من احتياطات لتعقيم مرافق الموانئ والجمارك وتزويد الطواقم العاملة بكل وسائل الحماية الوقائية لتيسير تدفق السلع والخدمات لكل مدن المملكة.

وأهابت الجهتان، التجار وأصحاب البضائع والوكلاء باتباع الإرشادات الصحية المقررة في المملكة؛ حرصًا على سلامة الجميع.

وكانت «موانئ»، أعلنت أمس الأربعاء عن إطلاق خط ملاحي بين المملكة وشرق إفريقيا، عن طريق الخط الملاحي (CMA CGM)؛ الشركة العالمية الرائدة في الشحن والخدمات المساندة؛ حيث يُعد الخط الملاحي الجديد أول خط شحن للحاويات يصل إلى ميناء الملك فهد الصناعي بينبع، بما يُسهم في تعزيز حركة الصادرات والواردات من وإلى ينبع.

جدير بالذكر، أن «موانئ»، تسعى إلى أن تصبح اللاعب الرئيس الذي يربط الاقتصاد الوطني بالسوق العالمية؛ وذلك بتوفير منشآت منتجة وآمنة وسليمة بيئيًّا، وتطوير قوى عاملة وطنية ماهرة ومحفزة قادرة على تحمل مسؤولية الأداء وتحقيق الاستدامة المالية.

وتهدف «موانئ»، إلى إنشاء وإدارة منظمة آمنة وفاعلة، تقوم على ثقافة منفتحة وشاملة تهدف لتعزيز روح الفريق، وإتاحة الفرصة للموانئ السعودية للمساهمة في القدرة التنافسية، وتعزيز قدرة قطاع الموانئ على المنافسة، وجعل عملاء الميناء جزءًا من تطوير المنظومة الاستراتيجية للموانئ السعودية، لاسيما تعزيز الحلول المجددة لتيسير الكفاءة التشغيلية، وتمييز الهيئة العامة للموانئ كرائد في الخدمات البيئية والاستجابة.

اقرأ أيضًا:

توجيه جديد من وزارة الطاقة لشركة أرامكو بشأن إمدادات الزيت الخام

«العامة للحبوب» تطرح المناقصة الثانية لاستيراد القمح في 2020

بعد أزمة «كورونا».. مهرجان البحر الأحمر يدعم صناع الأفلام السعودية

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

صندوق هدف

“هدف” يدعم توظيف ذوي الاحتياجات والسيدات ومرضى الفشل الكلوي

أكد عبد العزيز اليوسف؛ مدير فرع صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” بالمنطقة الشرقية، حرص الصندوق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.