مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يناقش حماية حقوق الإنسان في ظل الجائحة

شارك مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، مؤخرًا، في الندوة التي نظمتها هيئة حقوق الإنسان، بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بعنوان: “حماية حقوق الإنسان في ظل جائحة كورونا”.

وخلال مشاركته في تلك الندوة التي جاءت تزامنًا مع الذكرى الثانية والسبعين لليوم العالمي لحقوق الإنسان، أوضح سعادة الأستاذ إبراهيم بن زايد العسيري؛ نائب الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، أن المملكة كرست جهودها لوضع الإنسان على رأس أولوياتها منذ بداية تفشي جائحة كورونا، وفرضت إجراءات حازمة وسريعة لحمايته، كما قدمت الخدمات الصحية دون تمييز بين مواطنيها والمقيمين على أراضيها أو حتى مخالفي نظام الإقامة فيها، مستمدة ذلك من تراثها الثقافي وقيمها الدينية التي تكرس مبادئ العدالة والمساواة والتسامح.

ولفت نائب الأمين العام للمركز إلى أنه على رغم التداعيات الاقتصادية التي تأثرت بها المملكة كباقي دول العالم؛ إلا أنها نجحت في الحد من تأثير تلك التداعيات والآثار السلبية التي تمس معيشة وحياة المواطنين في جميع المجالات .

وأكد العسيري أن المركز وفي إطار اضطلاعه بدوره الوطني في مناقشة القضايا والمستجدات الراهنة ومنها أزمة كورونا، عمل على تعزيز المشاركة المجتمعية للتفاعل مع تلك الجائحة؛ حيث نظم العديد من الفعاليات أبرزها ملتقى (حوارات المملكة)، إضافة إلى عدد من اللقاءات ضمن برنامجه الأسبوعي اثنينية الحوار والتي نوقش من خلالها بمشاركة العديد من الخبراء والمختصين، سبل التعامل مع أزمة كورونا وكيفية إدارتها وكذلك التغيرات الاجتماعية والاقتصادية، إضافة إلى تسليط الضوء على الجهود التي بذلتها مختلف الأجهزة الحكومية في المجالات كافة. وفي موازاة تلك الفعاليات أجرى المركز عدة دراسات استطلاعية وبحثية حول تأثيرات الجائحة على المجتمع والاقتصاد وسبل المعالجة، وتم تزويد الجهات المعنية بنتائجها.

وفي ختام كلمته، قدم العسيري الشكر لمعالي رئيس هيئة حقوق الإنسان ومعالي نائبه والسفيرة المنسقة المقيمة للأمم المتحدة والمشاركين والحضور.

يذكر أن الندوة شهدت فعالياتها إقامة 3 جلسات سلطت الضوء على حماية حقوق الإنسان في ظل جائحة “كوفيد 19″، والتحديات التي أفرزتها الجائحة وآلية معالجتها وفقًا للمبادئ التوجيهية الخاصة بمفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إضافة إلى المساواة وتشجيع المشاركة والتضامن من قبل الحكومات وشرائح المجتمع، والعبر المستخلصة من الجائحة والاستفادة منها لإعادة البناء على نحو أفضل، علاوة على استجابة المملكة وإجراءاتها لحماية وتعزيز حقوق الإنسان في مجالات إعمال الحق في الصحة، والتعليم، والحماية الاجتماعية، بالإضافة إلى مساهماتها ومبادراتها لمسـاندة الـدول للتصدي للجائحـة، ودعمها لمنظمــة الصحــة العالمية.

اقرأ أيضًا:

جامعة حفر الباطن توفر عددًا من الوظائف الشاغرة

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ينظم ملتقى حوارات المملكة الثالث

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يستعرض جهوده لتعزيز القيم الاجتماعية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

هيئة الزكاة والضريبة والجمارك

هيئة الزكاة والضريبة والجمارك تطلق منصة البنود الزكوية

أطلقت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك منصة البنود الزكوية، والتي تهدف إلى تمكين المحاسبين والمختصين من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.