معهد الملك سلمان لريادة الأعمال

معهد الملك سلمان لريادة الأعمال.. نحو تعزيز الاقتصاد المعرفي

أدى التحول الذي تبنته المملكة، والمتمثل في الاعتماد على الاقتصاد المعرفي، والتحول الرقمي ودعم رواد ورائدات الأعمال، إلى إنشاء وتأسيس الهيئات والمنظمات المختلفة التي تضمن تحقيق هذا التحول وبنجاح، ومن هذه المنظمات معهد ريادة الأعمال بجامعة الملك سعود (سابقًا) معهد الملك سلمان لريادة الأعمال حاليًا.

ويأتي إنشاء معهد ريادة الأعمال بجامعة الملك سعود تعبيرًا عن حرص المملكة العربية السعودية على دعم التنمية المستدامة، في ضوء التوجهات العالمية التي بدأت تركز على اقتصاد المعرفة؛ اعتمادًا على التكنولوجيا والإبداع كأساس لدعم المركز التنافسي للدول عالميًا.

وصدرت الموافقة السامية بإنشاء المعهد في 29 /12 /1429هـ، وحظي المعهد بموافقة كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على تسميته باسم “معهد الملك سلمان لريادة الأعمال”، وذلك بتاريخ 23 /01 /1431هـ، ووافق مجلس الجامعة على تحويل المعهد إلى معهد الملك سلمان لريادة الأعمال، وذلك بجلسته الثالثة بتاريخ 26 /02 /1431هـ.

اقرأ أيضًا: بنك التنمية الاجتماعية وجهود متواصلة لدعم المنشآت الصغيرة

أهداف المعهد

وتتمثل أهداف معهد ريادة الأعمال بجامعة الملك سعود فيما يلي:

  • المساهمة في بناء مجتمع المعرفة وتعزيز الاقتصاد المعرفي؛ من خلال التعليم التطبيقي المتوافق مع أهداف وخطط التنمية بالمملكة.

  • بناء ثقافة ريادة الأعمال، وتنمية قدرات العناصر الريادية؛ لتمكينهم من إنشاء وإدارة المنشآت الصغيرة بنجاح.

  • ترسيخ ثقافة ريادة الأعمال؛ لتنمية الدافع إلى العمل الحر، بالتعاون مع الجهات المختصة وذات العلاقة في المجتمع.

  • المساهمة في تفعيل دور المنشآت الصغيرة؛ لإيجاد وظائف وفرص عمل تستوعب خريجي مؤسسات التعليم والتدريب بالمملكة.

  • تعزيز القدرات الريادية لدى طلاب المراحل التعليمية المختلفة؛ لإيجاد أفكار ريادية لمشاريع مستقبلية.

  • تحقيق التطوير والتنمية المستمرة للقدرات البشرية والفنية والنظامية للمعهد بجودة فائقة.

  • توفير بيئة إيجابية لاحتضان الأفكار الإبداعية والأعمال الرائدة للطلاب والخريجين داخل الجامعة وخارجها.

  • تكويـن جيـل من الرياديين قـادر على إيجاد فـرص عمـل استثمارية له ولغيره.

  • تقديم نماذج أولية شبه صناعية تساعد في الانتقال السلس للأفكار من البحوث الأساسية إلى تطوير المنتجات ودخولها الأسواق.

  • تعزيز ونشر ثقافة الابتكار بين فئات المجتمع السعودي.

  • تحفيز المبدعين والمخترعين والاستثمار في ابتكاراتهم ومواهبهم؛ بهدف تحويلها لمنتجات اقتصادية.

  • تسويق الابتكارات والأفكار البحثية المتميزة داخليًا وخارجيًا على النطاق الإقليمي.

  • إطلاق الشركات القائمة على التقنية المطورة محليًا.

اقرأ أيضًا: منصة إمكان للتمويل الجماعي.. خطوة على طريق الرؤية

برامج المعهد

ويقدم معهد الملك سلمان لريادة الأعمال عدة برامج وأنشطة نذكر منها ما يلي:

برنامج الريادة عن بُعد

تم إطلاق هذا البرنامج في إطار التحسين المستمر في البرامج النوعية التي يتبعها معهد ريادة الأعمال، وتطوير منظومة عمله بما يضمن تحقيق الأهداف الاستراتيجية.

ويمتد برنامج الريادة عن بُعد على مدار العام، ما يتيح للمتدرب/المتدربة تحديد الوقت المناسب للدخول فيه، كما يتضمن البرنامج التدريبي تنمية المهارات في ريادة الأعمال؛ من خلال التطبيق العملي على المشروع، والإشراف والإرشاد المباشر من قِبل المعهد، وما يتخلل ذلك من إجراء اختبارات إلكترونية عن بُعد للمشاركين في البرنامج.

مركز الابتكار

يُعتبر مركز الابتكار بجامعة الملك سعود عنصرًا أساسيًا ضمن منظومة الابتكار في الجامعة، والتي تسعى لتسخير المعرفة لخدمة التنمية والاقتصاد الوطني، والمشاركة في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للمملكة في مجالات بالغة الأهمية، كالطاقة، والتحلية، والأمن المائي، والتلوث، والكهرباء، والتصحر، والاتصالات وتقنيات المعلومات، وتقنيات النانو، والتقنيات الحيوية، والصناعات البتروكيميائية والتعدينية، والصناعات الدوائية والمواد الجديدة.

ويُعد مركز الابتكار خطوة رائدة خطتها الجامعة التي ترفع شعار نشر ثقافة المعرفة والابتكار في المجتمع لتكون مصدر ثراء علمي واقتصادي للوطن؛ بهدف تعزيز وتطوير الخبرات، وإخراج الابتكارات الواعدة إلى حيز الوجود.

برنامج حليف

أنشئ برنامج “حليف” ليحقق توجه الجامعة الجاد نحو الشراكة المجتمعية، والتحول نحو الاقتصاد المعرفي؛ من خلال تجسير العلاقة بين الجامعة والمجتمع، والمساهمة في تمكين الجامعة من تحقيق الريادة عن طريق التفاعل بينها وبين مؤسسات المجتمع، وتقديم نموذج متفرد لمزج الأطر العلمية الأكاديمية بالخبرات العملية، وتشجيع الطلاب على التميز وإعدادهم لسوق العمل.

نادي رواد الأعمال

أتت فكرة تأسيس نادي رواد الأعمال نظرًا لحاجة طلاب جامعة الملك سعود ممن تتوفر لديهم السمات الريادية إلى منصة تجمعهم؛ لتبادل الأفكار والرؤى فيما يتعلق بتطوير أفكارهم الريادية.

وتم تخصيص مقر النادي في مبنى معهد الملك سلمان لريادة الأعمال (مبنى 6) قاعة (ج ـ 2)؛ للاستفادة من الخدمات التي يقدمها المعهد، ليكون الملتقى الدائم لرواد الأعمال، ويتم العمل على تجهيزه بكل المستلزمات التي يحتاجها النادي.

اقرأ أيضًا:

برامج “ساما” لدعم القطاع الخاص.. تمكين القطاع المالي في ظل الأزمة

برنامج حساب المواطن.. حماية ذوي الدخل المحدود

صندوق هدف.. نحو تفعيل استراتيجية التوطين

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

عبير جليح

برعاية “رواد الأعمال”.. انطلاق المعرض الافتراضي الأول للفرنشايز 

ينطلق المعرض الافتراضي الأول للامتياز التجاري أو “الفرنشايز”، الذي تنظمه شركتا “الأبعاد الثلاثة” و”الامتيازات الوطنية” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.