معايير نجاح الشركات

معايير نجاح الشركات.. وسائل للربح المستدام

معايير نجاح الشركات هي مجموعة الأسس والمبادئ والقوانين “الأطر العامة” التي تضعها لنفسها، والتي تقيس مدى نجاحها أو فشلها وفقًا لها وبناءً عليها. إنها مجموعة من القيم الجوهرية التي لا تتنازل الشركة عن التمسك بها لصالح أي شيء.

لكن، واقع الأمر، أن هذه المعايير أو تلك القيم الجوهرية تختلف من شركة إلى أخرى؛ فإذا كانت شركة ما ترى أن معيار نجاحها هو تكديس الأموال، ومراكمة الربح، فهناك، على الناحية المقابلة، شركة أخرى ترى أن معيار نجاحها الوحيد والجوهري هو مدى التزامها بخدمة المجتمع الذي تعمل فيها، وعملها الدؤوب لتطوير هذا المجتمع والدفع به قُدمًا.

لكننا الآن نريد تحديد هذه المعايير/ القيم الجوهرية التي تؤدي إلى تحقيق نجاح “طويل الأمد/مستدام” لهذه الشركة أو تلك، فما القيم الجوهرية، وأي دور تلعبه في نجاح الشركات أو فشلها؟

ما القيم الجوهرية؟

إن القيم الجوهرية هي مجموعة المبادئ الأساسية والثابتة للشركة، والتي لن تقبل بالتنازل عنها لصالح تحقيق مكاسب مالية أو أرباح قصيرة الأجل.

إذًا، لا يعني الأمر التخلي عن المكاسب والمنافع المادية، أو إدارة الظهر لفكرة تكديس الأرباح، وإنما يعني، وهذا هو معيار النجاح الأبرز، تحقيق ربح مستدام، وضمان نجاح طويل الأمد.

يمكن للقيم الجوهرية للشركات المختلفة أن تختلف أو تتنوع لكنها لا تحيد عن هذا المعيار الأساسي الذي تمت الإشارة إليه أعلاه. فمثلاً يرى توماس جيه واتسون الابن؛ الرئيس التنفيذي السابق لشركة “آي بي إم”، أن القيم الجوهرية التي يجب على الشركة الالتزام بها هي إبراز الطاقات والمواهب العظيمة التي يتمتع بها موظفوها.

طبعًا يختلف الأمر من شركة إلى أخرى، كما مر سابقًا، لكن المبدأ الأساسي، ومعيار النجاح الأبرز هو ضمان ربح مستدام، مع ضرورة توسيع الدلالة المفهومية لكلمة “ربح”؛ فالربح هنا ليس مقتصرًا على فكرة جمع الأموال فحسب، بل هو يشمل، كذلك، جملة المبادئ والأسس التي سيكون لها مردود جيد على الشركة في المستقبل البعيد.

وصاغ سام والتون؛ جوهرة القيمة الأولية لشركة “وول-مارت” على النحو التالي: “نضع العميل في المقام الأول وقبل أي شيء آخر.. إذا لم تكن تخدم العميل أو تدعم من يخدمه فنحن لا نحتاجك”، هذا مثال حي على اختلاف القيم الجوهرية، ومعايير نجاح الشركات من مؤسسة لأخرى في التطبيق، في الطريقة، دون أن ينفي أن فكرة استدامة الأرباح هي الفكرة الأبرز، والمعيار الأكثر فعالية ونجاعة.

معايير نجاح الشركات

المبادئ أولاً

إذا أرادت الشركة أن تحقق نجاحًا مستدامًا فعليها، في المقام الأول، أن تضع مبادئها الجوهرية، وقيمها الأساسية قبل أي شيء آخر، فوضع الرؤية العامة، والقيم الجوهرية هو الذي ينير الطريق، وهو المرشد الذي يقود الشركة ويأخذ بيدها نحو بقاء طويل الأجل.

وإذا أمعنا النظر في هذا الطرح، فسنجد أن كل سياسات الشركة الإجرائية، وآلياتها التنفيذية تنبع من هذه المبادئ والقيم الجوهرية، بل، سنجد، أن هذه المبادئ هي التي تحدد، في بعض الأحيان، طريقة التنفيذ والتطبيق.

ومن نافل القول؛ إنه ليس مطلوبًا أن يكون الهدف أو القيمة الجوهرية فريدة من نوعها، بل الأهم أن يتم الالتزام بها بصدق، والعمل على تطبيقها بجد، سوى أن هذا لا ينفي أن الشركة عليها أن تستقي قيمها الجوهرية من قيم شركات أخرى؛ ففرادة الشركة سر نجاحها، وربما لا تتفرد بالقيم الجوهرية وإنما بطريقة التنفيذ، المهم أن التفرد والتميز عنصران أو معياران من معايير نجاح الشركات لا يجب التخلي عنهما أبدًا.

اقرأ أيضًا:

أهداف الشركات.. هل الربح هو الأساس؟

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

الاقتصاد الأخضر وسبل حماية البيئة

العلاقة القائمة بين الاقتصاد والبيئة علاقة تبادلية؛ فالبيئة تُزود بمواردها الطبيعية الاقتصاد بما يحتاجه حتى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.