إنتاج الفحم المضغوط

مشروع إنتاج الفحم المضغوط.. أرباح مذهلة في انتظارك

يُعد إنتاج الفحم المضغوط من أكثر الصناعات التي تشهد نموًا كبيرًا في العالم، وهو ما أدى إلى تهافت الكثير من الناس على هذه الصناعة لبدء أعمالهم التجارية الخاصة؛ نظرًا لأنها تُحقق الكثير من الأرباح، وغالبًا ما يعتمد مشروع إنتاج الفحم المضغوط على مجموعة من المواد الخام المعاد تدويرها، مثل: مسحوق الفحم وقشرة الجوز ونشارة الخشب.

ولا تقتصر مميزات مشروع إنتاج الفحم على الربح المادي فحسب، بل إنه يعتبر من المشاريع الخدمية التي تُفيد المجتمع بشكل عام وأيضًا دعم العديد من الصناعات الأخرى، وقد يكون إنتاج الفحم المضغوط عملًا شاقًا وغير مناسب للجميع، فإذا كنت أحد هؤلاء الأشخاص الذين يبحثون عن وظائف عالية الأجر فقد تفكر في صنع الفحم المضغوط لبيعه في منطقتك.

اقرأ أيضًا: كيف تجد المال لبدء مشروعك؟.. خيارات ملائمة لخطوتك الأولى

لذلك يتناول موقع «رواد الأعمال» في السطور التالية مشروع إنتاج الفحم المضغوط وكيف يُمكن بدء التشغيل.

إنتاج الفحم المضغوط

من أبرز السمات الإيجابية لهذا العمل المربح هو عمر الفحم، والذي يصل إلى أربع مرات أطول من الفحم العادي، علاوة على ذلك رائحته ودخانه أقل بكثير من الفحم العادي، إنه سهل النقل ويستهلك مساحة أقل، وهو ما يُحقق نسبة عالية من الربحية لهذا المشروع، والأهم من ذلك أنه يساهم في حماية البيئة.

وحول الخطط التشغيلية فيمكننا أن نذكر أشياء عديدة مثل: توفير مواد أولية عالية الجودة ووجود وسطاء وخفض المبيعات في بعض أيام السنة، مع وجود العديد من المنافسين وثقافة الاستهلاك المنخفض للمنتجين الناجحين، مع مراعاة جميع الجوانب والتدريب وبدعم من الخبراء، بعد إزالة العقبات، تبدأ عملية الإنتاج.

وصناعة الفحم المضغوط هو عملية يتم فيها ضغط الكتلة الحيوية تحت ضغط عالٍ ودرجة حرارة عالية للغاية، وبمجرد الانتهاء من هذه العملية ستكون المنتجات ذات كثافة عالية، بالإضافة إلى ذلك يُمكنك فعل شيء ما باستخدام فرن الكربنة؛ حيث يجب تحسين درجة الحرارة النهائية للكربنة وإبطاء سرعة التسخين والتبريد.

إنتاج الفحم المضغوط

مشروع إنتاج الفحم المضغوط

بالمقارنة مع أنواع الفحم التقليدية لا يمكن لقوالب الفحم المضغوط أن تولد الحرارة باستمرار فحسب، بل هي لا تنتج أيضًا دخانًا ورائحة أثناء الاحتراق؛ لذلك فقد تم استخدامه على نطاق واسع في التطبيقات المنزلية والصناعية خلال السنوات الأخيرة، وأصبح الوقود الأكثر شعبية في العديد من البلدان مثل: كينيا والشرق الأوسط وأوغندا والهند، والكثير من البُلدان الأخرى.

اقرأ أيضًا: أسباب تدفعك لبدء مشروعك الآن.. فرصة الاستقلال المالي

يحتوي الفحم المضغوط أو المصبوب على مجموعة من المزايا جعلت هذه الصناعة واحدة من أهم الصناعات التحويلية، وتتمثل هذه الميزات في قيمة الاحتراق العالية مع وقت احتراق أطول بالإضافة إلى عملية حرق أكثر اتساقًا وثباتًا، وأرخص من الفحم المتكتل، وسهل التعامل والتعبئة والنقل والاستخدام.

طريقة إنتاج الفحم المضغوط

تتمثل الخطوة الأولى في عملية إنتاج الفحم المضغوط في الكربنة؛ إذ يتم وضع المواد الخام في الفرن الدوّار وأثناء عملية الاحتراق التي تستغرق أسبوعًا واحدًا يجب الحفاظ على درجة الحرارة عند حوالي 840-950 درجة مئوية، وبعد انتهاء الاحتراق لا بد من إغلاق مدخل الهواء وبعد ساعة إلى ساعتين من العادم يتم إغلاق فتحة العادم، وبعد فترة تبريد مدتها أسبوعين يتم تفريغ الفرن وسحق الخشب المتفحم.

وعند الانتهاء من عملية التفحيم تأتي الخطوة الثانية وهي التكسير؛ حيث يُمكن استخدام كسّارة المطرقة أو كسّارة الأسطوانة لتقسيم الخشب المتفحم إلى أجزاء صغيرة، وعلى الرغم من أنه يجب تقسيم الفحم إلى أجزاء مختلفة من الخشب مثل: اللحاء ورقائق الخشب الجافة والخشب الرطب وما إلى ذلك بأحجام مختلفة إلا أنه يمكن عمومًا سحقها إلى قطع من الفحم حتى 5 مم أدناه لصنع قوالب فحم عالية الجودة.

بعد ذلك تأتي الخطوة الثالثة وهي التجفيف، فإذا تجاوز محتوى الماء الحد الأعلى التجريبي سترتفع درجة الحرارة وسيتوسع الحجم فجأة، وهو ما يسهل حدوث انفجار، أما إذا كان محتوى الرطوبة منخفضًا للغاية فسيكون من الصعب تشكيله، ويُمكن استخدم مجفف لتقليل رطوبته إلى المستوى المطلوب لتشكيل القوالب بحوالي النصف.

اقرأأيضًا: كيف توظف أموالك بشكل سليم؟.. خطوتك الأولى نحو الثراء

وفي المرحلة الأخيرة يتم تشكيل الفحم “القولبة”، وبعد دخول المواد الخام إلى مكبس الكرة فإنها تخضع لثلاثة أنواع من القوى، وهي القوة الدافعة الرئيسية لآلة فحم حجري، وقوة الاحتكاك، وقوة الجاذبية المركزية للجدار، وبسبب الرطوبة والمواد اللاصقة ودرجة الحرارة التي تصل إلى حوالي 105 درجات فهرنهايت أو 40 درجة مئوية، وضغط بكرات آلة ضغط المساحيق؛ يُمكن لقوالب الفحم أن تحافظ على شكلها عندما تسقط من أسفل الماكينة.

متطلبات إنتاج الفحم المضغوط

دائمًا ما تحتاج صناعة الفحم المضغوط أو المصبوب إلى مجموعة من الآلات المهمة؛، أبرزها: معدة التكسير والتي تُعد من الضروريات المُلحة في هذه الصناعة، كما أن هناك أنواعًا مختلفة من المواد الخام للكتلة الحيوية التي يُمكن استخدامها في عملية تصنيع الفحم المصبوب.

وتتضمن المواد الخام المطلوبة في هذه الصناعة: نفايات المحاصيل مثل: القش، وبقايا الخشب والتي تشمل النشارة والرقائق والفروع وغيرها، بالإضافة إلى النفايات الحية مثل: نفايات الورق وعيدان تناول الطعام، ومع ذلك إذا كانت المواد الخام الخاصة بك في مسحوق مثل: نشارة الخشب أو مسحوق الخيزران يُمكنك تجاهل هذه المعدات، ففي إنتاج الفحم المضغوط يتم استخدام الكسارة لسحق المواد الخام.

اقرأ أيضًا:

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

أفكار مشاريع تجارية تدعم الابتكار

أفكار مشاريع تجارية تدعم الابتكار.. فرصة ربح مذهلة

إذا كنت تحاول العثور على أفكار مشاريع تجارية تدعم الابتكار لبدء مشروعك التجاري الأول في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.