معايير اختيار العملاء

معايير اختيار العملاء.. كيف تستهدف المناسبين لمشروعك؟

كصاحب مشروع ناشئ ستكون مضطرًا إلى التعرف على معايير اختيار العملاء؛ إذ ليس جميع من يأتون إليك من المشترين على نفس الدرجة من الأهمية، كما أنك لا تستطيع استهداف كل العملاء الموجودين في السوق الذي تعمل فيه.

وترتبط معايير اختيار العملاء على نحو كبير بعملية الاستهداف Targeting، إلا أن هناك أيضًا مجموعة من الشروط أو المواصفات الواجب توافرها فيهم كي يكونوا مناسبين لك، وحتى تستطيع جني الربح من ورائهم.

ويرصد «رواد الأعمال» أهم معايير اختيار العملاء وذلك على النحو التالي:

اقرأ أيضًا: كيف تحفز العملاء في خطوات؟

تقدير عملك

حين تبحث عن عميل فلا بد أن يكون هذا العميل يقدر عملك ويثمنه عاليًا، ففي هذا الكثير من الفوائد والتي ليس أقلها بطبيعة الحال جعلك أنت نفسك سعيدًا، أي أنك تحصل على الرضا الشخصي إذا كان العميل الذي فعلت شيئًا من أجله، قدره ذلك ومنحه القيمة التي يستحقها.

والعملاء السعداء يقولون أشياء جيدة عنك، وهذا بدوره يساعدك في بناء سمعتك، والتحدث عنك لدى العملاء المحتملين الآخرين. ناهيك عن أن التسويق الشفهي هو الأكثر فاعلية لأي عمل تجاري.

الدفع في الوقت المحدد

إذا لم يدفع العملاء ما عليهم من أموالهم في الوقت المحدد فسيكون هذا مدعاة للإحباط، وسيؤثر ذلك في عملك بالسلب، كما أن عدم الدفع في الوقت المحدد يكلفك وقتًا لملاحقة أموالك، في حين أنه من الأفضل قضاء الوقت في أشياء أخرى لتنمية عملك.

وعدم الدفع يمنعك أيضًا من استخدام الأموال لإعادة الاستثمار أو وضع حساب تتراكم عليه الفائدة، والأسوأ أن العملاء الذين لا يدفعون في الوقت المحدد يساهمون بشكل كبير في إفلاس الشركات.

اقرأ أيضًا: 5 أمور مهمة عن إدارة خدمة العملاء يجب أن تعرفها

عدم الجدال حول الرسوم والأسعار

القليل من التفاوض لا يضر، طالما كان هذا من ضمن استراتيجياتك، خاصة إذا لم تكن الأسعار لديك ثابتة ولا تقبل التفاوض، والتفاوض من حق العميل، أما إذا حدث ذلك في كل مرة مع نفس العميل فقد تضطر إلى التساؤل عما إذا كان هذا العميل بعينه يستحق العناء.

ومن شأن هذه الجدالات أن تستغرق الكثير من الوقت وتترك أثرًا سلبيًا في العلاقة بينك وبين العميل. والأهم من ذلك: هل يقدر هذا العميل ما تفعله من أجله؟ إذا كان يعتقد أن عملك يستحق المال المدفوع من أجله فلماذا الجدل حول الرسوم والأسعار؟!

الإحالات

هل يرسل عملاؤك عملاء آخرين جددًا إليك؟ إذا كانت هذه هي الحالة، فهذا يعني أن عميلك هو في الواقع مندوب مبيعاتك هناك.

تنطوي الإحالة الجيدة على قيمة كبيرة. والعميل الذي يرسل الإحالات في طريقك يستحق وزنه ذهبًا؛ لذلك هذا أمر مهم يجب أخذه في الاعتبار عند اختيار العملاء.

معايير اختيار العملاء

اقرأ أيضًا: المسؤولية الاجتماعية وتحسين علاقات العملاء

التكرار والتردد

مهما كان معيار تردد العميل عليك فمن المهم أن تكون أنت الخيار الأول بالنسبة له، وأن يكون دائم التعامل معك.

بطبيعة الحال هناك أعمال تتطلب تعاملًا لمرة واحدة وهناك أعمال أخرى تتطلب تعاملًا مرة واحدة في العام، فإذا كنت تدير فندقًا صغيرًا، فغالبًا ما يعني ذلك تعامل العميل معك مرة واحدة في العام، أو غالبًا ما يعني مرة واحدة كل ثلاثة أشهر خلال عطلات نهاية الأسبوع الوطنية.

ومهما يكن فلا بد أن تركز عند وضع معايير اختيار العملاء لمشروعك على العميل الدائم والمتكرر، ولهذه المعايير بشكل عام أهمية كبرى؛ فهي تساعدك في التوجه إلى العميل الأكثر فائدة لك، وتدفعك في خطوة لاحقة إلى الحفاظ على هؤلاء العملاء واستدامتهم.

اقرأ أيضًا:

سفر عياد: المحتوى الجيد رافد مهم لاجتذاب العملاء

جذب العملاء إلى متجرك الإلكتروني في خطوات

كتاب «Traction».. استراتيجيات لجذب العملاء

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

المحتوى الجذاب

المحتوى الجذاب.. حصان طروادة الجديد

ثمة نمط اقتصادي جديد آخذ في الانتشار، بفعل الرقمنة والتحولات التقنية الكثيرة، وهو ما يعرف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.