منتدى أسبار الدولي

منتدى أسبار الدولي يعلن عن مبادرات فعّالة لمواجهة تحديات المستقبل

اختتم منتدى أسبار الدولي (مستقبل المستقبل)، يوم الأربعاء 4 نوفمبر، فعاليات دورته الخامسة التي عُقدت افتراضيًا على مدى ثلاثة أيام، تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز؛ أمير منطقة الرياض، وبمشاركة ما يزيد على 90 من الخبراء والمتخصصين والقيادات المحلية والإقليمية والدولية.

ختام منتدى أسبار الدولي

وشهدت فعاليات منتدى أسبار الدولي، في يومه الثالث والأخير، الجلسة التاسعة التي عُقدت تحت عنوان “مساهمة أسبار في مجموعة T20″، وسلطت الضوء على الفعاليات التي شارك بها ملتقى أسبار في قمة T20 التي عُقدت باليابان العام الماضي، وقيادة أحد أعضاء الملتقى لفريق العمل الثامن في مجموعة T20 المعني بالهيكل المالي العالمي، علاوة على تطوير الوثيقة العالمية لحقوق الطفل بإضافة بروتوكول لحماية الطفل في العالم الافتراضي، وأيضًا أهمية مواجهة التحديات العالمية عن طريق التنسيق، كما ناقشت “الجلسة التعددية في زمن جائحة عالمية: الدروس المستفادة والطريق إلى الأمام”، والحاجة الى إنشاء مزيد من مراكز الفكر السعودية.

وشارك في هذه الجلسة، التي أدارها د. رياض كمال نجم؛ رئيس الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع الأسبق، كل من نبيل المبارك الرئيس التنفيذي لوكالة سمة للتصنيف الائتماني، ود. هند الخليفة عضو مجلس هيئة حقوق الإنسان أستاذ دكتور علم الاجتماع بجامعة الملك سعود، ومها عقيل مدير إدارة الشؤون الاجتماعية والأسرة بمنظمة التعاون الإسلامي، ود. وفاء طيبة عضو مجلس الشورى (الدورة السادسة) وكيلة الشؤون الأكاديمية للدراسات الإنسانية (سابقًا)، ود. الجازي الشبيكي عميدة مركز الدراسات الإنسانية للبنات بجامعة الملك سعود سابقًا.

أما الجلسة العاشرة، التي عُقدت بعنوان “إعادة تعريف التعليم”، فناقشت عدة محاور؛ منها: التعليم الرقمي ضرورة وليس ترفيهًا، والتعليم خلال أزمة كورونا، دور الجامعة في بناء القرن الحادي والعشرين المزدهر، عمليات التقييم في نظام التعلم الإلكتروني، التعليم البيئي، والتعليم عن بُعد والنظم فائقة الذكاء.

وشارك في هذه الجلسة، التي أدارها د. حسام زمان؛ رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب، كل من محمد بن سهيل المدني الرئيس التنفيذي لكلاسيرا الشرق الأوسط، ود. أمجد ربوعي مدير إدارة التعليم عن بُعد بجامعة الأعمال والتكنولوجيا، ود. براين مور، ومهند عبد الله دحلان المدير التنفيذي والمشرف العام بجامعة الأعمال والتكنولوجيا.

في حين ناقشت الجلسة الحادية عشرة، التي عُقدت بعنوان “الصحة 2050.. صحة محورها الإنسان”، تطبيقات المستقبل في الصحة وعصر البيانات الصحية الضخمة والتكنولوجيا الحيوية: الفرص والتحديات في الرعاية الصحية المستقبلية ودور الذكاء الاصطناعي في تحسين جودة الحياة والرعاية الصحية والصحة في المستقبل.

وشارك في هذه الجلسة، التي أدارتها د. مها المنيف؛ المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري ورئيس قسم رعاية الطفل في مستشفى الملك عبد الله التخصصي للأطفال، كل من د. نزيه العثماني الأستاذ المشارك بقسم الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسبات بجامعة الملك عبد العزيز، والبروفيسور ستيفان أرولد أستاذ العلوم البيولوجية في جامعة كاوست، ود. عبد القادر المعين مستشار الذكاء الاصطناعي ورئيس قطاع الصحة المركز الوطني للذكاء الاصطناعي، ود. عمر العبيد أكاديمي واستشاري جراحات السمنة والمناظير وجراحة القولون والمستقيم.

بينما تناولت الثانية عشرة، التي عُقدت بعنوان: “اسأل الخبراء: الاقتصاد الرقمي ومستقبل الشركات الصغيرة والمتوسطة”، مفهوم الاقتصاد الرقمي وعناصر الاختلاف بينه وبين الاقتصاد التقليدي، وأهمية تبني هذه الشركات للتحول الرقمي، وكيفية تفعيله لرفع قدرتها التنافسية مقارنة بالشركات التي تعمل وفقًا للطرق التقليدية. كما قدمت الجلسة أفكارًا عمليّة للشركات التي تواجه تحديات المستقبل. وناقشت سبل دعم الابتكار على المستوى العالمي ومشاركة أفضل الممارسات لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في سعيها لتحقيق التحول الرقمي وعقلية الابتكار في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وشارك في هذه الجلسة، التي أدارها نبيل المبارك؛ الرئيس التنفيذي لوكالة سمة للتصنيف سابقًا، كل من وليد البلاع مستثمر في قطاع التقنية والشركات الناشئة، ود. أحمد الكبير عضو مجلس إدارة جمعية ريادة الأعمال، وسامي سرحان رئيس خدمات الابتكار والابتكار والتنمية الاقتصادية للشركات الصغيرة والمتوسطة، ود. هبة جمال وكيل الكلية للشؤون الأكاديمية في كلية إدارة الأعمال (CBA)، وكارلوس لوبيز بلانكو رئيس لجنة الاقتصاد الرقمي بغرفة التجارة الدولية.

وناقشت الجلسة الثالثة عشرة، التي عُقدت بعنوان “نحو عالم خالٍ من الأوبئة الأمن الصحي العالمي: التنسيق لاستجابة عالمية لمواجهة كورونا”، عددًا من المحاور؛ منها “الأوبئة: لقد تعلمنا دروسنا حتى الآن”، و”دور الفرد والمجتمع في تحقيق عالم خالٍ من الأوبئة والعلم هو رسالة عالمية “كوفيد 19″ كمثال”.

وشارك في هذه الجلسة، التي أدارها د. عبد العزيز المالك؛ نائب رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لدعم البحث العلمي، كل من السفير عبد الله المُعلمي مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك، ود. أرنب باين الأستاذ المشارك بجامعة كاوست، وأ. د. لبنى الأنصاري عضو مجلس الشورى السابق مساعد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، ود. صالح بن زيد المحسن أستاذ طب الأطفال واستشاري الحساسية والمناعة في جامعة الملك سعود.

أما الجلسة الرابعة عشرة، التي عُقدت بعنوان “ماذا بعد؟”، فسلطت الضوء على أهم النقاط التي تمت مناقشتها خلال أيام المؤتمر، ووضعت خارطة طريق لأهم المبادرات والأفكار لتنفيذها في المستقبل.

وشارك في هذه الجلسة، التي أدارها د. فهد العرابي الحارثي رئيس مجلس إدارة منتدى أسبار، كل من د. مها العتيقي الرئيس التنفيذي لشركة الاتجاه الثاني عضو لجان الأعمال B20 /Saudi Arabia، ود.سعيد الشيخ عضو مجلس الشورى سابقًا، ود. سلطان المورقي الباحث في مجالات التقنية الحديثة، ود. شريف عبد الوهاب المدير التنفيذي للبرنامج السعودي للحرف اليدوية، ود. عبد العزيز الخضيري رئيس مجلس إدارة دار أثان للدراسات الإنسانية والاستشرافية والاستراتيجية.

وشارك فيها د. عبد الله السلطان عميد البحث العلمي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ود. رياض كمال نجم رئيس الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع سابقًا، ود. حسام زمان رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب، ود. مها المنيف المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري ورئيس قسم رعاية الطفل في مستشفى الملك عبد الله التخصصي للأطفال، ونبيل المبارك الرئيس التنفيذي لوكالة سمة للتصنيف سابقًا، ود. عبد العزيز المالك نائب رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لدعم البحث العلمي.

وفيما يخص المحاضرات، فشملت فعاليات اليوم المحاضرة الرابعة التي عقدها د. فارس القنيعير؛ مهندس مستشار الذكاء الاصطناعي بالشركة السعودية لتقنية المعلومات SITE، وتحدث فيها عن “تطوير استراتيجية الذكاء الاصطناعي لمنظمتك”، فيما قدم الخامسة كاسبار الطيري؛ الشريك المؤسس لـ “وولف 3D”، استعرض خلالها “مستقبل الهويات الرقمية على الإنترنت”.

وجاءت المحاضرة السادسة، التي قدمها ماجد آل عصفور؛ مدير عام الإدارة العامة للاستراتيجية والمواءمة، محاضرة تحت عنوان “الاستدامة: مجتمعات المستقبل”، أما د. سائد الخوالدة؛ المؤسس والمدير التنفيذي بشركة “أنتيليجنس أناليتكا” البريطانية، فتحدث في المحاضرة السابعة عن “العقول الاصطناعية”، في حين قدمت المحاضرة الثامنة د. ثريا عبيد؛ المدير التنفيذي لصندوق للأمم المتحدة للسكان سابقًا وعضو مجلس الشورى سابقًا، وتحدثت فيها حول “تمكين الإنسان في المجتمع الجديد”.

وشهد اليوم الثالث تنظيم ورشة العمل الثالثة التي عُقدت تحت عنوان “آليات استشراف المستقبل” قدمها كل من د. مراد رضا مراد؛ مدير إدارة أبحاث التقنية بوزارة الاتصالات، وعمير طيبة؛ مدير قسم استشراف المستقبل بوزارة الاتصالات.

اقرأ أيضًا:

7 جلسات و3 محاضرات وورشتا عمل بمنتدى أسبار الدولي في يومه الثاني

وزارة الموارد البشرية تطلق مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية

الجمارك توفر عددًا من الوظائف الشاغرة

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

مجموعة العشرين

ولي العهد: رئاسة المملكة لمجموعة العشرين كرست جهودها لبناء عالم أقوى

توجه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز؛ ولي العهد نائب رئيس مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.