وظائف المستقبل

منتدى الرياض الاقتصادي يقترح الاطلاع على وظائف المستقبل

وجهت دراسة “وظائف المستقبل في المملكة” في أولى جلسات منتدى الرياض الاقتصادي، بتطوير الأنظمة والقوانين الحالية، أو استحداث تشريعات تواكب متغيرات سوق العمل، ووظائف المستقبل.

وأشارت الدراسة إلى ضرورة الاهتمام بالقطاعات الأكثر استحداثًا للوظائف، وإنشاء مراكز أبحاث للذكاء الاصطناعي، وإعادة رسم سياسات سوق العمل، وبناء نظام متكامل يربط الوظائف بالتعليم.

جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدت في افتتاح المنتدى، برئاسة الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ؛ وزير التعليم، وقدمها الدكتور عبد الله بن جلوي الشدادي؛ رئيس مجموعة نما المعرفية، وشارك في مناقشتها كل من الدكتور محمد بن أحمد السديري؛ مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية سابقًا، والدكتورة خلود بنت عبد الله أشقر؛ وخبيرة المؤهلات التعليمية والتدريبية ومنظومة المهارات، المعرفية.

من جهته، أكد وزير التعليم أن وظائف المستقبل ستكون مختلفة، لافتًا إلى أن هناك الكثير من الحديث والقليل من الأدلة، والكثير من الافتراضات والقليل من التحليل والاستنتاجات.

وشدد آل الشيخ على تأثير تغيّر التقنية والصناعات القوي بعد مرور الزمن، الأمر الذي نتج عنه بعض الوظائف الجديدة، فضلاً عن تغير بعض مصفوف الكفايات لوظائف أخرى، كما تغيّرت بعض المهارات التي أصبحت تعد مطلوبة في كل وظيفة وفي كل مجال من مجالات العمل.

وأوضح وزير التعليم أن هناك بعض جوانب الإبداع في إنشاء نماذج لريادة الأعمال من أجل تقديم خدمات بطريقة مختلفة، كما قال: “إننا مازلنا نحتاج إلى معرفة وظائف المستقبل ومهارات القرن الـ 21 والثورة الصناعية الرابعة”.

ودعت الدراسة إلى تشجيع القطاع الخاص للإسهام في إنشاء مؤسسات تعليمية رائدة في مجال تعليم التكنولوجيات الحديثة؛ لتزويد سوق العمل بجيل جديد من الخريجين القادرين والمؤهلين علميًا ومهاريًا على شغل وظائف المستقبل.
جدير بالذكر أن منتدى الرياض الاقتصادي افتتح دورته التاسعة يوم الثلاثاء الموافق 21 يناير، تحت رعاية صاحب السمو الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ خادم الحرمين الشريفين.

اقرأ أيضًا:

“الشويعر”: منتدى الرياض الاقتصادي يحقق 49 دراسة خلال دوراته السابقة

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

هدف

“هدف” يعقد ورشة عمل للتعريف بأكاديمية القيادة بالتعاون مع غرفة حائل

يعقد صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية في مدينة حائل، عند …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.