معدلات ريادة الأعمال

معدلات ريادة الأعمال في المملكة ورؤية 2030

عوّلت رؤية المملكة 2030 على رواد وريادة الأعمال، وحوت الكثير من الرسائل لهم؛ نظرًا لأنهم القوة المستقبلية لاقتصادها المستدام، ورغبة منها في استغلال طاقاتهم ودعم مشروعاتهم المختلفة.

وأرست المملكة الكثير من النظم واللوائح التي من شأنها إزالة العوائق، وتسهيل الحصول على التمويل، ومساعدة رواد الأعمال في تسويق أفكارهم ومنتجاتهم، حتى أمسى من السهل على أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة الحصول على الدعم والتشجيع اللازمين للابتكار وتعلم كل ما هو نافع وجديد.

وركز المحور الثاني من رؤية 2030، على توفير فرص للجميع، عبر خلق وتدشين منظومة تعليمية ترتبط باحتياجات سوق العمل، كما وضعت هدفًا استراتيجيًا يقضي بزيادة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في إجمالي الاقتصاد القومي من 20% إلى 35%، وخفض معدل البطالة من 11.6% إلى 7%.

وجاء اهتمام المملكة بدعم ريادة الأعمال، وتقديم الدعم للمشروعات الصغيرة والمتوسطة؛ لأن مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي متدنيّة للغاية، مقارنة بالدول المتقدمة.

معدلات ريادة الأعمال في المنطقة

كشف تقرير حديث، صادر عن البنك الدولي، عن أن معدلات ريادة الأعمال في المنطقة تبلغ 4% فقط، وهي النسبة التي تعتبر من أدنى المستويات على الصعيد العالمي، سوى أنه من الممكن الإشارة إلى أن المملكة العربية السعودية تحظى بنصيب الأسد من هذه النسبة؛ حيث ألمح تقرير، صدر مؤخرًا عن المرصد العالمي لريادة الأعمال، إلى أن ثلث البالغين من العاملين في السعودية يعتزمون بدء عملٍ تجاري خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وذكر التقرير أن 83 %من البالغين، والذين تتراوح أعمارهم ما بين (18 – 64 عامًا)، عبّروا عن ثقتهم العالية بقدرتهم على تأسيس مشروعٍ جديد، وهو الأعلى على مستوى المنطقة.

ويرى 76% من سكان المملكة، وفقًا للتقرير، أن هناك فرصًا جيدة من حولهم يمكنهم استغلالها لبدء عمل تجاري، وهذه المؤشرات هي الأعلى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وبدأ بالفعل ما يزيد على 12% مشروعهم منذ أقل من ثلاث سنوات ونصف السنة، في حين ظهرت دوافع استغلال الفرص لدى 69% من رواد الأعمال في 2018، بزيادة طفيفة عن عام 2017.

وأشار تقرير المرصد العالمي لريادة الأعمال إلى 78% من البالغين في السعودية يعتقدون أن أولئك الذين بدأوا أعمالاً تجارية جديدة بنجاح يتمتعون بمستوى عالٍ من الوضع الاجتماعي والاحترام، ويعتزم ثلثهم بدء عمل تجاري في مجالهم المفضل.

معدلات ريادة الأعمال

المملكة قِبلة رواد الأعمال

وكانت دراسة لبنك HSBC، أوضحت أن منطقة الشرق الأوسط تعتبر موطنًا لأعلى نسبة من رواد الأعمال من جيل الشباب عالميًا، وأن المنطقة تتميز عن غيرها بمتوسط عمر أصغر من رواد الأعمال وهو 26 عامًا فقط، مشيرة إلى أن الإمارات والسعودية تُعتبران موطنًا لأعلى نسبة منهم.

وبحسب الدراسة، فإن رواد الأعمال في الشرق الأوسط والصين وهونج كونج يقومون بتوظيف 100 موظف ويحققون إيرادات تزيد قيمتها على 10 ملايين دولار، وتمثل هذه الأرقام ضعف النتائج التي تحققها المشاريع المماثلة في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا تقريبًا.

اقرأ أيضًا:

ريادة الأعمال.. ورؤية 2030

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

270 ألف مستفيد.. «تكافل» تواصل جهودها لدعم الطلاب

تُواصل مؤسسة تكافل الخيرية، تقديم الدعم للطلاب والطالبات المحتاجين في جميع مدارس المملكة ماديًا ومعنويًا؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.