مهارة البيع

مهارة البيع.. وسيلتك لإنجاح المشروع

تُعد مهارة البيع من أهم الوسائل التي تتسبب في إنجاح المشروع؛ لأن أي فرد ينشئ مشروعًا جديدًا يكون هدفه الأول هو بيع منتجات مشروعه بشكل مكثف لكي يجني أرباحًا من ورائه.

وتتضمن عملية البيع تبادل معلومات بين المشتري والبائع، فهي تُمكن المشتري من طرح أسئلة حول المنتجات والحصول على معلومات إضافية في الحال من البائع، ومنح هذه المعلومات هي المهارة الأساسية التي يجب أن يتمتع بها البائع؛ ولا بد من أن يكون لديه شغف بيع السلع إلى الآخرين؛ لتجنب الفشل.

اقرأ أيضًا: نجاح التسويق والمبيعات.. 5 طرق تهديك السبيل

وتعتمد مهارة البيع على العديد من الأركان التي يجب أن تتبعها لكي تؤتي ثمارها، وتنشئ علاقة مثالية بينك وبين المشتري تدفعه إلى شراء السلعة ليس لمرة واحدة فقط بل لمرات متعددة، وتشمل التالي:

اهتم بالعميل
يُعد العميل هو الأولوية القصوى لدى أي صاحب مشروع، فتلبية احتياجاته ومتطلباته تأتي على رأس الاهتمامات والأولويات في أي مؤسسة ناجحة، وهناك مقولة رائجة بأن “العميل دائمًا على حق” وهذا الشعار انتشر بواسطة بائعي تجزئة مشهورين وناجحين، مثل هاري جوردون سيلفريدج، وجون واناميكر و مارشال فيلد.

ويعتمد هذا الشعار على التعامل مع شكاوى العملاء بجدية حتى لا يشعروا بأنهم تعرضوا للخداع أو تم النصب عليهم؛ بحيث تكون طلبات العميل جميعها مجابة بما هو متاح لدى البائع.

ويمكن أن يتم الحكم على نجاح المؤسسة من بعض العوامل المتعلقة بالتعامل مع العميل، مثل طريقة الرد على الهاتف عن طريق خدمة العملاء، ومدة الاستجابة لطلبات العملاء بسلاسة دون معوقات.

اقرأ أيضًا: الاستراتيجيات الأربع لجذب مزيد من العملاء

مهارة البيع

خطة عمل
تُعد عملية البيع مرحلة مهمة مثل جميع مراحل تأسيس المشروع؛ لذلك يجب وضع خطة عمل كاملة لكيفية بيع السلعة والإنفاق على العملية التسويقية التي تهدف في النهاية إلى إيصال المنتج إلى المشتري بشكل يجعله عالقًا في ذهنه.

ووفقًا للكثير من الدارسات، فإن وضع خطة العمل من أكثر العوامل التي تُمكّن رائد الأعمال من تطوير مشروعه التجاري بأقصى سرعة ممكنة، كما يعمل على تحسين الأداء المالي للشركة، لأن خطة العمل تساعدك في وضع التصور المناسب لحجم المبيعات المتوقع والذي يتوقف على طريقة البيع واستراتيجية جذب العمل؛ حيث تتكامل خطة العمل أيضًا مع دراسات الجدوى التي تعدها سابقًا لكل مراحل المشروع بداية من التأسيس حتى جنى الأرباح.

اقرأ أيضًا: التسويق الأخضر المستدام.. نحو استشراف حقبة خضراء جديدة

مهارات مطلوبة

للبائع المحترف العديد من السمات التي يجب أن تتوافر به حتى يستطيع إتمام الصفقة وإقناع العميل بشراء السلعة أو المنتج، ومن ضمن المهارات الواجب توافرها:

  • التدوين

يجب على البائع أن يدون كل ما قاله العميل، وهذة العملية تفيده في تذكر طلبات العميل بالتحديد، بالإضافة إلى تحديد استراتيجية البيع خلال المرحلة المقبلة.

اقرأ أيضًا: الربح من مواقع التواصل.. استراتيجية ثالثة

  • السيطرة على الانفعالات

على البائع أن يمتلك هذه المهارة، ويعطي كل كلمة حقها دون الإفراط في الانفعالات.

  • الإصغاء 

المستمع الجيد دائمًا ما يكون متحدثًا جيدًا؛ لذلك يجب على البائع الإصغاء جيدًا للعميل حتى يستطيع تلبية جميع طلباته ووضع يديه على احتياجاته.

  • التحضير الجيد 

يُعد التنظيم والتحضير لمقابلة العميل من أهم سمات البائع المحترف؛ حيث يعمل على  التنسيق أولًا مع العميل ومعرفة احتياجاته ثم التحضير للعرض لتقديم المنتج وشرح فوائده ومنافعه قبل إتمام عملية البيع.

إقرأ أيضًا

العلامة التجارية وبداية نجاح المشروع

الرابط المختصر :

عن مصطفى صلاح

شاهد أيضاً

أسامة السلوم

«أسامة السلوم»: الفترة الحالية هي أنسب وقت لإطلاق المشروعات الناشئة

«أسامة السلوم»: أزمة كورونا كشفت الاحتياجات الحقيقية للناس سقوط بعض الشركات سيفتح مجالًا لمنافسين جدد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.