مفاتيح النجاح

مفاتيح النجاح على مواقع التواصل.. كيف تُروّج لمشروعك؟

خلال السنوات القليلة الماضية، أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي من مفاتيح النجاح لأي شخص يبحث عن الترويج لذاته وعمله، وهناك الكثير من المستجدين في هذه المواقع الذين يعتقدون بأنه بمجرد نشر عدد من الموضوعات بشكلٍ يومي سيُترجم ذلك تلقائيًا لعشرات الآلاف من المتابعين، وفي الواقع أن هذا الأمر ليس بهذه السهولة، فلكي تحقق ذلك ينبغي عليك قراءة هذا المقال كاملًا لتتعرف على الاستراتيجيات الحديثة.

هل بدأت مشروعك وترغب في خوض معركة الترويج على مواقع التواصل؟ في البداية يمكنك إنشاء حسابك الخاص على هذه المواقع، مثل “فيسبوك وتويتر وإنستجرام”؛ حيث تُعد هذه المنصات الأكثر نشاطًا وتفاعلًا عن الأخرى، واتباع الاستراتيجيات الصحيحة لتحقيق النجاح والأهداف المنشودة، فبغض النظر عن طبيعة ونوعية نشاطك التجارى أو مشروعك المُصغر أو حتى freelancer لتقديم بعض الخدمات، فلا شك في أن اعتمادك الكُلي على مواقع التواصل سيوفر لك الكثير من المال؛ إذن في السطور التالية سنتناول مفاتيح النجاح على تلك المواقع.

اقرأ أيضًا: ثورة في عالم الصناعة.. تكنولوجيا طابعة ثلاثية الأبعاد للمعادن

توفير القيمة

يتطلب النجاح على مواقع التواصل الاجتماعي توفير القيمة، والتي تعني هنا توفير الأشياء التي يبحث عنها العملاء؛ إذ يُمكنك إجراء الأبحاث والدراسات حول نشاطك للوقوف على ما يُمكنك منحه وتوفيره للجمهور، فكُن حريصًا على استهداف القيمة التي تقدمها، لمن يبحثون عنها، فربما يتخلف ما يبحث عنه رواد «فيسبوك» عن متابعي «إنستجرام». فعلى “فيسبوك” ينبغي عليك كتابة منشورات تركز بقدر كبير على الكلمات للترويج للمنتج، على عكس إنستجرام، والذي سيكون تركيزك الأساسي فيه على الصورة.

 

مفاتيح النجاح

 

لذلك؛ عليك التفكير جيدًا في طريقة استخدام جمهورك للمنصة وما يبحثون عنه عليها؛ لتوفير قيمة أفضل، فعندما تعطي للجمهور قدرًا كبيرًا من الاهتمام سيكونون أكثر ميلًا للشراء.

اقرأ أيضًا: 5 استراتيجيات فعالة.. كيف تحافظ على مشروعك الصغير؟

الاستمرارية في التواصل والقيمة

هناك من يرتكب خطأ كبيرًا بشكل متكرر ، وهو النشر على فترات متباعدة قد تصل إلى أيام وأسابيع بل أشهر؛ ما يؤدي في النهاية إلى نفور المتابعين؛ لأنهم ينظرون إلى هذه الحسابات بأنها غير جادة ومن ثم يجب تجاهلها، فإذا كنت تتطلع إلى التعريف بذاتك أو نشاطك الذي تُمارسه، ينبغي عليك النشر باستمرار وبشكل متكرر للترويج لعلامتك التجارية على وسائل التواصل الاجتماعي، مع الاستمرار في توفير القيمة، وأيضًا عليك التواصل مع جمهورك المستهدف والإجابة عن أسئلتهم والتخفيف من حدة مخاوفهم؛ لأن ذلك سيؤدي إلى بناء ثقتهم بصورة فعالة تجاه المنتج الذي تُروج له.

اقرأ أيضًا: استدامة المشاريع الصغيرة.. نمط اقتصادي بديل

اجعل هدفك التواصل أولًا قبل الترويج

ربما تكون أغلب البدايات للأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي، ترويجية بحته وهو ما قد يصل للجمهور أو المستخدمين شعور إثبات الذات على حساب الغير، ويُعد ذلك خطأ كبير يقع فيه الكثير من الأشخاص، إذن ينبغي عليك تجنب ذلك، عزيزي القارئ كُن حريصًا على استخدم مواقع التواصل ليس كميدان لإطلاق رسالتك الترويجية، ولكن كميدان لتوفير القيمة والتواصل مع المستخدمين أو الجمهور.

أمر آخر نود أن نُشير إليه وهو تنوع المحتوي، أي لا تعتمد على المحتوى الجاد طوال الوقت، فقليل من المرح أو التسلية بين الحين والآخر، يمنحك تفاعل طوال الوقت، لذلك كُن حريصًا بين الحين والآخر أن تكون موضوعاتك تكسر الروتين فلا داعى للجدية طوال الوقت.

في نهاية المطاف، يُمكن أن يكون عملك أفضل كثيرًا على مواقع التواصل من خلال مفاتيح النجاح التي ذكرناها سلفًا، واستخدام تلك المواقع كأداة قوية، بشكل دائم ومتكرر، بإمكانك ترويج أعمالك بكفاءة وفعالية، تذكر دائمًا أنك بحاجة إلى جذب انتباه المستخدمين حتى تتمكن من تحقيق أهدافك المنشودة.

اقرأ أيضًا:

أدوات واستراتيجيات.. «تويتر» وتسويق الشركات

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية.. الملاذ الآمن لتجاوز آثار وباء «كورونا»

في ظل ما يُعانيه العالم من بطء شديد في محاصرة وباء فيروس كورونا «كوفيد 19»، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.