مواقع التواصل.. كيف تبني هويتك التجارية؟

في ظل التقدم الذي تشهده مواقع التواصل الاجتماعي يومًا تلو الآخر، أصبح مؤشر الصعود والهبوط للشركات أو المؤسسات التجارية يُقاس من خلال مدى تواجد وتفاعل وتأثير تلك الشركات على تلك المواقع، فذلك أمرٌ حتميّ لا يُمكن الاستغناء عنه، بل إنه يُعد رأس مال جميع الشركات والأنشطة التجارية.

ومن خلال مواقع التواصل؛ يبدأ المستخدمون رحلة البحث عن الخدمات أو المنتجات التي تقدمها الشركات لمعرفة المزيد من المعلومات عنها، ليس هذا فحسب، بل ربما يبحثون من أجل التواصل مع مسؤولي تلك الشركات؛ لذلك إذا لم تكن حريصًا على تواجد شركتك أو علامتك التجارية على مواقع التواصل فأنت بالفعل ترتكب خطأ كبيرًا في حق نشاطك التجاري، وهو ما يتسبب في تأخرك عن منافسيك بخطوات كبيرة، وتغامر بخسارة الكثير من العملاء المحتملين.

ولا نقصد من ذلك التواجد فقط، فعلى أصحاب الشركات والعلامات التجارية اختيار المنصات التسويقية الصحيحة؛ لأن ذلك من أساسيات التعريف بنشاطك التجاري من خلال حضورك على المنصات الرقمية، ما يجلب لك الكثير من العملاء المحتملين، ويضمن لك زيادة تفاعلهم مع هويتك التجارية؛ لذا ينبغي عليك مناقشة ذلك مع فريق عملك أثناء بناء استراتيجيتك لتعزيز تواجدك على مواقع التواصل الاجتماعي.

بناء الهوية التجارية

ربما تتعدد الطرق التي يُمكن من خلالها بناء هويتك التجارية على مواقع التواصل الاجتماعي، ولعل أبرزها هو امتلاكك أفكارًا جديدة تلبي احتياجات الجمهور والترويج لها بين مستخدمي مواقع التواصل، وهو الأمر الذي يكسبك ثقة بلا حدود من قِبل الجمهور.

والشيء الجدير بالملاحظة هنا، أنه عليك قبل الترويج لأفكارك الجديدة التي تتعلق بعلامتك التجارية، معرفة أفضل المنصات الاجتماعية على شبكة الإنترنت، والتي يُمكن من خلالها بناء هويتك التجارية.

وهنا يتربع موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» على عرش المنصات الاجتماعية المنتشرة على شبكة الإنترنت، وذلك لأنه يمتلك الكثير من المميزات التي وضعته في الصدارة، أهمها إشعار المستخدمين بأحدث المنتجات والخدمات التي تقدمها العلامات التجارية، وهنا يمكن للأخيرة اللعب على هذا الوتر واستغلال هذه الميزة في تقديم المزيد من التفاصيل عن المنتجات أو الخدمات التي تقدمها ومحاولة إقناع المستخدمين.

 

مواقع التواصل

 

وربما يأتي موقع التدوينات الشهير «تويتر»، في الترتيب الثاني من بين المنصات الاجتماعية، وفي حقيقة الأمر يُمكن الاعتماد على تلك المنصة لجذب انتباه المستثمرين والخبراء؛ للحديث عما تقدمه علامتك التجارية من منتجات أو خدمات ذات جودة عالية.

أما موقع «لينكد إن»؛ المنصة الاجتماعية الأولى المتخصصة في عالم المال والأعمال، فيأتي في قوائم المنصات الاجتماعية الأولى؛  فمن خلال منصة «لينكد إن» تستطيع تشكيل فريق عمل احترافي وجلب الموارد البشرية الأكثر كفاءة التي يحتاجها العمل، أيضًا ستجد على هذه المنصة الخبراء والمتخصصين في جميع المجالات ويُمكنك التواصل معهم وعرض الاستشارات الخاصة بعلامتك التجارية عليهم؛ إذن فحضورك على على هذا الموقع هو أمر حتمي يساعدك في بناء هويتك التجارية.

وكما نلاحظ فيما ذكرناه سلفًا، أنه يُمكن من خلال كل هذه المنصات تحليل ردود أفعال الجمهور والعملاء ومعرفة مدى رغبتهم في استخدام منتجاتك أو خدماتك التي تقدمها علامتك التجارية، وهنا ينبغي عليك مراعاة الأسلوب الذي تستخدمه في عملية التواصل معهم.

إذن، فتكرار التواجد على منصات التواصل الاجتماعي يسهل على الجمهور والعملاء تذكُر علامتك التجارية وخدماتها المقدمة، وهو الأمر الذي يؤدي إلى انتشار مشروعك التجاري والوصول للجمهور المستهدف.

الدعم الفني

لا يقتصر دور مواقع التواصل الاجتماعي في الشركات أو المؤسسات التجارية على الترويج أو التعريف بالخدمات أو المنتجات التي تقدمها تلك الشركات، بل يُمكن الاعتماد عليها في التواصل مع العملاء والجمهور لتقديم الحلول لكل المشكلات التي تواجههم؛ إذن يُمكننا القول إن هذه المنصات يُمكن استخدامها كقنوات للدعم الفني والتواصل مع العملاء.

فمن خلال مواقع التواصل الاجتماعي، يُمكن لأصحاب العلامات التجارية التواصل مع العملاء ومدهم بكل المعلومات التي يحتاجونها، والإجابة عن جميع الاستفسارات التي يطرحها الجمهور، فهذا الأمر بالتأكيد سيسهم في زيادة ولاء الجمهور للعلامة التجارية.

مراقبة حاجة الجمهور

تُعد عملية مراقبة حاجة الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي واحدة من أهم الضروريات المُلحة التي ينبغي على رواد الأعمال وأصحاب العلامات التجارية وضعها ضمن الاستراتيجيات التسويقية للخدمات المقدمة، ويمكن معرفة حاجة الجمهور من خلال التعليقات على المنشورات والتغريدات.

إن عملية بناء الهوية وتطوير مستقبل الشركات أو المؤسسات التجارية تتطلب من رواد الأعمال العمل باستمرار على مواقع التواصل الاجتماعي، فذلك، بالتأكيد، سيحسن صورة علامتك التجارية.

لذا، فإنه بمجرد تنفيذك للخطوات التي ذكرناها سلفًا، ستضمن حضورًا قويًا وفعالاً على مواقع التواصل الاجتماعي، ومن ثم ستكون قادرًا على المنافسة القوية التي يشهدها السوق العالمي.

اقرأ أيضًا: استراتيجيات تضمن بقاء زوار موقعك لأطول فترة ممكنة

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

شبكة الإنترنت

شبكة الإنترنت.. الكنز الحقيقي للشركات الناشئة

يبدو أن التحدي الكبير الذي يواجه الشركات الناشئة مستمر، ولعل السبب الأول فيه هو التطور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.