منصة إحسان

منصة إحسان.. تسخير التقنية في العمل الخيري

تأتي منصة إحسان، التي أطلقتها الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا”، ضمن مساعيها الرامية لدعم العطاء الخيري في المملكة، لتدشن عهدًا جديدًا من العمل الخيري؛ إذ لن يعود الأمر مقتصرًا على بعض المبادرات التي تطلقها تلك الهيئة أو تلك، وإنما أصبحنا، بفعل هذه المنصة، أمام تحول جديد؛ وصار من الممكن الآن الحديث عن «أتمتة العمل الخيري».

وثمة أمر آخر يتوجب الإشارة إليه هنا وهو أن إطلاق منصة إحسان لا يعتبر دليلًا على الكفاءة التقنية في المملكة؛ فذاك أمر مفروغ منه، ودونك تطبيقات ومنصات جمة كأمثلة على ذلك، وإنما يُعد إطلاق هذه المنصة _الذي تم بمشاركة اللجنة الإشرافية ممثلةً بوزارات (الداخلية، العدل، المالية، الصحة، الشؤون البلدية والقروية والإسكان، الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والتعليم)، ورئاسة أمن الدولة، والبنك المركزي السعودي، وهيئة الحكومة الرقمية_ دليلًا على التحول في استخدام التقنية؛ فلم يعد الأمر مقتصرًا على جوانب اقتصادية وخدماتية فقط، وإنما تم جلب التقنية إلى العمل الخيري.

اقرأ أيضًا: برنامج حاضنة الأزياء.. صُنع رواد في المجال

حفظ جهود المتبرعين

وبهذه المناسبة، أعرب الدكتور عبد الله بن شرف الغامدي؛ رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا”، عن شكره وتقديره للقيادة الحكيمة لحرصها على تعظيم الفائدة والقيمة التي يقدمها القطاع الخيري وغير الربحي.

وقال «الغامدي»؛ في كلمته خلال الحفل الخاص بتدشين منصة إحسان، إن الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” حققت، بقيادة رئيس مجلس إدارتها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز؛ العديد من الإنجازات، كما كان لتوجيهات سموه ومتابعته الحثيثة بالغ الأثر فيما حققته الهيئة منذ إنشائها قبل أكثر من عام، مستلهمة من سموه إصرارًا وعزيمة وطموحًا تعانق عنان السماء.

وأعرب عن سعادته بإطلاق منصة إحسان التي سيكون من شأنها دعم مكانة المملكة المرموقة عالميًا في مجال العطاء الخيري؛ حيث تحتل المرتبة 50 في تقرير العطاء العالمي الصادر عن مؤسسة المعونة الخيرية (CAF)، ومقرها المملكة المتحدة، وستقوي قطاع العطاء الخيري.

وأشار إلى أن المنصّة سوف تسهم في حفظ جهود المتبرعين وأصحاب الخير، كما ستعمل على تذليل الصعوبات التي تواجه المتبرعين فيما يتعلق بإجراء الحوالات البنكية للجهات غير الربحية، وستعمل في الوقت نفسه على تنظيم بوابات الدفع المخصصة للتبرعات الإلكترونية، وستسهّل رصد ومتابعة عمليات التبرع كافة، وتحسّن الرقابة عليها؛ لضمان أن تذهب لمستحقيها، إضافة إلى ما ستوليه من اهتمام بالمتبرع، وتكثيف التواصل معه لتزويده بأحدث المستجدات المتعلقة بأنظمة ولوائح التبرع في المملكة، وتعريفه بالقنوات المختلفة التي يمكنه استخدامها لدعم المنظمة أو المؤسسة المفضلة لديه.

وأوضح أن “سدايا” تهدف؛ من خلال تطويرها لمنصة إحسان، إلى تعزيز قيم العمل الإنساني لأفراد المجتمع؛ عن طريق التكامل مع الجهات الحكومية المختلفة وتعظيم نفعها، وتمكين القطاع غير الربحي وتوسيع أثره، وتفعيل دور المسؤولية الاجتماعية في القطاع الخاص، والإسهام في رفع مستوى الموثوقية والشفافية للعمل الخيري والتنموي.

وأضاف أن منصة إحسان تساعد الجهات غير الربحية المختلفة في تنمية مواردها المالية، وتسهّل عملية التبرع للباحثين عن الخير، بالتكامل مع بقية المنصات، وإطلاعهم على مختلف مجالات التبرع المتاحة داخل المملكة العربية السعودية في مكان واحد.

وتهدف “سدايا”، كذلك؛ عن طريق تطويرها لمنصة إحسان، إلى دعم المشاريع التنموية وتعزيز تكاملها، وتأسيس منظومة تقنية متكاملة لحوكمة وإدارة التبرعات واستدامتها.

اقرأ أيضًا: الطاقة الشمسية في المملكة.. الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية

تعزيز قيم العمل الخيري

من جانبه، أشاد الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ؛ مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء، بمبادرة منصة إحسان، والدور الذي ستضطلع به في تنظيم وتنسيق العمل الخيري وتوحيد الجهود بين الجهات الخيرية بتنوع اختصاصاتها ومختلف مجالاتها ومشاريعها تحت مظلة واحدة؛ بهدف العمل على تطويرها واستثمار طاقاتها، وتنظيم الجهات المستفيدة وترتيب أولوياتها، والعمل على تحقيق احتياجاتها بشكل أفضل وأمثل.

وأضاف أن منصة إحسان تهدف إلى تعزيز قيم العمل الخيري لأفراد المجتمع؛ عن طريق التكامل مع مختلف الجهات الحكومية وتعظيم نفعها، وتمكين القطاع غير الربحي وتوسيع إسهامه في المجال الخيري؛ حيث ستعمل على نشر ثقافة التبرع، وتعزيز الترابط الاجتماعي بين أفراد المجتمع؛ ما يجعل سائر أفراد المجتمع يساهمون في العمل الخيري بما يحقق سمة التعاون والتكاتف المطلوب بين المسلمين.

وسأل الله تعالى أن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود؛ وسمو ولي عهده الأمين لكل خير، وأن يحفظهما ذخرًا للإسلام والمسلمين، وأن يجزي القائمين على المنصة خير الجزاء ويبارك في جهودهم.

اقرأ أيضًا: إنجازات وزارة البيئة.. نتاج الوعي والرؤية

ديمومة العمل الخيري

من جهته، رأى الدكتور عبد الله المطلق؛ المستشار في الديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة الشرعية لمنصة إحسان، أن تدشين هذه المنصة من المناقب العظيمة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز؛ ولي العهد، سائلًا الله أن يبارك بجهوده وجهود الرجال القائمين الذين يعملون معه.

وأضاف أن منصة إحسان ضابط من ضوابط ديمومة الإحسان وإتقانه وتقليل السلبيات التي قد توجد فيه وتمكين المتخوفين من أن يعطوا بأمان، مبينًا أن ما تنتجه هذه المنصة هو عمل يحبه الله ويحبه الذين يحبون الإحسان، ويتمناه كل إنسان يخشى أن يصبح إحسانه موضع مساءلة.

بدوره، قدم الشيخ الدكتور عبد الرحمن السديس؛ الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، شكره لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، على الجهود العظيمة والإنجازات المباركة بإطلاق منصة إحسان التي تصب في خدمة الدين والوطن والإنسان عامة، سائلًا المولى أن يُضاعف لهم المثوبة على ذلك.

وأشاد «السديس» بمنصة إحسان الوطنية للعمل الخيري، وعظم أهدافها وضرورة الحاجة إليها في مثل هذا الوقت، لافتًا إلى أنها تعكس التطوير والتغيير الجذري في مسيرة العمل الخيري بتوظيف البيانات والذكاء الاصطناعي، وتحقق المقاصد الشرعية للدين والنفس والمقاصد الإنسانية في خدمة البشر، كما أنها تعكس صورة المملكة العربية السعودية كأنموذج فريد في مجالات ضبط العمل الخيري، وتسهم في استدامة التنمية في العمل الخيري المحترف والموثوق والمضمون تحت مظلتها.

وأفاد عبدالعزيز الحمادي؛ الرئيس التنفيذي لمنصة إحسان، أن هذه المنصة المباركة لم تكن لترى النور لولا توجيهات سمو ولي العهد الذي رعى هذه المنصة منذ أن كانت فكرة، حيث كان لمتابعته الحثيثة والمتواصلة الدور الأكبر فيما نراه اليوم.

وأضاف أن المنصة ستعمل على إطلاق العديد من المنتجات المختلفة قريبًا؛ لتعظيم أثر العمل الخيري وغير الربحي، انطلاقًا من قوة البيانات والتقنية بتمكين كبير من “سدايا” ممثلًا في بنك البيانات الوطني فيها، كما تهدف المنصة إلى تعزيز التـكامل مع الجهات الحكومية المختلفة وتعظيم نفعها، والإسهام في رفع مستوى الموثوقية والشـفافية في العمل الخيري؛ حيث تتشرف إحسان حتى هذه اللحظة بخدمة أكثر من 60 جهة حكومية وخيرية، عبر أكثر من 200 فرصة عطاء متنوعة المجال والمكان، يستفيد منها أكثر من 100 ألف إنسان.

اقرأ أيضًا: وزير الطاقة: المملكة مؤهلة للريادة الدولية في قطاع إنتاج واستغلال الهيدروجين

منصة إحسان وأهدافها

جاءت منظومة إحسان، الصادرة بالأمر السامي رقم (48019)، لتعمل على اسـتثمار البيانـات والذكاء الاصطناعي؛ لتعظيـم أثر المشاريع والخدمات التنمويـة واسـتدامتها؛ مـن خلال تقديم الحلول التقنية المتقدمة، وبناء منظومة فاعلة عبر الشراكات مع القطاعات الحكومية والخاصة وغير الربحية؛ بهدف تعزيـز دور المملكة العربية السعودية الريادي في الأعمال التنموية والخيرية، ورفع مساهمة القطاع غير الربحي في إجمالي الناتج المحلي.

وتقدم منصة إحسان العديد من الخدمات والبرامج وتجمع المنصات الوطنية المعنية بالتبرع على مستوى المملكة؛ حيث ستؤدي دورًا تكامُليًا يدعم المؤسسات والجمعيات الخيرية وغير الربحية، وتساعدها في تحقيق أهدافها.

وسوف تُسهم المنصة في تعزيز المسؤولية الاجتماعية بشكلٍ عام، وتحسين كفاءة العمل التنموي، والارتقاء بقيم الانتماء الوطني والعمل الإنساني لدى الأفراد أو المؤسسات على حدٍ سواء، كما توفر آليةً متطورةً ومتقدمةً سترفع درجة الموثوقية والشفافية والسهولة في جمع التبرعات، وتسهم في تنظيم ونشر ثقافة العمل التنموي، كما ستأخذ المنصة على عاتقها تكريم المتميزين في العطاء التنموي بشكلٍ دوري.

وتهدف منصة إحسان إلى تمكين القطاع غير الربحي والتنموي وتوسيع أثره، تفعيـل دور المسـؤولية الاجتماعيـة فـي القطـاع الخاص، تعزيـز قيـم الانتماء الوطني والعمل الإنساني لأفـراد المجتمع، رفع مسـتوى الموثوقية والشفافية للعمل الخيري والتنموي، والتكامل مع الجهات الحكومية المختلفـة وتعظيـم نفعهـا.

اقرأ أيضًا:

مؤشر ريادة الأعمال.. قفزات سعودية لا تعرف مثيلًا

توطين الصناعات السعودية.. بين تحقيق رؤية 2030 ودعم الفكر الريادي

المرأة السعودية.. دور ريادي وتقدم واضح

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

الجوهرة العطيشان

الجوهرة العطيشان بافتتاح المؤتمر الافتراضي الخليجي: ريادة الأعمال تحتاج إلى الإعلام المتخصص

قالت الأستاذة الجوهرة العطيشان؛ رئيس مجلس إدارة شركة سواحل الجزيرة الإعلامية رئيس تحرير مجلة “رواد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.