من المستفيد من الفرنشايز؟

يمتاز الفرنشايز (الامتياز التجاري) – كأسلوب عمل مبتكر ومنظومة متكاملة- بعدة مزايا، يستفيد منها ثلاثة أطراف: مالك العلامة التجارية (المانح)، والمستثمر (الممنوح)، والمستهلك النهائي للسلعة.

وقد يتعجب القارئ: كيف يستفيد المستهلك من الفرنشايز؛ إذ إنه يمتلك قرار الشراء دون النظر إلى ماهية الاستثمار، سواءً كان فرنشايز، أو عقد توزيع، أو غيرهما؟! وهو تعجب منطقي جدًا.

لكن لو نظرنا- بمفهوم أوسع، ورؤية أشمل- لسلوك الشراء لدى المستهلك، فسوف نتيقن من أن الفرنشايز يحقق فائدة له أيضًا؛ إذ يلبي رغباته بشراء منتجات عالمية بتكلفة نهائية وسعر أقل من شرائها من بلد الصنع مباشرة، مع ضمان عدم وجود غش وتلاعب تجاري بتقليد العلامات التجارية الشهيرة، وما ينطوي عليه ذلك من خسائر ومخاطر، لا يتكبدها المستهلك فقط، بل والاقتصاد المحلي أيضًا.

ويمثل الفرنشايز للمانح دخلًا إضافيًا له؛ من خلال المقابل المادي الذي يحصل عليه نظير استغلال حق ملكية علامته التجارية، وتقليل تكاليف أداء أعماله، بالإضافة إلى توسيع نشر علامته التجارية بتكلفة قليلة، علاوة على وجود مرونة في العمل، ودرجة عالية من الشفافية بينه وبين الممنوح، وكذلك تحقيق استفادة مالية وتسويقية وإدارية.

وتعود فائدة الفرنشايز على الممنوح، من كونه يقلل من درجة المخاطر التي تواجه الممنوحين عند إقامة وتشغيل المشروعات؛ نتيجة المميزات المكتسبة والمقدمة من المانحين؛ كتأسيس نشاط بأساليب جيدة ومُجرَّبة ومُطوَّرة، علاوةً على الاستفادة من خلاصة الخبرات العملية للمانح في المجالات التسويقية والإدارية.

وإذا كانت التقديرات تشير إلى أن مشاريع الامتياز التجاري (الفرنشايز) تمثل 50% من نماذج أعمال التجزئة في العالم، فإن بالسوق السعودي عدد لا بأس به من الشركات المؤهلة للحصول على حق فرنشايز؛ إذ يوفر منظومة متكاملة من الإنتاج، والتسويق، وتوزيع السلع والخدمات.

كل ذلك لا يعني أن الفرنشايز استثمار آمن دائمًا، وأنه إمبراطورية المال والأعمال، فإنه بطبيعته التجارية يتعرض للربح والخسارة، فمن أراد ضمان نجاحه، فعليه الالتزام بمنظومة أعمال وإجراءات وأدلة؛ حتى تكتمل دائرة النجاح.

وسأتطرق لاحقًا لموضوعات أكثر تفصيلًا، توضح العلاقة بين أطراف عقد الفرنشايز.

عن أحمد الدحان

باحث متخصص في التطوير الإداري والامتياز التجاري

شاهد أيضاً

فاضل النصار: قطاع التجزئة المتضرر الوحيد

قال فاضل النصار؛ رئيس شركة الشرق الأوسط للامتياز التجاري والاستثمار أن كثيرًا من المحللين يصنفون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.