“مراقبة العمليات” بالخطوط يستعرض الأداء التشغيلي لرحلات الحج

عقد مركز مراقبة العمليات التشغيلية في الخطوط السعودية، أمس الأربعاء، اجتماعًا تنفيذيًا برئاسة المهندس صالح بن ناصر الجاسر؛ مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية، وبحضور رؤساء الشركات والقطاعات المعنية بالتشغيل وخدمة ضيوف الرحمن.

تم عقد الاجتماع لاستعراض وتقييم الأداء التشغيلي لرحلات الحج في مرحلة القدوم؛ والجاهزية لرحلات العودة بعد انتهاء مناسك الحج.

وكشف تقرير مركز العمليات، الذي تم استعراضه ومناقشته في الاجتماع، عن أن إجمالي ضيوف الرحمن الذين نقلتهم الخطوط السعودية من خارج المملكة في مرحلة القدوم، منذ بدء العمليات التشغيلية لموسم الحج غرة شهر ذي القعدة الماضي حتى أمس، تجاوز 565 ألف حاج، تم نقلهم على متن 2275 رحلة مخصصة للحج من 100 وجهة حول العالم، إلى جانب رحلاتها الدولية المجدولة.

وأوضح التقرير، أن أكثر من 385 ألف حاج وصلوا إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة عبر نحو 1700 رحلة، بينما كانت المدينة المنورة محطة الوصول لأكثر من 180 ألف حاج قدموا على 575 رحلة، وحققت رحلات الحج انضباطًا في مواعيدها بنسبة تتجاوز 89%.

وتواصل السعودية، بنجاح كبير، تنفيذ خطة موسم الحج عبر فريق عمل متخصص يضم ممثلين من القطاعات التشغيلية يعمل على مدار الساعة، بمتابعة من رؤساء الشركات والقطاعات التشغيلية وبالتنسيق مع وزارة الحج والعمرة والهيئة العامة للطيران المدني والجهات الحكومية العاملة في مطار الملك عبدالعزيز الدولي ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي والجهات الأخرى المعنية بخدمة ضيوف الرحمن.

وذلك في الوقت الذي تقدم فيه المملكة العديد من الخدمات؛ من بينها إصدار بطاقات صعود الطائرة لمرحلتي القدوم والعودة في محطة المنشأ وقبل موعد السفر بوقتٍ مناسب، وعرض أفلام إرشادية عن مناسك الحج وأحكامه في الطائرات وعبر موقع ومطبوعات “السعودية”؛ وغيرها من الخدمات التي تهدف إلى مواكبة منظومة الخدمات الراقية المقدمة للحجاج من جميع القطاعات.

وفور انتهاء مرحلة الوصول، ستبدأ السعودية استعداداتها للمرحلة الثانية من الخطة التشغيلية لحج هذا العام؛ لإعادة ضيوف الرحمن إلى ديارهم، وذلك بتجنيد كل إمكاناتها البشرية والآلية في مجموعة شركاتها؛ لخدمة ضيوف الرحمن في رحلات العودة بعد إتمام مناسك الحج.

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

مشروع الجسر البري

مشروع الجسر البري بين موانئ البحر الأحمر تتضح معالمه بحلول 2020

بدأ العد العكسي لإظهار ملامح مشروع الجسر البري الذي سيربط بين موانئ البحر الأحمر، والخليج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.