منطقة جازان

منطقة جازان.. سحر التاريخ والغابات

مهما توافرت الموارد الزراعية في المملكة؛ فما زالت منطقة جازان تحتفظ بمكانتها ضمن أهم المناطق التي توفّر عددًا من أشهر المحاصيل، مثل: المانجو، والبابايا، رغم اعتبارها ثاني أصغر مناطق المملكة مساحة بعد منطقة الباحة.

اقرأ أيضًا: الباحة.. مدينة الغابات الخضراء

تُقدّر مساحة منطقة جازان نحو 13.457 كيلومتر مربع، علمًا بأن عدد سكانها يقدّر بحوالي 1.603.659 نسمة حسب إحصائية العام الماضي. وأصبحت منطقة جازان الأقرب إلى الخطابات الأدبية والشعرية القديمة، وتمكّن اسمها من تحقيق الحضور الإعلامي الكبير، بداية من جازان الوادي، مرورًا بجازان الداخلية، والساحلية، وصولاً إلى المنطقة الإدارية.

أشهر المناطق السياحية في منطقة جازان

يستعرض موقع “رواد الأعمال”، أهم المواقع السياحية في منطقة جازان الساحرة، والتي جاءت كالتالي..

منطقة جازان

 

• الصامل

تعتبر “الصامل” واحدة من أهم المناطق السياحية الواقعة في جبل المشنوي، وتحديدًا في الشرق؛ حيث يقع جبل المشنوي في وسط جبال فيفاء، وهي عبارة عن مجموعة من الجبال الملتفة حول بعضها، والتي تقع شرق منطقة جازان.

• الغابات الخضراء

تتنوّع الغابات الخضراء في المنطقة، بين أشجار الزيتون، والعرعر؛ حيث تضفي جمالاً أخاذًا على القمم الجبلية المرتفعة، إلى جانب الرائحة العطرية المذهلة لتلك الأشجار.

تجذب الغابات الخضراء، الكثير من السائحين سواء من داخل المملكة، او خارجها؛ لأنها تتميّز ببرودة جوها، ونسيمها العليل، كما تُعد مكانًا جيدًا للاستجمام.

• القرى الأثرية

تشتهر المنطقة بالكثير من القرى الأثرية، التي تمتاز بأبراجها العالية المربعة والمستديرة، علمًا بأنها بُنيت من الحجارة؛ حيث برع أهلها في وضع تصميم الأبراج الهائلة التي يبلغ علوها حوالي 10 أدوار، بتصميمات هندسية راقية.

يقصد السائحون القرى الأثرية في جازان؛ من أجل التعرٌف على حياة الأسلاف في مختلف الظروف، والبيئة التي اعتادوا العيش فيها.

• درب النجا

يعود تاريخ “درب النجا” إلى القرن الرابع الميلادي، وتقع على الحافة الجنوبية لوادي جازان، في محافظة أبي عريش. وتشتهر باسم جازان العليا؛ وذلك بسبب تميُزها بجازان الساحلية، وهي ميناء مشهور على الساحل الشرقي للبحر الأحمر، كما أنها تعتبر العاصمة الإدارية الحالية.

• جزر جازان

تمتلك جازان العديد من الجزر، والمنتزهات التي تعتبر من أجمل المناطق السياحية، وتحفل بالأنشطة الترفيهية المختلفة، والشواطئ الرملية الرائعة.

فعلى سبيل المثال، يقصد الزوّار جزيرة “فرسان”، التي تتميّز بشعابها المرجانية، وجزيرة “الرجان” التي توفر متعة لا مثيل لها بمناخها المعتدل، إضافة إلى منتزه “سد الوادي” في جيزان، والذي يُعرف بإطلالة ساحرة على بحيرة السد.

• العين الحارة

تقع العين الحارة، في محافظة الحرث التي تقع شرق جنوب مدينة جازان؛ حيث تبلغ المسافة بين العين والمدينة حوالي 50 كيلو مترًا، وهي عبارة عن كتلة من البركان يرتفع منها الكثير من الأدخنة، وتمر مياهها الساخنة مع المياه الجارية من مجري وادي خلب الموجود بجانب العين.

استحوذت تلك العين على اهتمام الأطباء حول العالم، بينما لا يستعملها أهالي المنطقة سوى في فصل الصيف.

• جبل عكوة

يقع “جبل عكوة” في محافظة صبيا التابعة لجازان غرب المملكة، وهو جبل بركاني خامد، ينقسم إلى جزئين، يقعان على خط مستقيم ويفصل بينهما 6 كيلو مترات؛ ولكنهما لا يتشابهان في جميع الصفات.

اقرأ أيضًا:

“الجوف” والأسواق الأثرية

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

أماكن سياحية في المملكة

3 أماكن سياحية في المملكة لتجربة مذهلة

تُعد الواحات القديمة والطبيعة الأثرية بمثابة وجهة مستبعدة للكثير من الناس؛ إذ يعتبرون أن المراكز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.