مشروعات عالية الخطورة

مشروعات عالية الخطورة يمكنها أن تضاعف أموالك

إذا كنت مقدامًا وتريد أن تضاعف أموالك خلال فترة زمنية وجيزة، فإليك عدة مشروعات عالية الخطورة ولكنها الأعلى ربحية تقريبًا، غير أنك لن تستطيع الخوض فيها إلا إذا كنت بالفعل مستعدًا لخسارة أموالك، فإذا كانت هناك إمكانية للربح المضاعف فهنالك أيضًا احتمالية لخسارة كل أصولك المستثمرة في هذه المشروعات.

المسألة، إذًا، مرتهنة بالوقت؛ فأغلب المستثمرين يلجأون إلى المشروعات التي قد تدر عليهم ربحًا خلال فترة زمنية طويلة ولكن بشرط أن تكون نسب المخاطرة قليلة، أما الآخرون الذين يسعون إلى الربح العاجل فيختارون مشروعات عالية الخطورة لكن الربح فيها كبير وعاجل. وإذا كنت اتخذت قرارك لتكون من هذا الضرب الأخير، فإليك قائمة «رواد الأعمال» لبعض المشروعات التي يمكنك اختيار ما يناسبك من بينها.

اقرأ أيضًا: مشاريع يجب أن تفكر فيها لدخول عالم ريادة الأعمال

الاكتتابات العامة الأولية

تجذب الاكتتابات العامة الكثير من الاهتمام؛ إذ إنها يمكن أن تحقق عوائد خلال مدة زمنية قصيرة.

وعادة ما تأتي الاكتتابات العامة الأولية عندما تكون أسهم الشركة عند أدنى مستوياتها، ما قد يؤدي إلى عوائد عالية قصيرة وطويلة الأجل بمجرد حدوث تصحيح في تقييم الشركة.

ومن الأمثلة على الاكتتابات المربحة: شركة Twilio Inc TWLO، وهي شركة اتصالات سحابية، والتي تم طرحها للاكتتاب العام في يونيو 2016، بجمع 150 مليون دولار بسعر عرض الاكتتاب العام بقيمة 15 دولارًا للسهم، وفي اليوم الثالث من التداول، ارتفع Twilio بمقدار 90%، وبحلول منتصف ديسمبر ارتفع بنسبة 101%.

الأسواق الناشئة الأجنبية

يمكن أن تكون الدولة التي تشهد اقتصادًا متناميًا فرصة استثمارية مثالية؛ حيث يمكن للمستثمرين شراء السندات الحكومية أو الأسهم أو القطاعات في ذلك البلد.

وتُعتبر الطفرات في النمو الاقتصادي في البلدان من الأحداث النادرة التي، ، يمكن أن توفر للمستثمرين عددًا كبيرًا من الشركات الجديدة للاستثمار فيها لتعزيز المحافظ الشخصية، على الرغم من كونها محفوفة بالمخاطر.

لكن كل شيء هنا قد يتغير بشكل مفاجئ، وتتغير السياسات، ومن ثم تتغير المعطيات ذاتها التي اُتخذ وفقًا لها قرار الاستثمار في هذا السوق الناشيء أو ذاك.

اقرأ أيضًا: قبل بداية المشروع الزراعي.. أمور يجب معرفتها

صناديق الاستثمار العقاري

هذا أحد تلك الـ مشروعات عالية الخطورة ولكن عالية الربحية في الوقت ذاته، وهي تجذب العديد من المستثمرين المغامرين أو لديهم القدرة على تحمل هذه المخاطر.

وتنبع أغلب هذه المخاطر من أن صناديق الاستثمار العقاري عرضة للتقلبات بناءً على التطورات في الاقتصاد الكلي ومستويات أسعار الفائدة والحالة الحالية لسوق العقارات التي لا تستقر على حال أبدًا.

وعلى الرغم من أن الأرباح المحتملة من صناديق الاستثمار العقاري يمكن أن تكون عالية ، إلا أن هناك أيضًا مخاطر واضحة على الاستثمار الرئيسي الأولي، كما أن صناديق الاستثمار العقاري التي تقدم أعلى أرباح من 10% إلى 15% هي أيضًا الأكثر خطورة في بعض الأحيان.

السندات عالية العائد

سواء تم إصدارها من قبِل حكومة أجنبية أو من قِبل شركة ذات ديون عالية، يمكن للسندات ذات العائد المرتفع أن تقدم للمستثمرين عوائد هائلة في مقابل الخسارة المحتملة لرأس المال، وتلك هي المعادلة على الدوام: ربح عال جدًا مقابل احتمالية خسارة رأس المال الاستثماري.

وذلك على الرغم من أن هذه السندات يمكن أن تكون هذه الأدوات جذابة بشكل خاص عند مقارنتها بالسندات الحالية التي تقدمها الحكومة في بيئة ذات معدل فائدة منخفض.

مشروعات عالية الخطورة

اقرأ أيضًا: أفضل المشاريع للطلاب.. تجربة عملية في ريادة الأعمال

تداول العملات

من الأفضل ألا تدخل هذا المجال إلا إذا كنت خبيرًا به؛ حيث تصنع التغييرات السريعة في أسعار الصرف بيئة عالية المخاطر للمتداولين والمستثمرين على حد سواء.

ويجب على المستثمرين الذين يمكنهم التعامل مع الضغوط الإضافية لتداول العملات البحث عن أنماط عملات معينة قبل الاستثمار؛ لتقليل المخاطر الإضافية.

وبعد فهذه مشروعات عالية الخطورة حقًا لكن فرص الربح فيها مرتفعة جدًا، فإذا كنت مستعدًا لقبول المعادلة التي ذكرناها أعلاه، فما عليك إلا أن تختار المشروع المناسب لك، وتبدأ رحلتك.

اقرأ أيضًا:

3 أفكار مشاريع بدون رأس مال

5 أفكار مشاريع تنجح فيها المرأة

أغرب أفكار مشاريع يمكنك الاستثمار فيها

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

أفكار مشاريع مربحة

أفكار مشاريع مربحة تساعدك في عالم المال والأعمال

تراود رواد الأعمال، العديد من أفكار مشاريع مربحة يمكنها النجاح رغم التحديات الكبيرة التي تنطوي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.