صناعة الترفيه

منتدى صناعة الترفيه.. تجربة فريدة في القطاع

تُعد الثقافة والترفيه من مقومات جودة الحياة؛ وأكدت الرؤية الطموح للمملكة 2030، أهمية صناعة الترفيه مع الحفاظ على الثقافة، ومنها، استطاع القطاع أن ينافس على تقديم أهم الفرص الاستثمارية، وحشد روّاد الأعمال حول الأفكار غير التقليدية؛ لتحقيق الأرباح، والانطلاق للسوق.

وكانت صناعة الترفيه شهدت تحوٌلات كبيرة على مستوى العالم خلال العقود القليلة الماضية، والتي تمثّلت في تعاظم غير مسبوق للحجم الاقتصادي الذي وصل إلى ما يقرب من تريليوني دولار، علمًا بأن تلك الصناعة _في الإحصاءات الاقتصادي _ تشمل كل أنواع النشاطات الترفيهية التقليدية التي تتطلب الحضور الشخصي إلى مكان الترفيه، مثل: الألعاب، الرياضة، الفنون، العروض الأدائية والثقافية، مدن الملاهي، والسينما، بالإضافة إلى تلك التي تعتمد على الإعلام للتوزيع، كالإنتاج التلفزيوني والموسيقي، وغيرهما.

إطلاق منتدى صناعة الترفيه

في إطار اهتمام المملكة بقطاع الترفيه، وبالتزامن مع إطلاق “موسم الرياض”، والذي يعتبر القمة الترفيهية الأكبر، أعلنت الهيئة العامة للترفيه، عن تدشين منتدى صناعة الترفيه Joy Forum19، في العاصمة، يومي 13 و14 من أكتوبر الجاري، بما يتماشى مع رؤية 2030 المهتمة بتمكين الترفيه؛ ليصبح مركزًا دوليًا للمناسبات والفعاليات الترفيهية الضخمة، وقاعدة مهمة للشركات والمواهب المرتبطة بتلك الصناعة، وبيئةً جاذبة للاستثمارات.

ومن المقرر أن يشهد المستشار تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ؛ رئيس مجلس إدارة الهيئة، المنتدي الذي يستضيف نخبةً من المتحدثين، والخبراء، والرؤساء التنفيذيين، والأكاديميين العالميين، والشركات المعنية بقطاعات الترفيه القائمة على المعرفة من داخل وخارج المملكة، فضلاً عن حضور عدد من نجوم هوليوود، وبوليوود.

فعاليات المنتدى

يتضمن جدول أعمال المؤتمر مجموعة من الموضوعات التي تغطي سلسلةً من دراسات الحالات الدولية، واستراتيجيات التصميم، والقدرة على التغيير، إضافة إلى عوامل نمو الاقتصاد المحلي، ودور السلوكيات الاجتماعية، والتفاعل مع الابتكار والتقنيات الحديثة، وصنع الرفاهية، كما يسعى لتقديم نموذج فاعل للترفيه، وطريقة التأثير وابتكار فرص الاستثمار، جنبًا إلى جنب تقديم منصة للإعلان عن مبادرات جديدة؛ لدعم وتطوير تلك الصناعة.

تشمل الفعاليات كلاً من معرض الترفيه، ورشة عمل تجمع نخبة من الباحثين والمصممين والمطورين ورجال الأعمال المهتمين بتصميم وتطوير وتقييم وتسويق الفعاليات للسوق المحلية السعودية، ضمن ورش عمل تم تقسيمها إلى قسمين؛ متوسطة ومتقدمة.

المملكة وصناعة الترفيه

من جهته، أكد عمرو بن أحمد باناجه؛ الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه، أن المملكة تتجه بخطوات واثقة نحو صناعة الترفيه؛ حيث تنفتح بثقة على العالم، لتثبت مكانتها وجدارتها، مشيرًا إلى أن هذا المنتدى يشكّل اللبنة الأولى في بناء قطاع ترفيهي يتسم بالحيوية والاستدامة.

وقال أيضًا: “تسعى الهيئة ومن خلال العديد من الأنشطة التي تقيمها، ومن بينها منتدى صناعة الترفيه، إلى دعم تواجد المحتوى المحلي في قطاع الترفيه، بالإضافة إلى تبني أفضل معايير الجودة العالمية في القطاع؛ لخلق تجربة ترفيهية ثرية للزوار، إلى جانب تبنّي أفضل الأنظمة التقنية لإدارة وتطوير القطاع”.

واتخذت المملكة العديد من الإجراءات التي تدعم قطاع الترفيه، وفقًا لرؤية 2030؛ حيث تم إنشاء الهيئة العامة للترفيه، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، فضلاً عن تنظيم آلاف الفعاليات وتوزيعها على مختلف المدن، وتوقيع عدد من الاتفاقيات من أكبر شركات الترفيه في العالم، وتمويل الشركات الراغبة في الاستثمار بالقطاع، مع توفير تخفضيات وإعفاءات مختلفة.

وأعلنت المملكة عن مشروع “القدية”، والذي يعتبر أكبر مدينة ترفيهية بالعالم، على أن يضيف مليارات الدولارات إلى الاقتصاد السعودي.

ومن هنا، فقد استطاعت المملكة أن توفّر آلاف فرص العمل، مع ضمان استهلاك الخدمات المصاحبة للفعاليات الترفيهية، وفتح مسارات جديدة لاستثمارات الحكومة والقطاع الخاص؛ بهدف إنشاء البنية التحتية اللازمة للصناعة.

اقرأ أيضًا:

موسم الرياض.. قمة ترفيهية عالمية في المملكة

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة المقروءة والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

أرامكو السعودية

تزامنًا مع طرح نشرة اكتتابها.. أهم المعلومات عن أرامكو السعودية

“قدرتنا كشركة رائدة وموثوقة في توريد النفط تأتي نتيجة لجاهزيتنا الدائمة وعزيمة وإصرار موظفينا”؛ هكذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.