مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يناقش دور الشباب في تعزيز النسيج المجتمعي

يقيم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالتعاون مع مجلس شباب منطقة نجران، ديوانية حوار عن بعد تحت عنوان “دور الشباب في تعزيز النسيج المجتمعي”، وذلك يوم الأحد 8 ربيع الأول 1442هـ، الموافق 25 أكتوبر، عند الساعة 8:00 مساء.

ويستضيف اللقاء الذي يديره الأستاذ محمد بن عبد الله منيف؛ أمين عام مجلس شباب منطقة نجران، كلًا من الأستاذ فهد بن صالح عقالا؛ مدير تعليم محافظة شرورة، والأستاذ سعيد بن أحمد بن جبار؛ مدير إدارة التدريب التقني والمهني بمنطقة نجران، والإعلامي ثامر بن مفرح آل مخلص.

ويتناول اللقاء مفهوم النسيج المجتمعي، ودور الإعلام في ترسيخ قيم التعايش المجتمعي بين الشباب، وأثر تماسك النسيج المجتمعي على المجتمع.

ويأتي تنظيم اللقاء تفعيلًا لمذكرة التفاهم الموقعة بين مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ومجلس شباب منطقة نجران، والتي تتضمن تنفيذ برامج وأنشطة تسهم في تحقيق أهداف المركز، ونشر رسالته بترسيخ ثقافة الحوار وتعزيز قيم التعايش والتسامح والتلاحم بين كل الأطياف الفكرية، وخصوصًا لدى شريحة الشباب، والاستفادة من طاقاتهم في صناعة مبادرات متميزة تخدم مشروعات التلاحم الوطني وتعزز وترسيخ قيم الحوار والتعايش والتسامح الوسطية والاعتدال.

اقرأ أيضًا:

تعيين الأمير فهد بن منصور رئيسًا لاتحاد رواد الأعمال الشباب 2020

غرفة المدينة المنورة تستعرض مفهوم دراسة الجدوى للمشاريع الناشئة

وزارة الموارد البشرية تعلن عن عدد من الوظائف الشاغرة

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يستعرض جهوده لتعزيز القيم الاجتماعية

شارك مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني في ندوة علمية حول “الوعي الاجتماعي ومكانة المرأة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.