منتدى أسبار الدولي

7 جلسات و3 محاضرات وورشتا عمل بمنتدى أسبار الدولي في يومه الثاني

واصل منتدى أسبار الدولي (مستقبل المستقبل)، يوم الثلاثاء، فعاليات دورته الخامسة المقامة افتراضيًا بعقد 7 جلسات حوارية و3 محاضرات علمية وورشتي عمل، شهدت نقاشات متنوعة حول استشراف مستقبل العديد من القطاعات الرئيسة؛ منها العمل والمياه والطاقة والتقنية والسعادة الرقمية وإدارة الأزمات.

جلسات منتدى أسبار الدولي

وناقشت الجلسة الأولى ضمن منتدى أسبار الدولي، التي عُقدت بعنوان “مستقبل العمل: الاحتياجات والإمكانات والفرص” (الجزء الأول)، عددًا من المحاور؛ منها إعادة تهيئة إمكانات الموظفين، الاستثمار في المرونة، الاقتصاد الرقمي، مستقبل الشركات الصغيرة والمتوسطة، الاستثمار في المواهب والقدرات، وريادة الأعمال، الشركات الكبرى، والوظائف وعمل المستقبل وإنسان المستقبل.

وشارك في الجلسة، التي أدارتها د. مها العتيقي؛ الرئيس التنفيذي بشركة الاتجاه الثاني المحدودة، كل من صالح المزيني مدير استقطاب مواهب IBM، ود.أحمد بن عبد الرحمن الشميمري الأمين العام لمنتدى الرياض الاقتصادي سابقًا، ود.أروى عرب وكيلة عمادة شؤون طلاب لأنشطة الطالبات، ود.فيصل بن أحمد القاضي المتخصص في ريادة الأعمال، ود.فهد الشريف مستشار رئيس جامعة الأعمال والتكنولوجيا، وفراس الجراح من إدارة تطوير الأعمال والابتكار بشركة عمل المستقبل.

أما الجلسة الثالثة التي عُقدت بعنوان “الاتجاهات الجديدة في الطاقة والمياه”، فناقشت مفهوم خليط الطاقة بين التقليدي والمتجدد، وسلطت الضوء على الحلول الذكية من أجل التحول في قطاع الطاقة، كما ناقشت دور الابتكار في تحول قطاع الطاقة، إضافة إلى مستقبل هذا القطاع، وأيضًا العلاقة بين المياه والطاقة.

وشارك في تلك الجلسة، التي أدارها د. سعيد الشيخ عضو مجلس الشورى سابقًا، كل من د.أيمن خليل الأمين العام للمعهد العربي لدراسات الأمن، ود.محمد القرني المتخصص في الهندسة الكهربائية، ود.دريا باران المتخصص في علوم وهندسة المواد، ود.بيينغ هونغ المتخصص في علوم وهندسة البيئة.

في حين تناولت الجلسة الثالثة التي عقدت بعنوان: “السعادة الرقمية”، عددًا من المحاور؛ منها الواقع الافتراضي بين الماضي والمستقبل، وحوكمة وتنظيم الذكاء الاصطناعي، كما تطرقت إلى أهمية وجود نظام بيئي صحي داخل esport، فضلًا عن تطوير لعبة Leti Arts كذلك استعرضت بعض الآلات التي ستعمل على إسعاد البشر.

وشارك في هذه الجلسة التي أدارها د. سلطان المورقي المتخصص والباحث في مجالات التقنية الحديثة، كل من أحمد جمال رئيس إدارة تطوير الألعاب (ش.م.م – الإمارات)، وتومي إنجمارسون مؤسس Svenska Elitserien CSGO ،Ninjas in Pyjamas وArea Academy، وإيرام أكوفا طاوية الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Leti Arts، والبروفيسور جيسبر تيجنر أستاذ العلوم البيولوجية، ود.حسين الجحدلي الخبير المتخصص في الحوسبة السحابية والأمن السيبراني.

وسلطت الجلسة الخامسة، التي عقدت بعنوان: ” استبصار المستقبل: دور العلوم في تخطي التحولات الحرجة”، الضوء على مؤتمر علوم السعودية 20 حول الاستشراف وناقشت بيانه الختامي وتوصياته، من خلال عدد من المحاور؛ منها الاستشراف المستند إلى الأدلة كمحور أساسي في مؤتمر علوم السعودية.

واستعرضت الجلسة أفكارًا من لجان التفكير الأربع في مؤتمر علوم السعودية، علاوة على “الاقتصاد الدائري: حلول شمولية لبيئتنا”، وكذلك “الثورة الرقمية: تحقيق الاتصال العالمي والمجتمعات الأذكى”، و”الاستشراف: من العلم إلى العمل”.

وشارك في هذه الجلسة، التي أدارتها يارا الراجح كبير مسؤولي المناصرة S20، والمستشارة بمركز أبحاث ناسا، كل من د. فرح العماري عالم الأبحاث في مركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية، ود.برهان سيف الدين الأستاذ المساعد في معهد الطاقة والمياه بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، ود.أحمد العبد الكريم مدير مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لمركز الأنظمة المعقدة، ود.صالح البيك الأستاذ المساعد بمركز النظم المعقدة بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية.

أما الجلسة الخامسة فعقدت أيضًا بعنوان “مستقبل العمل: الاحتياجات والإمكانات والفرص” (الجزء الثاني)، وسلطت الضوء على عدد من المحاور؛ منها: مستقبل العمل والدخل في عالم متسارع، ومنظمات يقودها الابتكار، والتغيير رحلة داخلية، وبيئة العمل المستقبلية.

وشارك في تلك الجلسة، التي أدارها د. شريف عبد الوهاب المدير التنفيذي للبرنامج السعودي للحرف اليدوية، كل من راف مانجي مدير شركة Sustento Ltd، وأبيجيل نوبل شريك في إنشاء Socreates ونيكولاس بيسواس؛ مدير حلول مشاريع HTC في الشرق الأوسط وإفريقيا مدير أعمال VIVE.

بينما استعرضت الجلسة السادسة، التي عُقدت تحت عنوان ” الطاولة المستديرة: إدارة الأزمات.. تجارب وممارسات فعّالة”، استراتيجية التعامل الأمثل مع الأزمات بكفاءة وفاعلية وفق أفضل التجارب والممارسات الفعالة؛ وذلك من خلال محاور: “دور غرفة العمليات الإعلامية في مواجهة تحديات أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)”، “كيف يمكن للمدن أن تواجه تلك الجائحة” و”دور الجامعات والمراكز البحثية في إدارة الأزمات”، إضافة إلى “تكييف هيكل إدارة الأزمات مع الحوادث واسعة النطاق وطويلة الأجل”، وأيضًا “إدارة الازمات تجارب ودروس مستفادة في صنع التغيير”.

وشارك في هذه الجلسة، التي أدارها د. عبد العزيز الخضيري رئيس مجلس إدارة دار أثان للدراسات الإنسانية والاستشرافية والاستراتيجية، كل من د. عبد الله بن أحمد المغلوث وكيل الوزارة للتواصل والمتحدث الرسمي باسم وزارة الإعلام، ود. عبد القادر أمير عميد كلية الهندسة بجامعة الأعمال والتكنولوجيا، وأ. د. محمد غازي إبراهيم أستاذ ورئيس قسم التأمين وإدارة المخاطر بكلية إدارة الأعمال بجامعة الأعمال والتكنولوجيا، وجاسر بن عبد الكريم الجاسر مدير عام الإدارة العامة للحوكمة والمخاطر والالتزام بوزارة المالية، وإريك تالي مدير الصحة والسلامة والبيئة بجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية.

في حين ناقشت الجلسة السابعة، التي أدارها د. عبد الله السلطان عميد عمادة البحث العلمي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، بعنوان “آفاق المستقبل التقني في المملكة”، التقرير المهم الذي أعدته مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية حول استشراف مستقبل، والمنهجية المستخدمة فيه وأبرز النتائج والتوصيات والمخرجات التي تم التوصل إليها.

وتناولت الجلسة أهمية الاستشراف التكنولوجي وأثره في تطوير القدرات البشرية والارتقاء بها، كما تطرقت إلى آفاق التكنولوجيا المستقبلية في المملكة التي باتت تشهد تطورًا تقنيًا لافتًا حتى باتت تحتل مكانة متقدمة في هذا المجال عالميًا؛ حيث خطت خطوات واثقة نحو استخدام التقنيات والتكنولوجيا الحديثة، بدأت تنعكس إيجابًا على اقتصاد الوطن وحياة المواطنين، تحقيقًا لأهداف رؤية 2030.

وشارك في هذه الجلسة كل من د. عبد العزيز المالك نائب رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وعبد العزيز السويلم مدير مركز الاستشراف التقني بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، ود. ملاك عابد الثقفي المشرف العام للإدارة العامة للتنسيق الوطني في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وبدر القرني وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، ود. طلال السديري المشرف على معهد بحوث الفضاء والطيران بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وم. خالد العثمان الرئيس التنفيذي لشركة مبادرة السعودية للتنمية.

من جهة أخرى، شهد اليوم الثاني لمنتدى أسبار الدولي عقد ثلاث محاضرات، جاءت الأولى تحت عنوان: “من الفشل إلى النجاح والشهرة”، وقدمتها أتلي ستيهور الرئيس التنفيذي في Team Singularity المتخصصة في الرياضات الإلكترونية، فيما سلطت الثانية التي قدمها رالف ليو؛ مؤسس شركة MuleChain الرائدة في تقنيات البلوك تشين المؤسس والرئيس التنفيذي في TurboChains، الضوء على “سلاسل الكتل: دعم وتغيير مستقبل الأعمال والخدمات”، أما المحاضرة الثالثة فقدمها د. سوديف شيث عضو هيئة تدريس في جامعة بنسلفانيا، وجاءت بعنوان “الرأسمالية العالمية وريادة الأعمال بعد جائحة كورونا (كوفيد19)”.

وشهدت فعاليات اليوم الثاني من منتدى أسبار الدولي عقد ورشتي عمل؛ الأولى نفذتها شركة جوجل العالمية تحت عنوان “أنا مميز”، وتحدثت فيها لميس وزون مسؤولة تنمية الشراكات ومدير التطبيقات والألعاب في Google، أما الثانية فنفذتها جامعة Business IE الإسبانية تحت عنوان “دروس متقدمة: بيئات تعليمية غامرة وجذابة”، وتحدث فيها البروفيسور أجناسيو جافو المتخصص في برامج ماجستير إدارة الأعمال العالمية والتنفيذية بالجامعة.

اقرأ أيضًا:

أمير منطقة الرياض يدشّن فعاليات منتدى أسبار الدولي الافتراضي

منتدى أسبار الدولي يقيم جلسة نقاش بعنوان “السعادة الرقمية”

انطلاق منتدى أسبار الدولي افتراضيًا برعاية أمير منطقة الرياض

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

مركز غرفة الشرقية للتوظيف

مركز غرفة الشرقية للتوظيف يوفر فرص عمل للسيدات

كشف مركز غرفة الشرقية للتوظيف عن توفر 3 وظائف شاغرة (للسيدات) بالقطاع الخاص من خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.